شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

في إطار الشراكة بين القطاعين

الرئيس يُرخّص للخواص تمويل مشاريع الاستثمار العمومي


  12 سبتمبر 2018 - 10:48   قرئ 446 مرة   0 تعليق   الحدث
الرئيس يُرخّص للخواص تمويل   مشاريع الاستثمار العمومي

رخص رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، رسميا للخواص إمكانية تمويل مشاريع الاستثمار العمومي في إطار الشراكة بين القطاعين، أحد أبرز الحلول للأزمة الاقتصادية لمواجهة الركود الاقتصادي وتحريك عجلة التنمية.

 

جاء في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، في المادة الـ 37 من القانون العضوي المتعلق بقوانين المالية، أنه: «يمكن للدولة اللجوء لتمويل كلي أو جزئي لعمليات الاستثمار العمومي، في إطار تعاقدي أو شراكة مع شخص معنوي خاضع للقانون العام أو الخاص، مع مراعاة لاسيما إطار النفقات متوسط المدى وكذا برامج القطاع المعني المقررة». وتسمح هذه المادة للخواص، بالدخول في رأسمال المؤسسات العمومية بعد فتحه، وهي المسألة التي أثارت انتقادات واسعة من قبل المعارضة الرافضة للخوصصة، وبررتها الحكومة التي وقعت عقد شراكة مع أطراف الثلاثية: الاتحاد العام للعمال الجزائريين ومنتدى رؤساء المؤسسات، نهاية سنة 2017، بأنها الحل الوحيد لإنقاذ عدة مؤسسات عمومية من الإفلاس. وسبق لرئيس الجمهورية، أن تدخل لتصويب الحكومة في هذه المسألة بعد التوقيع على ميثاق الشراكة، حدد فيه برنامج فتح رأسمال المؤسسات العمومية، واستبعد الرئيس أي خيار للخوصصة بما فيها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والكبرى المصنفة في خانة الشركات الوطنية الاستراتيجية. وجاء ذلك بعد المخاوف التي أثارتها القراءات العديدة للقاء أطراف الثلاثية في 25 ديسمبر 2017، وسط الطبقة الشغيلة والمعارضة السياسية. وسبق للرئاسة أن قررت دمج المؤسسات العمومية المفلسة، بناء على تقاربها في النشاط، كإجراء إصلاحي لبعث الروح في هذه الهياكل التي أفلست بعدما عجزت الخزينة العمومية عن تقديم الدعم المباشر لها بعد الصدمة النفطية وتراجع المداخيل العامة للدولة. ويتّضح أنّ التوجه العام للسلطات العمومية يتمثل في اتجاه إيجاد حلول أخرى بعيدة عن مضمون ميثاق الشراكة الموقع بتاريخ 25 ديسمبر الماضي، خاصة وأن أولى إشارات السلطات العمومية أطلقتها عندما قررت إنشاء صندوق استثمار مشترك يجمع البنك الخارجي الجزائري والبنك الوطني الجزائري برأسمال يقدر بـ11 مليار دينار، أي 1100 مليار سنتيم، وتقرر إسناد مهمة تسيير هذا الصندوق لمجموعة أمريكية، هذا الصندوق الذي أوضحت مصادر من وزارة المالية أنه يشكل المحور الأساسي لورقة طريق إنعاش أو إنقاذ المؤسسات «المتعثرة» ويتكفل هذا الصندوق بالدخول في رأسمال المؤسسات العمومية بنسبة 50 في المائة وتأهيلها لمدة 5 سنوات، فضلا عن استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتعد المهمة الأولى التي أوكلت للصندوق المحور الأساسي لميثاق الحكومة - الباترونا - والاتحاد العام للعمال الجزائريين.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha