شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

بعد ليبيا والسعودية وأخيرا العراق

المدرجات تسبب صداعا مزمنا للدبلوماسية الجزائرية


  12 سبتمبر 2018 - 10:11   قرئ 473 مرة   0 تعليق   الحدث
المدرجات تسبب صداعا مزمنا للدبلوماسية الجزائرية

دخلت السلطات الجزائرية في صراع دبلوماسي جديد تسبب فيه أنصار اتحاد العاصمة بسبب تمجيدهم للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، من مدرجات ملعب عمر حمادي ببولوغين بمناسبة مباراة سوسطارة أمام القوة الجوية العراقي في إياب دور 32 من الكأس العربية.

 

أخذت الهتافات التي أطلقها أنصار اتحاد العاصمة سهرة الأحد الماضي من مدرجات ملعب عمر حمادي في لقاء الاتحاد والضيف القوة الجوية العراقي تمجيدا لروح الرئيس العراقي الراحل صدام حسين منحنيات خطيرة بعدما قررت السلطات العراقية استدعاء السفير الجزائري في بغداد، مثلما أكدته وزارة الخارجية العراقية، وأعرب متحدثها الرسمي أحمد محجوب في بيان نشرته الهيئة العراقية عن استياء العراق حكومة وشعبا إثر محاولة الجزائريين تلميع النظام الذي سقط عام 2003، ودخل في المقابل الشعب العراقي في حرب اتهامات مع نظيره الجزائري على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ما حدث في ملعب بولوغين. واتهم العراقيون أبناء سوسطارة بالطائفيين بسبب شتمهم لـ»الشيعة» في الوقت الذي دافع فيه المسامعية عن أنفسهم من الاتهامات وأكدوا أنهم كانوا يظنون أن الوفد العراقي كان سيسعد كثيرا بترديد اسم الزعيم «صدام حسين». وأمام كل هذه المعطيات التي صنعت جدلا واسعا في الوسط العربي، لاسيما مع إعلان النادي العراقي انسحابه من المنافسة العربية بالإضافة إلى تهديد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود بالاستقالة من منصبه كنائب لرئيس الاتحاد العربي، في حال لم يتخذ الاتحاد العربي قرارا يعيد احترام الكرة العراقية، سارع وزير الشباب والرياضية محمد حطاب إلى استنكار ما حدث في مدرجات بولوغين واصفا الأمر بالحادثة المعزولة، وسار رئيس اللجنة الأولمبية مصطفى بيراف في الخط نفسه حينما قدم اعتذاراته للشعب والحكومة العراقية بعدما اتصل بسفير العراق في الجزائر من أجل الاعتذار له عما بدر من أنصار سوسطارة. ورغم أن وزارة الخارجية الجزائرية لم تصدر أي ردة فعل إزاء القضية رغم استدعاء سفير الجزائر في بغداد من قبل السلطات العراقية إلا أن الحكومة الجزائرية قد تضرب بيد من حديد في قضية «المدرجات الجزائرية»، لاسيما أنها ليست الأولى بعد حادثة لقاء الخضر أمام ليبيا سنة 2012 بعدما استنكرت الحكومة الليبية ترديد أنصار المنتخب في تشاكر اسم «معمر القذافي» ووصف الليبيين بالجرذان، ناهيك عن أزمة الجزائر مع السعودية نهاية 2017 بسبب «تيفو» رفعه أنصار جمعية عين مليلة يجمع وجه ترامب بالملك سلمان، وهي القضية التي حركت السلطات الجزائرية يومها وجعلتها تفتح تحقيقا بقرار من وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي.

محمد لمين صحراوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha