شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

بهدف تحسين ودعم إنتاج البترول والغاز على المدى البعيد

سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين


  04 سبتمبر 2019 - 19:34   قرئ 848 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين

يعتزم مجمع سوناطراك الرفع من قدراته الإنتاجية من البترول والغاز وذلك عبر عمليات عصرنة وتأهيل تجهيزاته على غرار مشروع إعادة تنظيم وحدات حاسي مسعود والتي ستسمح بتحسين ودعمه على المدى البعيد، الخطوة التي تستجيب للتغيرات في الساحة الطاقوية العالمية وكذا التحديات الصعبة الجديدة لمواجهة المنافسة الشديدة ببروز منتجين جدد وتطور إنتاج شركات عالمية، الأمر الذي من شأنه التأثير على قائمة زبائن الجزائر التقليديين وكذا إضعاف فرص كسب أسواق جديدة في العالم في حال ظلت سياسة الإنتاج. 

 

وحسبما أكده الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك رشيد حشيشي، أن مشروع إعادة تنظيم وإنجاز نظام إنتاج جديد على مستوى الوحدات الفرعية لحقل حاسي مسعود بورقلة من شأنه أن يسمح بتحسين ودعم إنتاج البترول والغاز على المدى البعيد، ويأتي تصريحه خلال زيارته لورقلة بهدف معاينة إنجاز المشاريع الهيكلية الجارية في احدى اهم المناطق لإنتاج البترول و المكثفات حسبه.

 

وفي ذات السياق؛ أوضح الرئيس المدير العام لسوناطراك أن هذه المشاريع الهيكلية جد هامة لاسيما المتعلقة منها بإعادة التنظيم والعصرنة التي تسمح بضمان الإنتاج ودعمه على المدى البعيد»، موضحا بقوله «إعادة التنظيم تخص مجمل العمليات التي تشهدها منشأة صناعية بغية تغيير أورفع قدرتها الإنتاجية وكذا عصرنة وتأهيل تجهيزاتها». وأشار إلى أن الأمر يتعلق بنشاط مكثف لضمان الإنتاج بهذه المنطقة مستقبلا»، موضحا أن هذه الزيارة «ستسمح لنا بالاطلاع عن كثب على التقدم الحقيقي الذي أحرزته هذه المشاريع المعول عليها من اجل تحسين ودعم الإنتاج». ولإعادة تأهيل الوضعية التي تسجلها حقول النفط سالفة الذكر منذ عشرات السنين، كان ضروريا إعداد مشروع إعادة تنظيم هذه المنشآت سنة 2014 ، والذي يتمثل في جعل المنشآت مطابقة للمعايير وإعادة تنظيم وحدات الاستغلال وكذا إضفاء الطابع الأمثل على شبكة الجمع، الأمر الذي يسمح بزيادة نسبة عمل الآلات الدوارة من 92 بالمائة إلى 99 بالمائة ورفع الإنتاج وكذا استرجاع الغازات المحروقة المنبعثة منه. ويذكر أن المشروع تم إسناده إلى المجمع الياباني «جي جي سي» ، حيث حددت آجال إنجازه بـ48 شهرا والذي تطلب غلافا ماليا بقيمة 5ر7 مليار دج أي ما يعادل 650 مليون دولار والذي تم إبرام عقوده سنة 2016، أين تم إشراك عدة شركات جزائرية في المشروع على غرار المؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى والشركة الوطنية للهندسة المدنية والبناء. وتعد مثل هذه العمليات التأهيلية لآبار النفط، خطوة حتمية لابد منها لتعزيز القدرات الإنتاجية بعد اهتراء وقدم الآبار بسبب نشاطها منذ أزيد من 4 عقود مضت، حيث يرى الخبير الاقتصادي الدولي عبد المالك امبارك سراي في هذا الشأن في تصريح لـ»المحور اليومي»، بأن قدم آبار النفط ساهم في تراجع انتاج النفط الجزائري من 1.2 إلى 1.1 مليون برميل، موضحا في سياق كلامه إلى أن انخفاض حجم صادرات البلاد اليومية من المحروقات أمر مضر بالإقتصاد الوطني، بالنظر إلى أن أغلبية آبار النفط المنتجة تعرف وضعية مهترئة أدت إلى خفض حجم الإنتاج من 80 بالمائة إلى 35 بالمائة، الأمر الذي تطلّب إعادة تأهيل وتنظيف هذه الأخيرة.

مريم سلماوي