شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

بعد توقّف مصانع التركيب عن الإنتاج

الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر


  02 سبتمبر 2019 - 18:53   قرئ 1434 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

تنتظر مصانع تركيب السيارات تفعيل قرار الوزير الأول، نور الدين بدوي، والإفراج عن أجزاء السيارات « CKD-SKD» المحجوزة في الموانئ من أجل الانطلاق الفعلي في عملية التركيب المتوقفة منذ أشهر.

لا تزال مصانع تركيب السيارات لعلامات « رونو»، «فولكسفاغن»، «هيونداي» و»كيا» متوقفة عن الإنتاج بسبب تأخر الجهات الوصية في تطبيق  قرار الوزير الأول الرامي إلى رفع الحجز عن المعدات وأجزاء السيارات الموجودة في الموانئ من أجل إعادة النشاط إلى هذه المصانع والمحافظة على مناصب الشغل المكتسبة. حسب ما أسرت به مصادر مطلعة من إحدى العلامات لـ «المحور اليومي»، فإن جميع  مصانع التركيب متوقفة في الوقت الحالي بسبب نفاد مخزون أجزاء السيارات وعدم استلام الكمية المستوردة من أجزاء السيارات  « CKD-SKD » التي تبقى عالقة في الموانئ، رغم إقرار الوزير الأول بالإفراج عنها منذ أسبوعين. وأكد مصدرنا، أن مصانع التركيب تبقى عاجزة عن تلبية طلبات السوق الوطنية المرتفعة بعد نفاذ جميعالسيارات التي كانت موجودة في حظيرة المصانع، الأمر الذي أحدث فوضى في سوقالسيارات وسبب ارتفاعا جنونيا في أسعار المركبات المستعملة. 

وتساءل محدثنا عن سبب إعلان رفع الحجز عن أجزاء السيارات في وسائل الإعلام دون تطبيق هذا القرارعلى أرض الواقع، الأمر الذي أحرج القائمين على مصانع التركيب نتيجة ارتفاع الطلباتمن طرف المواطنين على السيارات فور سماعهم الخبر، موضحا أن العديد منهم لم يتقبلرفض القائمين على صالات عرض السيارات استلام طلباتهم بسبب عدم الوفرة. وقد أمر الوزيرالأول نور الدين بدوي، إدارة الجمارك بالإفراج عن كل العتاد المتنقل والحاويات المحجوزة بالموانئ، والمتمثلة في الجرارات، الآلات، الشاحنات، والمعدات الثقيلة، كما شمل قرار الوزير الأول كل السلع التي تمت عملية توطينها قبل 27 جانفي من السنة الجارية، بعدما تم حجزها من طرف المديرية العامة للجمارك تطبيقا لنظام الرخص الذي حدد قائمة جديدة مع بداية السنة الجارية 2019، في إطار سياسة الحكومة الرامية إلى تقليص فاتورة الاستيراد والمحافظة على احتياطي الصرف من العملة الصعبة الذي تضرر كثيرا في السنوات الأخيرة جراء تهاوي أسعار النفط منذ 2014.

لطفي العقون