شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

عائلة «بن مهيدي» تخرج عن صمتها بخصوص العمل السينمائي

ظريفة بن مهيدي تندد بعدم تطرق بشير درايس لتعذيب شقيقها


  12 سبتمبر 2018 - 10:21   قرئ 477 مرة   0 تعليق   ثقافة
ظريفة بن مهيدي تندد بعدم تطرق بشير درايس لتعذيب شقيقها

خرجت ظريفة بن مهيدي، عن صمتها بخصوص الجدل الذي أثاره الفيلم الذي أنجزه المخرج بشير درايس حول المسار النضالي لأحد قادة الثورة التحريرية المتمثل في شقيقها الشهيد العربي بن مهيدي، بعد أن منعت وزارتا المجاهدين والثقافة عرضة لمخالفته مضمون السيناريو الأصلي، وتأسفت المعنية على تبادل التهم دون خدمة الهدف الأساسي، كما كشفت عن تحفظات تتعلق أساسا بعدم تطرق صاحب هذه الوثيقة التاريخية البصرية إلى مسألة تعذيب أخيها رغم أن العديد من القادة العسكريين الفرنسيين اعترفوا بذلك في تصريحاتهم بعد استقلال الجزائر.

 

أكدت ظريفة بن مهيدي أن العائلة تجهل كل ما يجري بخصوص الفيلم المؤرّخ لمسار مساهمة أخيها في الثورة، لتصرح قائلة «إني على دراية أن وزارتي الثقافة والمجاهدين قدمت تحفظاتها بعد مشاهدة هذا الفيلم، ونملك تبريرا واحدا للمنع حسب ما قاله لنا درايس والمتعلق بمنح الأولوية في عمله للخلاقات بين القادة الثوريين وتهميش نضال بن مهيدي.» مشيرة إلى دعمها للمخرج بشير درايش بشرط أن يروي الأحداث التاريخية كما كانت دون إضافة او حذف يخدم بها طرفا دون اخر، لتوضح أمرا في هذا السياق « أعابت العائلة على المخرج عدم تطرقه في نهاية الفيلم لمسألة تعذيب بن مهيدي، رغم أن الخصوم أنفسهم اعترفوا بذلك في هذه النقطة أساند وزارة المجاهدين لا تهمني أسباب تهميشه لهذا الجانب الهام عليه رواية التاريخ كما تمليه الوقائع». وكان المخرج بشير درايس قد صرح للمجلة الفرنسية «جون أفريك» بخصوص المسألة « وزارة المجاهدين طالبت مني تفسير عدم تطرقي في الفيلم إلى تعذيب الشهيد بم مهيدي لما ألقي عليه القبض من طرف رجال المظليات الفرنسية عام 1957 وتسليمه للرجال بيجار. أنا لا أملك دلائل على ذلك فكل الشهادات التي جمعتها تنفي الأمر. ما أعرفه أن موريس أودان، لويزات إغيل احريز، رابح بيطاط وبراهيم شرقي هو الذين تعرضوا للتعذيب. لن أخلق كذبة وأدمجها في هذا الفيلم لن أخترع تاريخا أخر.» وترد ظريفة بن مهيدي على هذا التصريح قائلة «هذا افتراء من المخرج. بول أوسواريس أكد في جميع تصريحاته انه عذب وخنق بن مهيدي بيديه. كل رجال ونساء الجزائر عذبتهم السلطات الفرنسية خلال الثورة بعد إلقاء القبض عليهم. لماذا ينكر درايس التعذيب؟ هناك سر في الأمر لم أستوعبه بعد. وفي سياق الموضوع، اعترف الجنرال الفرنسي بول أوسواريس في كتابة « «الأقسام الخاصة: الجزائر1955-1957» الذي صدر سنة 2001 باستخدام التعذيب وبرر أسباب الاستعانة بمثل هذه الطرق خلال الثورة التحريرية.

«عائلة بن مهيدي لم تشاهد الفيلم ولن تقدم موقفها بعد»

أكدت شقيقة الشهيد العربي بن مهيدي أن المخرج بشير درايس دعاها لمشاهدة بعض أجزاء الفيلم ويتعلق الأمر بمشاهد استغرق عرضها 5 إلى 6 دقائق وتتناول بعض الاجتماعات التي عقدها أخوها مع بعض القادة الثوريين، ولا يمكن لها أن تبدي موقفها النهائي من هذا العمل إن لم تشاهد كل الفيلم، لكن «على الجميع أن يدرك أن شقيقي انضم إلى النضال في السن الـ 17 ولا يمكن أن يتم تهميش مساره النضال، كما ألح على ضرورة التطرق إلى التعذيب الذي تعرض له. وعدني بشير درايس بمشاهدة الفيلم بكامله بمجرد إنهاء عملية التركيب ولم يفعل ذلك وبالتالي أجهل ما في مضمونه. أطالب اليوم بذلك.»

في الختام، كشفت ظريفة بن مهيدي ان المخرج بشير درايس استعان بشهادة أحد رفقاء شقيها الشهيد، وهو المجاهد براهيم شرقي، وقالت « كل ما يمكن أن أقوله إن شقيقي سلم للسلطات الاستعمارية بتواطؤ رفقائه، وكان قبل إلقاء القبض عليه قد منح ساعته لبراهيم شرقي وطلب منه تسليمها لأمي لكنه لم يفعل ذلك، ولمته كثيرا على فعلته.»

ز.أيت سعيد

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha