شريط الاخبار
الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم غزوة القاهرة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار قائمة المتهمين والالتماسات سليمان شنين رسميا رئيسا للمجلس الشعبي الوطني بتزكية أغلب النواب وقفات احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات

بعد ليبيا والسعودية وأخيرا العراق

المدرجات تسبب صداعا مزمنا للدبلوماسية الجزائرية


  12 سبتمبر 2018 - 10:11   قرئ 625 مرة   0 تعليق   الحدث
المدرجات تسبب صداعا مزمنا للدبلوماسية الجزائرية

دخلت السلطات الجزائرية في صراع دبلوماسي جديد تسبب فيه أنصار اتحاد العاصمة بسبب تمجيدهم للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، من مدرجات ملعب عمر حمادي ببولوغين بمناسبة مباراة سوسطارة أمام القوة الجوية العراقي في إياب دور 32 من الكأس العربية.

 

أخذت الهتافات التي أطلقها أنصار اتحاد العاصمة سهرة الأحد الماضي من مدرجات ملعب عمر حمادي في لقاء الاتحاد والضيف القوة الجوية العراقي تمجيدا لروح الرئيس العراقي الراحل صدام حسين منحنيات خطيرة بعدما قررت السلطات العراقية استدعاء السفير الجزائري في بغداد، مثلما أكدته وزارة الخارجية العراقية، وأعرب متحدثها الرسمي أحمد محجوب في بيان نشرته الهيئة العراقية عن استياء العراق حكومة وشعبا إثر محاولة الجزائريين تلميع النظام الذي سقط عام 2003، ودخل في المقابل الشعب العراقي في حرب اتهامات مع نظيره الجزائري على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ما حدث في ملعب بولوغين. واتهم العراقيون أبناء سوسطارة بالطائفيين بسبب شتمهم لـ»الشيعة» في الوقت الذي دافع فيه المسامعية عن أنفسهم من الاتهامات وأكدوا أنهم كانوا يظنون أن الوفد العراقي كان سيسعد كثيرا بترديد اسم الزعيم «صدام حسين». وأمام كل هذه المعطيات التي صنعت جدلا واسعا في الوسط العربي، لاسيما مع إعلان النادي العراقي انسحابه من المنافسة العربية بالإضافة إلى تهديد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود بالاستقالة من منصبه كنائب لرئيس الاتحاد العربي، في حال لم يتخذ الاتحاد العربي قرارا يعيد احترام الكرة العراقية، سارع وزير الشباب والرياضية محمد حطاب إلى استنكار ما حدث في مدرجات بولوغين واصفا الأمر بالحادثة المعزولة، وسار رئيس اللجنة الأولمبية مصطفى بيراف في الخط نفسه حينما قدم اعتذاراته للشعب والحكومة العراقية بعدما اتصل بسفير العراق في الجزائر من أجل الاعتذار له عما بدر من أنصار سوسطارة. ورغم أن وزارة الخارجية الجزائرية لم تصدر أي ردة فعل إزاء القضية رغم استدعاء سفير الجزائر في بغداد من قبل السلطات العراقية إلا أن الحكومة الجزائرية قد تضرب بيد من حديد في قضية «المدرجات الجزائرية»، لاسيما أنها ليست الأولى بعد حادثة لقاء الخضر أمام ليبيا سنة 2012 بعدما استنكرت الحكومة الليبية ترديد أنصار المنتخب في تشاكر اسم «معمر القذافي» ووصف الليبيين بالجرذان، ناهيك عن أزمة الجزائر مع السعودية نهاية 2017 بسبب «تيفو» رفعه أنصار جمعية عين مليلة يجمع وجه ترامب بالملك سلمان، وهي القضية التي حركت السلطات الجزائرية يومها وجعلتها تفتح تحقيقا بقرار من وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي.

محمد لمين صحراوي