شريط الاخبار
وزارة التجارة تمنع المطاحن من بيع السميد مباشرة للمواطنين خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة كورونا 1468 إصابة مؤكدة بكورونا و193 حالة وفاة فـــــــــــي الجزائر وكالة «عدل» تمدّد آجال دفع مستحقات الإيجار والأعباء للمرة الثانية وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها التلاميذ لن يُمتحنوا حول الدروس التي تبث عبر التلفزيون واليوتوب الحبس وغرامات مالية تصل إلى 6 آلاف دينار ضد المخالفين لإجراءات الحجر المنزلي مصالح الأمن تتصدى لعصابات الإجرام والسطو على الممتلكات بروتوكول «كلوروكين» يبعث الأمل وسط مرضى كورونا والمواطنين الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل بنك الجزائر يتخذ إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات الاقتصادية سعر البرميل يقارب 34 دولارا وسط تفاؤل بخفض الإنتاج «نفطال» تطلق خدمة التعبئة عن بُعد لتسهيل تزويد زبائنها بالوقود تأجيل مباحثات خفض الإنتاج يهوي بأسعار النفط مجددا إلى 30 دولارا قطاع التجارة يشرع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري مؤسسات الصناعات الإلكترونية تعمل على نموذجين لأجهزة تنفس صناعية المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تقدم معدات طبية لوزارة الصحة الهبة التضامنية تتواصل ببجاية والعاصمة لمكافحة « كورونا » الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور الوظيف العمومي يعلن عن تعديل توقيت العمل في 9 ولايات الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون براتب شهري لمواجهة كورونا التزام واسع بقرار الحجر المبكر عبر العاصمة و08 ولايات 1423 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و173 حالة وفاة في الجزائر وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار وزارة التجارة تسمح للمتعاملين الخواص بإنجاز أسواق الجملة شيتور يؤكد تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل الكشف عن كورونا الطلبة غير راضين عن الأرضية الرقمية والتنظيمات الطلابية تدعو للتدارك المعرض الدولي لريادة الأعمال الإفريقية يوم 16 ماي عام حبسا نافذا في حق عبد الوهاب فرساوي حجز أزيد من 14ألف كمامة و12الف و700قفاز طبي بالعاصمة تجنيد 1780 عون حماية مدنية لتنفيذ 450 عملية تعقيم عبر المجمعات السكنية والشوارع ضباط الجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لمكافحة كورونا الحكومة تتخذ إجراءات جديدة لمعالجة ندرة السميد تراجع أسعار النفط إلى 28.81 دولار للبرميل إعفاءات ضريبية للجمعيات الخيرية هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي صور التضامن مع البليدة تُعيد إلى الذاكرة ملاحم تآزر الجزائريين في الشلف وبومرداس وباب الوادي 1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر

يجبرهم على بيع سلعهم بأسعار أقل من المتفق عليها سلفا

لوبي يهودي يشدد الخناق على مصدّري التمور الجزائرية في أوروبا


  19 ديسمبر 2016 - 20:55   قرئ 1872 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
لوبي  يهودي يشدد الخناق على مصدّري التمور الجزائرية في أوروبا

يلقى العديد من المصدرين الجزائريين الراغبين في اكتساح السوق الأوروبية لتصدير التمور الجزائرية العديد من المشاكل والمنافسة غير العادلة، من طرف رجال أعمال يهود، خاصة في ميناء مارسيليا.

 

يواجه المصدر الجزائري الراغب في تسويق التمور الجزائرية في أوروبا العديد من المشاكل والعراقيل، تضاف إليها المنافسة غير النزيهة من طرف بعض رجال الأعمال اليهود المتحكمين في سوق التمور بأوروبا خاصة في فرنسا، حيث يعمد هؤلاء إلى إبرام اتفاقات مع مصدرين جزائريين لاقتناء تمور ذات جودة معينة وبأسعار محددة، ليتفاجأ المصدرون الجزائريون عند وصولهم إلى ميناء مارسيليا برفض المتعاملين الأجانب تسلم بضاعتهم بحجة عدم مطابقة منتوج التمر للمعايير المتفق عيلها، ويقومون بعدها بمساومة المصدّر الجزائري لتخفيض السعر المتفق عليه في السابق أو إرجاع تموره إلى الجزائر، خاصة أن دخول السلع إلى ميناء مارسيليا يتطلب الحصول على وثيقة تثبت وجهة السلعة واسم المستورد، مما يمنع المصدر الجزائري من بيع سلعته إلى أي جهة أخرى، وهو الأمر الذي يكبده خسائر مالية كبيرة، وجعل العديد منهم يعلنون عن إفلاسهم.

وحسبما صرح لنا أحد المصدرين المشاركين في الصالون الدولي للتمور في طبعته الثانية المنظم في ولاية بسكرة رافضا الكشف عن اسمه، فإن العديد من المصدرين خاصة منهم الشباب، قد وقعوا في فخ اللوبي اليهودي وخسروا كل ما يملكون بعد تعرضهم لخسائر مادية معتبرة في أول تجربة تصدير لهم، مما زرع الخوف في نفوس باقي المصدرين الذين تراجعوا عن فكرة تصدير التمور إلى الخارج، مضيفا أن قيام هذا اللوبي الهيودي بانتهاج الأساليب غير النزيهة جاء من أجل تكسير المستثمرين الجزائريين والإبقاء على احتكارهم لسوق التمور. ودعا محدثنا الجهات الوصية وعلى رأسها وزارة التجارة إلى التدخل، من أجل تنظيم عملية التصدير وحماية المصدرين الجزائريين خاصة الصغار منهم، مضيفا أن العمل الكبير الذي يقوم به المستثمر الجزائري لتسويق التمور الجزائرية في الأسواق الخارجية تقابله عراقيل إدارية ومصرفية كبيرة في الجزائر، عكس تطلعات الحكومة التي انتهجت استراتيجية جديدة لتنويع اقتصادها والخروج به من التبعية الاقتصادية للمحروقات، بعد تراجع أسعار النفط في الأسواق الدولية وتأثر مداخيل الخزينة العمومية في العامين الأخيرين.   

من بسكرة: لطفي العقون