شريط الاخبار
الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا ولد قدور يؤكد التوظيف المباشر لمتربصي سوناطراك بورقلة إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست وبحوزتهما رشاشات ومخازن قرابة 90 ألف جزائري أدوا العمرة حتى جانفي الجاري السرعة.. التهور والإرهاق وراء مجازر الطرقات إنزال حكومي بالعاصمة للوقوف على مشاريع الرئيس جنرال متمرس وراء تسفير مقاتلي الجيش الحر˜ نحو منطقة الساحل الجزائر تعرض تقريرا عن السوريين الموقوفين بحدودها في قمة الجامعة العربية بتونس مــــــــلال يفســــــد احتفــــــالات ينايــــــر˜ فــــــي باريــــــس ويهيــــــن حــــــداد! الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد تدعو إلى استقلالية تامة للهيئة 9 آلاف ميغاواط من الكهرباء ستباع في البورصة الأزمة المالية تلقي بظلالها على فعاليات الطبعة العاشرة ميهوبي يؤكد أن الثقافة الأمازيغية حققت مكاسب يجب المحافظة عليها والي وهران يحل مشكل الانسداد بين منتخبي بلدية عين الترك

في إطار الشراكة بين القطاعين

الرئيس يُرخّص للخواص تمويل مشاريع الاستثمار العمومي


  12 سبتمبر 2018 - 10:48   قرئ 506 مرة   0 تعليق   الحدث
الرئيس يُرخّص للخواص تمويل   مشاريع الاستثمار العمومي

رخص رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، رسميا للخواص إمكانية تمويل مشاريع الاستثمار العمومي في إطار الشراكة بين القطاعين، أحد أبرز الحلول للأزمة الاقتصادية لمواجهة الركود الاقتصادي وتحريك عجلة التنمية.

 

جاء في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، في المادة الـ 37 من القانون العضوي المتعلق بقوانين المالية، أنه: «يمكن للدولة اللجوء لتمويل كلي أو جزئي لعمليات الاستثمار العمومي، في إطار تعاقدي أو شراكة مع شخص معنوي خاضع للقانون العام أو الخاص، مع مراعاة لاسيما إطار النفقات متوسط المدى وكذا برامج القطاع المعني المقررة». وتسمح هذه المادة للخواص، بالدخول في رأسمال المؤسسات العمومية بعد فتحه، وهي المسألة التي أثارت انتقادات واسعة من قبل المعارضة الرافضة للخوصصة، وبررتها الحكومة التي وقعت عقد شراكة مع أطراف الثلاثية: الاتحاد العام للعمال الجزائريين ومنتدى رؤساء المؤسسات، نهاية سنة 2017، بأنها الحل الوحيد لإنقاذ عدة مؤسسات عمومية من الإفلاس. وسبق لرئيس الجمهورية، أن تدخل لتصويب الحكومة في هذه المسألة بعد التوقيع على ميثاق الشراكة، حدد فيه برنامج فتح رأسمال المؤسسات العمومية، واستبعد الرئيس أي خيار للخوصصة بما فيها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والكبرى المصنفة في خانة الشركات الوطنية الاستراتيجية. وجاء ذلك بعد المخاوف التي أثارتها القراءات العديدة للقاء أطراف الثلاثية في 25 ديسمبر 2017، وسط الطبقة الشغيلة والمعارضة السياسية. وسبق للرئاسة أن قررت دمج المؤسسات العمومية المفلسة، بناء على تقاربها في النشاط، كإجراء إصلاحي لبعث الروح في هذه الهياكل التي أفلست بعدما عجزت الخزينة العمومية عن تقديم الدعم المباشر لها بعد الصدمة النفطية وتراجع المداخيل العامة للدولة. ويتّضح أنّ التوجه العام للسلطات العمومية يتمثل في اتجاه إيجاد حلول أخرى بعيدة عن مضمون ميثاق الشراكة الموقع بتاريخ 25 ديسمبر الماضي، خاصة وأن أولى إشارات السلطات العمومية أطلقتها عندما قررت إنشاء صندوق استثمار مشترك يجمع البنك الخارجي الجزائري والبنك الوطني الجزائري برأسمال يقدر بـ11 مليار دينار، أي 1100 مليار سنتيم، وتقرر إسناد مهمة تسيير هذا الصندوق لمجموعة أمريكية، هذا الصندوق الذي أوضحت مصادر من وزارة المالية أنه يشكل المحور الأساسي لورقة طريق إنعاش أو إنقاذ المؤسسات «المتعثرة» ويتكفل هذا الصندوق بالدخول في رأسمال المؤسسات العمومية بنسبة 50 في المائة وتأهيلها لمدة 5 سنوات، فضلا عن استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتعد المهمة الأولى التي أوكلت للصندوق المحور الأساسي لميثاق الحكومة - الباترونا - والاتحاد العام للعمال الجزائريين.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha