شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

بن غبريت تعترف بصعوبة القضاء على مشكل الاكتظاظ

الدراسة في «الشّاليهات» لمدة ثلاث سنوات المقبلة


  12 سبتمبر 2018 - 10:18   قرئ 628 مرة   0 تعليق   الوطني
الدراسة في «الشّاليهات» لمدة ثلاث سنوات المقبلة

• انطلاق اللقاءات الثنائية بين الوزارة والنقابات بداية من الغد

اعترفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت خلال اجتماعها بشركائها الاجتماعيين، أنه من الصعب القضاء على مشكل الاكتظاظ داخل الأقسام خلال الثلاث سنوات المقبلة بسبب تأخر تسليم الهياكل البيداغوجية خاصة على مستوى الأحياء السّكنية الجديدة، والتي كان من المزمع تسليمها بداية الموسم الدراسي الجاري، مؤكدة أن الوزارة ستعتمد على البنايات الجاهزة أو الشاليهات طول تلك المدة لامتصاص الأعداد الكبيرة من التلاميذ، وهو الحل الذي اعتبرته الوزيرة في بداية الأمر استعجاليا وظرفيا لا يتعدى بضعة أشهر، غير أن امتداده إلى سنوات سيعقد مهام الأستاذ في تقديم الدروس، وضمان تمدرس نوعي للتلاميذ.

 

أعلنت الوزيرة في اجتماع خصص لتقييم الدخول المدرسي، حضرته نقابات التربية التسع إضافة إلى الجمعية الوطنية والفيدرالية الوطنية لأولياء التلاميذ، عن تنظيم لقاءات ثنائية مع شركائها الاجتماعيين بداية من الغد للإجابة على مختلف المواضيع المطروحة والمتضمنة الانشغالات المهنية والاجتماعية لموظفي قطاع التربية استجابة لمطلب النقابات بضرورة فتح أبواب الحوار مع الوصاية لحل الملفات العالقة بين الطرفين منذ عدة سنوات، وفيما يخص الاجتماع، فقد أوضحت بن غبريت أن الاكتظاظ في المؤسسات التربوية الذي طبع الدخول المدرسي الحالي، والتسرب، إضافة إلى ملف القانون الخاص المتعلق بعمال التربية، شكل أهم محاور اللقاء الذي جمعها بالشركاء الاجتماعيين.

وفي ذات السياق، اعتبر رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين «الانباف»، الصادق دزيري في تصريح للصحافة عقب اللقاء، أن السنة الدراسية الحالية هي «سنة اكتظاظ  بامتياز» وأن المنهجية والتخطيط  يقتضي إرفاق الأحياء السكنية الجديدة بهياكل تربوية وصحية، مضيفا أن «قرار اللجوء إلى البنايات الجاهزة لاحتواء مشكل نقص المرافق والاكتظاط، «بغض النظر عن كونها تشوه المنظر العام ليس حلا»، وأشار بهذا الخصوص إلى أن وزيرة التربية الوطنية قد أكدت خلال الاجتماع أنه من الصعب القضاء على مشكل البنايات الجاهزة أو الشاليهات «قبل ثلاث سنوات» وهو ما سيعيق حسب رئيس النقابة، تحقيق التعليم ذي النوعية الذي تسعى الوزارة الوصول إليه، أما بخصوص ظاهرة التسرب المدرسي، اعتبر دزيري أنه «من غير المعقول نجاح تلميذ وهو لا يتوفر على الملمح الحقيقي» وأن الحل الوحيد هو الرسوب، مشددا في هذا الإطار على ضرورة إيجاد حلول والتكفل بهذه الفئة. من جهة أخرى، ثمن دزيري قرار فتح 45 ألف منصب شغل لتأطير المدارس الابتدائية مطالبا بالمناسبة توظيف مشرفين تربويين في الطور الأول «لتأطير التلاميذ وضبطهم»، ومن بين النقاط التي عرضتها النقابة في نفس اللقاء، ملف القانون الخاص سيما مطلب تثمين شهادتي الدراسات المعمقة والليسانس، وإعادة تصنيفها إضافة إلى ملف تسيير الخدمات الاجتماعية مشيرا في هذا الشأن إلى أنه تقرر تأجيل الانتخابات العامة الخاصة بها إلى ما بعد أفريل المقبل، كما طالبت النقابة الوزارة أيضا معرفة الميزانية المخصصة لتكوين عمال التربية وإعادة النظر في مسألة استفادة عمال القطاع من المخيمات الصيفية. ومن جانبه، ثمن رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، أحمد خالد، قرار تخصيص الدولة لغلاف مالي بقدر بـ76 مليار دينار للطور الابتدائي، معتبرا أن الدخول الحالي ايجابي بالرغم من المشاكل التي اعترضته على غرار الاكتظاظ في الأقسام واللجوء إلى البنايات الجاهزة الذي هو حل ظرفي، كما ثمن أيضا قرار اللجوء إلى توظيف أساتذة مستخلفين بعقود محددة من قبل مدراء المؤسسات التربوية في انتظار التحاق الناجحين في مسابقات التوظيف أو خريجي المدارس العليا للأساتذة لتفادي التأخر في انطلاق الموسم الدراسي، كما تطرق ممثل أولياء التلاميذ في هذا الاجتماع، إضافة إلى مشكل الاكتظاظ إلى ظاهرة «الطرد التعسفي» للمولودين بين 2001 و2002، مشيرا في هذا الشأن إلى أن ما يقارب «500 ألف تلميذ» غادر مقاعد الدراسة بعدما تم طردهم.

نبيل شعبان