شريط الاخبار
مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم قسائم وقود جديدة قريبا في السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من قمح الطحين إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية بلعابد في مواجهة غضب المعلّمين أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس تأجيل اجتماع المجلس الأعلى للقضاء وحركة واسعة في سلك العدالة الخميس المقبل الحكومة تتجه لتوفير 33 ألف منصب جديد في 2020 شهادة السوابق العدلية لتوظيف أعوان أمن بالإقامات الجامعية العدالة تبرمج أولى جلسات محاكمة حاملي الراية الأمازيغية اليوم عمار سعداني يرد على الحكومة ويتمسك بموقفه من الصحراء الغربية الحكومة ترد على سعداني وتؤكد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية أساتذة الابتدائي يصعّدون اللهجة ويشلّون المدارس غدا للمرة الثالثة الطاقات المتجددة بديل الغاز في تغطية الطلب المتزايد على الكهرباء لجنة قطاعية تنسيقية لإطلاق البرنامج الوطني للتشجير محكمة سيدي أمحمد تبرمج جلسة مواجهة بين طليبة ونجل ولد عباس «الأفلان» يدخل نفقا مظلما قبل أسبوع عن انتهاء آجال إيداع الترشيحات وزارة التجارة تتجه لتقنين بيع المكمّلات الغذائية والأعشاب الطبية اتخفاض إيرادات الجزائر من الطاقة بـ11.91 بالمائة إضراب وطني لأساتذة التعليم الابتدائي اليوم وزارة العمل ترفض الفصل في قضية عمال عقود ما قبل التشغيل توزيع 5500 مسكن خلال الثلاثي الأول من 2020 تأجيل قضية «قذف» وزير الداخلية صلاح الدين دحمون 28 إقامة جامعية من أصل 160 مهددة بالانهيار على رؤوس الطلبة السعودية تدرس استثناء الدفع الإلكتروني للوكالات الجزائرية في العمرة سوري ومغربي ضمن شبكة تنظيم رحلات «الحراقة» ببومرداس البرلمان يناقش مشروع قانون المحروقات الجديد المثير للجدل هيئة دفاع طليبة تستأنف أمر إيداعه الحبس المؤقت اتحاد المحامين يطالب البرلمان بالاجتماع لمناقشة «ضريبة المحامي» رفع الحصانة عن «السيناتورين» علي طالبي وأحمد أوراغي يوم الإثنين وزارة التربية تفرج عن رزنامة العطل المدرسية نحو إنشاء قاموس للمصطلحات الأمنية وتوحيد المستعملة منها إعلاميا محاكمة أستاذ بثانوية فرنسية بتهمة تهريب البشر 1،4 مليون عملية مصرفية إلكترونية للبنك الوطني الجزائري في 2018 الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023

أكدت تجنيد مناضليها لدعم هذا المسعى

الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة


  03 سبتمبر 2019 - 19:11   قرئ 559 مرة   0 تعليق   الوطني
الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة

 رحّبت العديد من الأحزاب السياسية باقتراح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي نائب وزير الدفاع الوطني، قايد صالح، المتمثل في استدعاء الهيئة الناخبة قبل منتصف سبتمبر الجاري وإجراء الانتخابات في آجالها القانونية.

تفاعلت الأحزاب السياسية مع هذا المقترح، حيث عبر حزب التجمع الوطني الديمقراطي عن ارتياحه لهذا المقترح، في حين ثمن الأفلان ما جاء على لسان قائد الأركان، أما حركة مجتمع السلم فقد أكدت تأجيل الحديث عن الانتخابات إلى غاية استدعاء الهيئة الناخبة.

«الأرندي» يعبر عن ارتياحه لاقتراح رئيس الأركان استدعاء الهيئة الناخبة

عبر التجمع الوطني الديمقراطي عن ارتياحه لاقتراح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي نائب وزير الدفاع الوطني باستدعاء الهيئة الناخبة قبل منتصف شهر سبتمبر الجاري وإجراء الانتخابات الرئاسية في آجالها القانونية والتعجيل بتنصيب الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات.

وأكد الأرندي في بيان له بأن الخطوة دليل على الجدية التي ميزت جهود قيادة الجيش الوطني الشعبي في صون الخيار الدستور وتجسيد المطلب الأساسي للشعب الجزائري المتمثل في تطبيق المادتين 7و8 من الدستور من خلال توفير الشروط والآليات التي تمكن المواطنين من الاختيار الحر لرئيس الجمهورية.

