شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

بسبب تمرير الحكومة لمشاريع قوانين اقتصادية هامة

مشروع النظام الداخلي للمجلس يتأجل أربعة أشهر أخرى


  08 سبتمبر 2018 - 15:00   قرئ 621 مرة   0 تعليق   الوطني
مشروع النظام الداخلي للمجلس يتأجل أربعة أشهر أخرى

أجّل مكتب المجلس الشعبي الوطني، مجددا، مناقشة مشروع النظام الداخلي للمجلس، حتى الفراغ من مناقشة النواب لمشاريع قوانين اقتصادية ستقترحها الحكومة، لاسيما ما تعلق بمشروع قانون المالية.

أفادت مصادر من الغرفة السفلى للبرلمان، أنّ رئيس المجلس الشعبي الوطني، سعيد بوحجة، قد أبلغ رؤساء المجموعات البرلمانية، بأن مشروع النظام الداخلي للمجلس، الذي مازال حبيس أدراج هذه الهيئة منذ العهدة البرلمانية السابقة، سوف يتأجّل مجددا لأربعة أشهر أخرى على أقل تقدير، وذلك من أجل استكمال مناقشة قوانين سوف تقدمها الحكومة، أبرزها قانون المالية.

وطلب بوحجة في وقت سابق، من رؤساء المجموعات البرلمانية، من أجل تقديم مقترحاتهم بخصوص النظام الداخلي للمجلس، بعدما عرف تعطيلا كبيرا بسبب الجدل الذي أثاره بين ممثلي الشعب بخصوص الخصم من التعويضات بسبب التغيب عن الجلسات. وجاءت دعوة بوحجة إلى رؤساء الكتل، استجابة لانتقاداتهم التي اتهموه فيها بتمرير مسودة قام بإعداد خبراء قانونين دون استشارتهم.

وسيناقش النواب مسودة جديدة للنظام الداخلي، بعدما توصلوا إلى حل وسط يرضي كل الأطراف بخصوصه. وتتضمن المسودة الجديدة، تحسينا وتهذيبا شمل بعض المواد التي كانت محل جدل وتسببت في تأجيل مشروع القانون، بهدف تمرير مشروع القانون بليونة ترضي الجميع، لاسيما وأن هذا المشروع يندرج ضمن القوانين العضوية التي ستعمر لأكثر من عشرين سنة، وهو الأمر الذي يفرض على النواب مراجعته وتمريره بطريقة توافقية.

ومعلوم، أن مشروع النظام الداخلي للغرفة السفلى تم مناقشته من طرف النواب، الذين لم يتوصلوا إلى اتفاق سواء بين الموالاة فيما بينها أو حتى مع المعارضة، الأمر الذي دفع برئاسة المجلس الشعبي الوطني إلى تأجيل مشروع القانون، وأوضحوا أن السبب هو “نزولا عند رغبة أغلبية المجموعات البرلمانية، ومن أجل التوصل إلى إعداد نص متكامل ومنسجم ومحلّ توافق”، وجاء هذا القرار بعد ان اتهم رئيس المجلس الشعبي الوطني بتقديم المشروع دون التنسيق مع قيادة الحزب أو السلطات العليا، حيث قيل حينها أن تأجيل  القانون يعد “صفعة سياسية” لبوحجة.

وشهدت جلسة مناقشة المشروع جدلا كبيرا داخل البرلمان، وسط اتهامات من المعارضة بتكريسه لسياسة التهميش التي عانت منها طيلة الفترات التشريعية السابقة، كما أخد النقاش حول طريقة مواجهة قضية الغيابات عن الجلسات نصيب الأسد في مداخلات النواب، وسط حديث عن اللجوء إلى الخصم من أجور النواب لمواجهة الظاهرة.

حكيمة ذهبي