شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

افتتاح دورة البرلمان على وقع مقاطعة المعارضة وتحقيقات في قضايا فساد

شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري


  03 سبتمبر 2019 - 19:12   قرئ 647 مرة   0 تعليق   الوطني
شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري

 رافع سليمان شنين رئيس المجلس الشعبي الوطني، أمس، لإجراء الانتخابات الرئاسية في أقرب الآجال، مثمنا الدور الذي تقوم به المؤسسة العسكرية، في خضم الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد.

 

دعا رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، لضرورة التوجه السريع نحو تكريس الشرعية الشعبية من خلال تنظيم الانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة الجارية، ضمن منطق التوافق والتنازل، تغليبا لمصلحة الوطن، ليسير في نفس إطار ما دعا إليه، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، أول أمس من ورقلة، لما اقترح استدعاء الهيئة الناخبة بتاريخ الـ 15 سبتمبر الجاري، وخاض رئيس الغرفة السفلى للبرلمان خلال كلمته في افتتاح اشغال الدورة البرلمانية العادية، التي قاطعتها أحزاب المعارضة، على غرار الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، مطولا في موضوع الرئاسيات، حيث قال «إن الوقت يفرض اليوم على الجميع التوجه السريع إلى الشرعية الشعبية من خلال الانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة الجارية»، واعتبر «هذا الخيار موقفا وطنيا أمام ما تتعرض له إرادة بناء الجمهورية الجديدة وما تواجهه من حملات مبرمجة»، على حد تعبيره، كما أشار المتحدث في كلمته خلال ذات المناسبة، التي تأتي بالتزامن  مع فتح العدالة لتحقيقات في قضايا فساد يمكن أن تطال نوابا سترفع عنهم الحصانة البرلمانية مستقبلا، إلى أنه «لم يبق أمام المتقولين أي حجة بعد فصل المؤسسة العسكرية وترجيحها لتنظيم الانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة».

وحسب شنين، فإن المؤسسة العسكرية أثبتت للجميع في الداخل والخارج، وفـقه، أنها مؤسسة جمهورية تلجأ للصندوق والإرادة الشعبية وفق بيئة سياسية وقانونية مساعدة من شأنها إعطاء المصداقية الكافية للعملية الانتخابية القادمة».

واعتبر رئيس المجلس الشعبي الوطني أن الأزمة السياسية التي تعرفها البلاد تجعل من الحوار أكثر من واجب وطني، مؤكدا أن الحوار يعد اليوم الحل المتاح والممكن وصمام الأمان من كل المخاطر المحدقة ببلادنا، مبرزا دعم المجلس للهيئة الوطنية للوساطة والحوار التي اعتبر أنها استطاعت أن تتقدم بخطوات مهمة في الاتجاه الصحيح. وتوقف رئيس الغرفة السفلى للبرلمان، عند إجراءات التهدئة التي اعتبرها حقا من حقوق الجزائريين الذين يساورهم القلق حول مستقبل الديمقراطية في دولتهم، وحسب شنين، فإن هيئته التشريعية مستعدة لدراسة النصوص القانونية المتعلقة بالمرحلة الراهنة التي تمر بها البلاد وكل ما يمكنه إخراج البلاد من أزمتها، استنادا إلى مخرجات الحوار.

أما صالح قوجيل رئيس مجلس الأمة بالنيابة فقال في كلمته خلال افتتاح اشغال الدورة البرلمانية العادية، إن الانتخابات الرئاسية تبقى السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار السياسي، وأكد على الدور الفعال الذي قامت به المؤسسة العسكرية لتجاوز الأزمة الحالية.

زين الدين زديغة