شريط الاخبار
مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم قسائم وقود جديدة قريبا في السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من قمح الطحين إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية بلعابد في مواجهة غضب المعلّمين أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس تأجيل اجتماع المجلس الأعلى للقضاء وحركة واسعة في سلك العدالة الخميس المقبل الحكومة تتجه لتوفير 33 ألف منصب جديد في 2020 شهادة السوابق العدلية لتوظيف أعوان أمن بالإقامات الجامعية العدالة تبرمج أولى جلسات محاكمة حاملي الراية الأمازيغية اليوم عمار سعداني يرد على الحكومة ويتمسك بموقفه من الصحراء الغربية الحكومة ترد على سعداني وتؤكد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية أساتذة الابتدائي يصعّدون اللهجة ويشلّون المدارس غدا للمرة الثالثة الطاقات المتجددة بديل الغاز في تغطية الطلب المتزايد على الكهرباء لجنة قطاعية تنسيقية لإطلاق البرنامج الوطني للتشجير محكمة سيدي أمحمد تبرمج جلسة مواجهة بين طليبة ونجل ولد عباس «الأفلان» يدخل نفقا مظلما قبل أسبوع عن انتهاء آجال إيداع الترشيحات وزارة التجارة تتجه لتقنين بيع المكمّلات الغذائية والأعشاب الطبية اتخفاض إيرادات الجزائر من الطاقة بـ11.91 بالمائة إضراب وطني لأساتذة التعليم الابتدائي اليوم وزارة العمل ترفض الفصل في قضية عمال عقود ما قبل التشغيل توزيع 5500 مسكن خلال الثلاثي الأول من 2020 تأجيل قضية «قذف» وزير الداخلية صلاح الدين دحمون 28 إقامة جامعية من أصل 160 مهددة بالانهيار على رؤوس الطلبة السعودية تدرس استثناء الدفع الإلكتروني للوكالات الجزائرية في العمرة سوري ومغربي ضمن شبكة تنظيم رحلات «الحراقة» ببومرداس البرلمان يناقش مشروع قانون المحروقات الجديد المثير للجدل هيئة دفاع طليبة تستأنف أمر إيداعه الحبس المؤقت اتحاد المحامين يطالب البرلمان بالاجتماع لمناقشة «ضريبة المحامي» رفع الحصانة عن «السيناتورين» علي طالبي وأحمد أوراغي يوم الإثنين وزارة التربية تفرج عن رزنامة العطل المدرسية نحو إنشاء قاموس للمصطلحات الأمنية وتوحيد المستعملة منها إعلاميا محاكمة أستاذ بثانوية فرنسية بتهمة تهريب البشر 1،4 مليون عملية مصرفية إلكترونية للبنك الوطني الجزائري في 2018 الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023

بعد توقّف مصانع التركيب عن الإنتاج

الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر


  02 سبتمبر 2019 - 18:53   قرئ 1097 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

تنتظر مصانع تركيب السيارات تفعيل قرار الوزير الأول، نور الدين بدوي، والإفراج عن أجزاء السيارات « CKD-SKD» المحجوزة في الموانئ من أجل الانطلاق الفعلي في عملية التركيب المتوقفة منذ أشهر.

لا تزال مصانع تركيب السيارات لعلامات « رونو»، «فولكسفاغن»، «هيونداي» و»كيا» متوقفة عن الإنتاج بسبب تأخر الجهات الوصية في تطبيق  قرار الوزير الأول الرامي إلى رفع الحجز عن المعدات وأجزاء السيارات الموجودة في الموانئ من أجل إعادة النشاط إلى هذه المصانع والمحافظة على مناصب الشغل المكتسبة. حسب ما أسرت به مصادر مطلعة من إحدى العلامات لـ «المحور اليومي»، فإن جميع  مصانع التركيب متوقفة في الوقت الحالي بسبب نفاد مخزون أجزاء السيارات وعدم استلام الكمية المستوردة من أجزاء السيارات  « CKD-SKD » التي تبقى عالقة في الموانئ، رغم إقرار الوزير الأول بالإفراج عنها منذ أسبوعين. وأكد مصدرنا، أن مصانع التركيب تبقى عاجزة عن تلبية طلبات السوق الوطنية المرتفعة بعد نفاذ جميعالسيارات التي كانت موجودة في حظيرة المصانع، الأمر الذي أحدث فوضى في سوقالسيارات وسبب ارتفاعا جنونيا في أسعار المركبات المستعملة. 

وتساءل محدثنا عن سبب إعلان رفع الحجز عن أجزاء السيارات في وسائل الإعلام دون تطبيق هذا القرارعلى أرض الواقع، الأمر الذي أحرج القائمين على مصانع التركيب نتيجة ارتفاع الطلباتمن طرف المواطنين على السيارات فور سماعهم الخبر، موضحا أن العديد منهم لم يتقبلرفض القائمين على صالات عرض السيارات استلام طلباتهم بسبب عدم الوفرة. وقد أمر الوزيرالأول نور الدين بدوي، إدارة الجمارك بالإفراج عن كل العتاد المتنقل والحاويات المحجوزة بالموانئ، والمتمثلة في الجرارات، الآلات، الشاحنات، والمعدات الثقيلة، كما شمل قرار الوزير الأول كل السلع التي تمت عملية توطينها قبل 27 جانفي من السنة الجارية، بعدما تم حجزها من طرف المديرية العامة للجمارك تطبيقا لنظام الرخص الذي حدد قائمة جديدة مع بداية السنة الجارية 2019، في إطار سياسة الحكومة الرامية إلى تقليص فاتورة الاستيراد والمحافظة على احتياطي الصرف من العملة الصعبة الذي تضرر كثيرا في السنوات الأخيرة جراء تهاوي أسعار النفط منذ 2014.

لطفي العقون