شريط الاخبار
قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها بن غبريت تستعرض حصيلة خمس سنوات لتسييرها قطاع التربية مطالب بكشف هوية الأجانب وعناصر الجماعة الإرهابية «المندسين» وسط المتظاهرين قاضي التحقيق يستمع اليوم لـ 180 «بلطجي» موقوف خلال الجمعة الثامنة الإعلان عن نتائج البكالوريا يوم 20 جويلية خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة قضـــــاة ومحامـــــون يحتجــــون أمـــــام وزارة العــــدل ويعلنـــــــون مقاطعــــــــــــــة الانتخابــــــات الرفض الشعبي لحكومة بدوي ينتقل إلى الميدان

100 ألف طن من البطاطا مخزنة بغرف التبريد لتموين السوق وقت الندرة

المضاربون يتحكمون في أسعار غذاء الزوالية˜ وعرضها بـ 80 دج


  12 سبتمبر 2018 - 17:59   قرئ 687 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
المضاربون يتحكمون في أسعار  غذاء الزوالية˜ وعرضها بـ 80 دج

- تموين السوق بـ 300 ألف طن خلال الأسابيع القليلة المقبلة لخفض أسعارها

تتواصل أسعار البطاطا في الارتفاع مجددا ليباع الكيلوغرام الواحد بـ75 دينارا، وسط تخوفات المواطنين من تكرار سيناريو السنة الماضية متسائلين عن سبب هذا الارتفاع، فيما أرجعت وزارة الفلاحة ومسؤولو الشعبة السبب إلى خلل في التوزيع وتلاعب المضاربين وتحكمهم في بورصة غذاء  الزوالية˜، فيما طمأن منتجو المادة المواطنين بدخول 300 ألف طن من هذه المادة الأسابيع المقبلة مما يخفض الأسعار، ليظل المواطن البسيط يدفع ثمن الغلاء وتقاذف التهم بين المسؤولين عن القطاع والتجار.

 

عاد الحديث مجددا عن احتمال تكرار سيناريو التهاب أسعار البطاطا بعد تسجيل هذه المادة واسعة الاستهلاك والتي تعد الطبق الأول على موائد الجزائريين ارتفاعا فاق 75 دج للكيلوغرام الواحد، ليستنزف هذا الارتفاع جيب المواطن  خاصة العائلات ذات الدخل الضعيف والمتوسط، وسط اتهامات تتقاذفها كل من وزارة الفلاحة والتنمية والتجار، إذ أرجع وزير الفلاحة عبد القادر بوعزقي مسؤولية ارتفاع أسعار البطاطا إلى خلل في سلسلة التوزيع والمضاربة، ليؤكد التجار أن السبب وراء التهاب أسعار هذه المادة نقص الوفرة وقلة الإنتاج ما أدى إلى اختلال في قانون العرض والطلب.

بالمقابل، أكد رئيس الفدرالية الوطنية لمنتجي البطاطا لحسن قدماني في تصريح خص به  المحور اليومي˜، أن التهاب أسعار مادة البطاطا وبلوغها مابين 75-80 دج للكيلوغرام الواحد بـ˜غير المعقول والمنطقي˜ وهي المنتَج الذي من المفترض أن لاتفوق أسعاره 60 دج لدى تجار التجزئة، في ظل وفرتها وعرضها من قبل المنتِج في أسواق الجملة عبر مختلف مناطق الوطن على غرار سوق بوفاريك، الكاليتوس مابين 40-45 دج لـ 1 كلغ .

وأرجع قدماني هذا الارتفاع إلى تلاعب المضاربين وتحكمهم في بورصة أسعار  مادة الزوالية˜، بالنظر إلى اختلال سلسلة توزيع المنتوج الفلاحي والذي يمر على ثلاث مراحل وأكثر لتصل البطاطا للمستهلك بسعر مرتفع، خاصة الوسطاء الذين اخترقوا هذه السلسلة بدل أن يمر المنتوج من الفلاح لتاجر الجملة ثم التجزئة فقط، محملا مسؤولية هذا الأمر إلى كل من وزارتي الفلاحة والتجارة وكذا هيئات عديدة لتنظيم هذه الشعبة الحيوية، مطالبا بضرورة استحداث تعاونيات فلاحية فيما يخص الشعبة لمعرفة مناطق إنتاج والحجم المرتقب جنيه كل موسم، مضيفا في الوقت ذاته أن ارتفاع أسعار المادة في الجملة راجع إلى غلاء أسعار الأسمدة وكذا المواد الأولية المستعملة في هذه الشعبة فضلا عن ارتفاع سعر اليد العاملة.

في ذات الشأن، كشف ذات المسؤول عن مخزون جيد لبطاطا غرف التبريد يتراوح مابين 80 إلى 100 ألف طن، ستلجأ إليه وزارة الفلاحة بالتشاور مع مسؤولي ومختصي الشعبة لتموين السوق تدريجيا كوطة بكوطة لكسر الأسعار والمضاربين، وذلك في حال استمرت الأسعار في الارتفاع وتعذر جني محصول موسم سبتمبر وأكتوبر بسبب تدهور الظروف المناخية.

وطمأن محدثنا في ذات السياق الجزائريين بوجود وفرة في الإنتاج وما تنفك الأسعار لتتراجع في حال توفر المناخ الملائم والمستقر لجني محاصيل شهري سبتمبر وأكتوبر، وذلك بعد دخول كوطة معتبرة تقدر مابين 250- 300 ألف طن من المادة خلال الأسابيع القليلة المقبلة عقب جني المحاصيل ما بعد الموسمية، والانتهاء من عملية جني محصول كل من ولاية سطيف، تبسة والأغواط التي انطلقت حاليا لتستمر العملية فيما بعد وتمس محاصيل كل من مستغانم، البويرة وكذا الوادي.

مريم سلماوي