شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

رئيس اللجنة الأولمبية مصطفى براف :

« الروح الأولمبية مبنية على الاحترام وباسمها قدمت اعتذاراتي للعراقيين»


  12 سبتمبر 2018 - 10:50   قرئ 462 مرة   0 تعليق   رياضة محلية
« الروح الأولمبية مبنية على الاحترام وباسمها قدمت اعتذاراتي للعراقيين»

برر رئيس اللجنة الأولمبية، مصطفى براف، سبب ظهوره بصورة للرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، لتقديم اعتذارات رسمية للسلطات العراقية بعد ما صدر عن أنصار اتحاد العاصمة في اللقاء الذي جمع النادي والقوات الجوية العراقية في إطار الكأس العربية، با حترام الشخصية لوزنها عربيا فهو رمز للمقاومة في المنطقة بعيدا عن موقف العراقيين منهم داخليا، كما اعتبر أن تدخله واجب على أساس أنه الشخصية الثانية المعنية بكرة القدم محليا بعد رئيس الفاف «خير الدين زطشي».

هل يمكن لنا أن نعرف إن تلقيتم أمرا بخصوص تقديم اعتذارات رسمية بخصوص ما حدث خلال لقاء سوسطارة والقوات الجوية العراقية؟

 أعتقد أنني رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية التي تمثل اللجنة الأولمبية الدولية، وأنا أعتبر نفسي المسؤول الثاني على شؤون الكرة المحلية بعد رئيس الـ «فاف»، خير الدين زطشي. من حقي الدفاع عن القيم الأولمبية المؤسسة على الاحترام بين الدول . كرة القدم رياضة أولمبية مؤسسة على الروح الرياضية وفصل الملعب عن الحقل السياسي. المناصر مطالب باحترام خصوم ناديه وفصل المواقف السياسية عن السلوكات والأوساط الرياضية. علينا «التحضر» لأن الرياضة أخلاق وٌن تجاوزت الأمور ذلك، فمن واجبنا الاعتذار للضيوف دون أية خلفية تذكر.

لكن هل يمكن التحكم في تصرفات الأنصار في وقت باتت المرجات فضاء حرا للتعبير عن انشغالات المواطن في الجزائر، والأغاني السياسية وذكر الشخصيات ليسوا وليد اليوم؟

 الاستفزاز ليس له مكان في ملاعب كرة القدم، والجميع يدرك الحساسية التي يثيرها لدى بعض العراقيين ذكر اسم الرئيس الراحل، ثم لماذا الهتاف باسم رجل سياسي في المدرجات أمام العراقيين بالذات؟ فهموا الأمور بوجهة أخرى ومن واجبنا لعب ورقة التهدئة بعد أن أخذت المسألة أبعادا سياسية باستدعاء سفير العراق بالجزائر. 

 ولماذا ظهورك في فيديو الخاص يالاعتذار بصورة صدام حسين؟

 لا يهمني موقف العراقيين في بغداد بخصوص الرئيس الراحل، فإن كان ديكتاتوريا وهمش الأقليات، لا يمكن أن ننكر من جهة أخرى أنه قاوم الحلفاء في حرب الخليج الأولى رغم تكالبهم على بلاده. شئنا أو أبينا إنه رمز الصمود أمام أعداء المنطقة العربية. ألح أن الأنصار أخطأوا كثيرا في الهتاف باسمه، لأن ذلك لا يحدث في تونس أو المغرب، فعلى عدم إثارة الحساسيات.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha