شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

تبحث عن عودة الدفء لعلاقاتها بعد فتور كبير منذ أشهر

فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية


  21 جانفي 2020 - 18:49   قرئ 2400 مرة   0 تعليق   الحدث
فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية

بوقادوم يرافع لفتح ملف الأرشيف وتسهيل معالجة ملفات «الفيزا»

تبحث فرنسا عن إعادة الدفء لعلاقاتها مع الجزائر بعد فتور دام لأشهر طويلة، خاصة منذ بداية حراك الشعبي وارتفاع حدة التوتر بعد محاولات بعض الرسميين الفرنسيين حشر أنوفهم خلال فترة الانتخابات الرئاسية وما صاحبها من سخط شعبي ورسمي، حيث تؤكد زيارة وزير خارجيتها بعد ساعات من لقاء ماكرون بالرئيس عبد المجيد تبون عن «مخاوف» فرنسية من فقدان مصالحها في الجزائر، في ظل تحرك الدبلوماسية الجزائرية نحو العديد من الدول، خاصة في الملف الليبي الذي حاولت العديد من الأطراف تغييب الجزائر عنه في فترة سابقة.

 

رافع وزير الخارجية الفرنسي، «ايف لودريان» بدور الجزائر المحوري، واصفا إياها بأنها قوة توازن وسلام المنطقة، مؤكدا أن باريس ستعزز تعاونها مع الجزائر فيما يتعلق بالملف الليبي من خلال دعم مقاربتها والعمل على توقيف إطلاق النار والعودة إلى الحوار بين الفرقاء فيها، وكذا تعزيز التعاون في محاربة الإرهاب في الساحل، في حين شدد وزير الخارجية صبري بوقادوم، على ضرورة العودة لملف الأرشيف والذاكرة بين الجزائر وفرنسا، فضلا عن ملف التأشيرة وحرية تنقل الأفراد مطالبا بضرورة معالجة هذا الملف وتسهيل اجراءات التأشيرة، وفق ما يتناسب مع علاقات البلدين، أين وصل «لودريان» في أول زيارة رسمية فرنسية للجزائر منذ وصول الرئيس عبد المجيد تبون لرئاسة الجمهورية، مشيدا بالدور الكبير الذي تلعبه الجزائر في المنطقة الذي يمكن استثماره لحل الأزمات، مشيرا إلى أن فرنسا ستتعاون مع حكومة عبد العزيز جراد، سيما وأن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون تعهد بإحداث اصلاحات تحمي الحريات العامة وحرية التعبير، معتبرا ما أسماه بـ»المرحلة الصعبة» التي مرت بها الجزائر مؤخرا بالمهمة والتي بينت أن الشعب وحده من يُقرر مصيره، مسددا بأن باريس تتطلع لتحسين العلاقات بين البلدين خلال هذه السنة.

وفي سياق متصل، ركز اللقاء الذي جمع بين وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، ووزير الخارجية الفرنسية «جان ايف لودريان» على عدة محاور أساسية على رأسها ملف الذاكرة الوطنية وحرية تنقل الأشخاص، بالإضافة إلى ممارسة الشعائر الدينية والقضايا الدبلوماسية الكبرى، حيث شدد وزير الخارجية صبري بوقادوم على ضرورة التنسيق بينها وبين فرنسا فيما يخص كبرى القضايا الدولية على غرار القضيتين الليبية والمالية، وفق ما يندرج مع تعليمات الوزير الأول عبد العزيز جراد ورئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

من جهة أخرى، أكد بوقادوم في تصريح صحفي أنه تم الاتفاق مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان على تفعيل مختلف الميكانيزمات والآليات الموجودة بين الجزائر وفرنسا «الكوميفا» والتي تضم وزراء الشؤون الخارجية المالية والصناعة من الجانبين، مع تفعيل اللجنة الحكومية عالية المستوى بالنسبة للوزيرين الأولين، ومواصلة الحوار الاستراتيجي للمشاورات السياسية على مستوى وزارتي الشؤون الخارجية بالبلدين، وأوضح بوقادوم، أن المحادثات ناقشت ملف تنقل الأشخاص بين البلدين، حيث شدد على ضرورة اعتماد سلاسة أكثر ومعالجة الملفات بمرونة تليق بمستوى وحجم العلاقات بين البلدين، إضافة إلى مناقشة الاستثمارات الفرنسية في الجزائر، حيث أشار إلى أنه هناك استعداد لدعم رجال الاعمال الفرنسيين للنظر إلى الجزائر الجديدة، كما تطرق الطرفان إلى حرية ممارسة الشعائر الدينية، بالإضافة للحديث حول مسجد باريس ودوره الكبير للجالية المسلمة في فرنسا وأوروبا على وجه العموم، كما عاد الطرفان لملف الأرشيف والذاكرة بين الجزائر وفرنسا.

  أسامة سبع