واعتبر «الأرندي» بأن هذا الإجراء الدستوري بمثابة محطة عملية للخروج من الوضع الراهن إلى الاستقرار المؤسساتي ويجدد بدعم هذا المسعى ميدانيا من خلال تجنيد مناضليه لتحسيس المواطنين بضرورة المشاركة القوية في هذا الاستحقاق الانتخابي لتجنيب البلاد عواقب الفراغ والمراحل الانتقالية.

«الأفلان»: «الاقتراح يعبّر عن التزام وثبات موقف المؤسسة العسكرية»

من جهته، عبر حزب جبهة التحرير الوطني عن تثمينه لمضمون كلمة الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، معتبرا إياها التزاما وثباتا على الموقف المعبر عنه من قيادة المؤسسة العسكرية إزاء الأوضاع الراهنة في البلاد، منذ بداية المطالب الشعبية المنادية بالتغيير.

ورحب الحزب العتيد في بيانه بمقترح الفريق تحديد الآجال القانونية لاستدعاء الهيئة الناخبة لانتخاب رئيس الجمهورية، والتي جاءت استجابة للمطالب الشعبية الداعية إلى الإسراع بتنظيم الانتخابات الرئاسية، وأعلن «الافلان» استعداده للمساهمة الفعالة في تجنيد مناضليه ومحبيه والمتعاطفين معه، من أجل المشاركة القوية في الاستحقاق الرئاسي، مجددا إشادته بعمل لجنة الحوار والوساطة التي تحملت مسؤولية تاريخية، في ظرف بالغ التعقيد، من أجل إحداث توافق وطني بشأن سبل الخروج من الأزمة الراهنة.

«حمس»: «موقفنا من الرئاسيات يتحدد بعد استدعاء الهيئة الناخبة»

أكد المكتب التنفيذي الوطني لحركة مجتمع السلم «حمس» في بيانه أمس، أن الحركة ستتخذ موقفها من الانتخابات الرئاسية في الوقت الذي تتم فيه الدعوة الرسمية للهيئة الناخبة وذلك من خلال مجلس الشورى الوطني صاحب صلاحية الفصل في هذا الموضوع.

وشددت الحركة على أن التحدي الحقيقي الذي يعيق أي مسار سياسي ويديم الفساد ويصنع العصابات، هو عدم نزاهة الانتخابات وعدم حياد مؤسسات الدولة في المنافسة السياسية وأن التحول الديمقراطي الحقيقي لا يتحقق إلا بالإرادة السياسية الحقيقية قبل الهيئات والنصوص القانونية والإجراءات الرسمية التي يمكن تجاوزها والانقلاب عليها.

وأكدت الحركة تشجيعها لحملة مكافحة الفساد وتؤكد بأن تمام النجاح في هذه المهمة يرتكز على إعادة الأموال وقطع الطريق نهائيا أمام عودة الأوليغارشية وتذكر بأن بناء المؤسسات الشرعية وذات المصداقية هو ما يضمن مكافحة الفساد بالديمومة والفاعلية والعدالة.

شنين: «التزام الجيش بعصمة دماء الجزائريين موقف تاريخي نادر»

أما رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، فقد شدد خلال مراسم افتتاح الدورة العادية للمجلس، أمس، أن الإرادة السياسية المرافقة لمطالب الشعب، إضافة إلى الموقف التاريخي -النادر إقليميا وفي التجارب المختلفة للتحول الديمقراطي- للجيش الوطني الشعبي الذي التزم من خلال مواقفه التي عبر عنها نائب وزير الدفاع الوطني وقائد الأركان الفريق أحمد قايد صالح في عصمة دماء الجزائريين. وقال شنين في كلمته إن «الأزمة السياسية التي تعرفها بلادنا تجعل من الحوار اليوم أكثر من واجب وطني، والحل المتاح والممكن لأنه صمام أمان من كل أنواع المخاوف والمخاطر المحدقة ببلادنا»، مضيفا أن «الوقت اليوم يفرض على الجميع التوجه السريع إلى الشرعية الشعبية، من خلال الانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة الحالية، ضمن منطق التوافق والتنازل من أجل مصلحة الوطن ووحدته وسيادة قراره».

بوعلام حمدوش