شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

جدد التأكيد على تبني الحوار العقلاني للخروج من الأزمة

ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول»


  03 سبتمبر 2019 - 19:10   قرئ 877 مرة   0 تعليق   الحدث
ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول»

حذّر الفريق أحمد قايد صالح، من أي تدخل أجنبي في الأزمة التي تمر بها البلاد، مشددا أنّ الوضع الذي تعيشه الجزائر داخلي يخص الجزائريين وحدهم ويقتضي حلولا من الواقع والتجارب المحلية حتى وإن تباينت وجهات النظر واختلفت الآراء، مؤكدا على ضرورة تبني الحوار العقلاني والعمل على إنجاحه والابتعاد عن السلبية والمهاترات وسياسة تثبيط العزائم، مجددا هجومه على «الأطراف» التي تعمل لمصلحتها الشخصية على حساب مصلحة البلاد.

 

رافع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي على ضرورة تقديم تنازلات من الجميع للخروج من الأزمة بين الجزائريين دون غيرهم، مشددا أنه على الجميع التوصل إلى الحلول وتوظيفها بما يتيح تجاوزها بسلام، من خلال تبني الحوار العقلاني النزيه والجاد، والعمل على إنجاحه دون تعصب ولا مكابرة، مذكرا بما عاشته الجزائر من أزمات سابقا قائلا إنها تمكنت كل مرة، أن تنتصر وتخرج من أزماتها أكثر قوة وتماسكا، وجعلت الشعب يـتـبـين صالح السبل لتخطي الصعاب والتصدي لتجار اليأس والتفرقة، مطالبا بضرورة التوحد أمام كل ما يهدد الجزائر ويتربص بها السوء، إذ أن الوضع اليوم هو شأن جزائري داخلي يخصنا وحدنا، ويقتضي بالضرورة حلولا من واقعنا ومن تجاربنا، وحتى وإن تباينت وجهات النظر واختلفت الآراء التي لا تفسد للود قضية، فعلينا نحن الجزائريين دون غيرنا، ودون تعصب ولا مكابرة، التوصل إلى هذه الحلول وتوظيفها بما يتيح لنا تجاوز أزمتنا بسلام، والتفرغ والتجند معا لخدمة الجزائر وضمان تطورها ورقيها في جميع المجالات.

وجدد نائب وزير الدفاع الوطني الهجوم على من أسماهم «الأنانيين» من العصابة وأذنابها، قائلا أإن هذه الشرذمة لا يعرفون قيمة هذا البلد وشعبه، ويحترفون التضليل والتدليس، ويحاولون عبثا تغليط الرأي العام والتشكيك في أي مبادرة وطنية خيرة، ساعية لتجاوز الأزمة، ويعملون من أجل الزج ببلادنا في متاهات لا تحمد عقباها، خدمة للعصابة ومن يسير في فلكها، والأكيد أن مشاريع ومخططات هذه الشرذمة الضالة والخائنة التي لا تصب في مصلحة الوطن والشعب، سيكون مآلها الفشل حتما، ولهؤلاء المتآمرين المغامرين، مخاطبا إياهم بالقول أن «ولاءهم لغير الوطن بل لأعدائه والمتربصين به ولمصالحهم الشخصية التي يضعونها أولويتهم العليا»، مجددا التأكيد بأن الجيش الوطني الشعبي، سيبقي إلى الأبد، رفقة كافة الوطنيين المخلصين، مصلحة الجزائر دائما وأبدا فوق كل اعتبار. ودعا الفريق مجددا إلى ضرورة دعم لجنة الحوار والوساطة من خلال الوعي بحساسية المرحلة واليقين بأن تبني الحوار العقلاني النزيه والجاد، والعمل على إنجاحه والوصول به إلى منتهاه والابتعاد عن السلبية والمهاترات الفارغة وسياسة تثبيط العزائم، هو واجب وطني تستلزمه المصلحة العليا للجزائر وتستوجبه دواعي ضمان مستقبلها وحفظ سيادتها وحماية اقتصادها الوطني وثرواتها ومواردها المالية، قائلا إن إيمان أفراد الجيش الوطني الشعبي عميق بتجاوز هذا الظرف الذي تعيشه البلاد، بفضل الانسجام والتكاتف والوحدة الوطنية التي يجب أن تطبع كل المقاصد.

أسامة سبع