شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

النخبة تعود بقوة في المسيرة الـ28

الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع


  03 سبتمبر 2019 - 19:14   قرئ 594 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع

 بلغوا قبة البرلمان لإسماع صوتهم للنواب في افتتاح الدورة العادية

انتزع الطلبة أمس -ولأول مرة في تاريخ الجامعة الجزائرية- الانطلاق الرسمي وهو التقليد الذي يعد من صميم اختصاص وزراء قطاع التعليم العالي من المؤسسات الجامعية، ليكون أول دخول جامعي في شكل مسيرة هي الـ 28 عبر مختلف ولايات الوطن، شارك فيها المئات من الطلبة -باختلاف تخصصاتهم ومستوياتهم- والذين عادوا بقوة بعد نهاية العطلة الصيفية، وعلى غير العادة غابت أيضا عن الدخول الجامعي تلك الصور والمشاهد التي ألفناها للوصاية بتلك المؤسسات.

 

في الوقت الذي كان فيه تقليد الدخول الجامعي كل سنة بالمؤسسات الجامعية باختلافها من كليات، جامعات، معاهد ومدارس وتشرف عليها مختلف المصالح المسؤولة بقطاع التعليم العالي، كانت الانطلاقة أمس من ساحات وشوارع وطرقات مختلف ولايات وطن، أرادوا من خلالها الطلبة التأكيد على أن الدخول الجامعي سيكون نهاية السنة الجامعية 2018/ 2019، حيث وقفنا على مسيرة الطلبة بالعاصمة التي الفناها كل يوم ثلاثاء والتي انطلقت في حدود الساعة العاشرة بعد فتح المجال للطلبة من أجل مناقشة موضوع سبر الآراء الذي تعلق هذه المرة بتنظيم وتمثيل الحراك، ليسير بعدها الطلبة مباشرة كالعادة نحو مختلف الشوارع والطرقات في مسيرتهم الـ 28 من حراكهم الطلابي والذي تزامن ودخولهم الرسمي لسنة جامعية جديدة فكان التدشين من الشارع.

المسيرة الـ 28 .. النخبة تتجدد

 تواجدها في الشارع ككل يوم ثلاثاء لم تفوت النخبة الفرصة من أجل تواجدها في الشارع، حيث انطلقت المسيرة كالعادة من ساحة الشهداء في وقتها المحدد ومن ثم سار الطلبة الذين لقوا دعم ومساندة مختلف المواطنين طول المسيرة، نحو «بور سعيد» ومن ثم شارع علي منجلي، حيث رفع الطلبة شعارات ولافتات مطالبة برحيل «الباءات» في أقرب الآجال، وإلى جانب المطالبة أيضا برحيل رموز النظام الفاسد حسبهم رافضين تنظيم انتخابات في حال بقاء هؤلاء، الطلبة وخلال مسيرتهم أيضا رفعوا شعار «الشعب مصدر سلطة القانون والقانون فوق الجميع».

مصالح الأمن تُجبر على تعزيز تواجدها بكل المداخل

رغم أن الطلبة ساروا كالمعتاد في مسيرتهم الـ 28 والتزموا بالمسار الخاصة بها طيلة 3 أشهر، إلا أن مصالح الأمن أجبرت أمس على تعزيز تواجدها في كل مداخل الشوارع والطرقات، حيث لفت انتباهنا ذلك التواجد الكبير لقوات مكافحة الشغب عند كل المداخل المؤدية الى مقر الولاية، البرلمان ومجلس الأمة، لتزامنه مع مسيرة النخبة وافتتاح الدورة البرلمانية العادية، خوفا من محاولة الطلبة الوصول إلى المقرات المذكورة آنفا، وهو ما كان يحاول الطلبة فعله عند كل مدخل يؤدي إلى تلك الطرق الرئيسية والشوارع، غير أن تفطن مصالح الأمن جعلها تغلق تلك المنافذ الى غاية لجنة الحوار، حيث اعتمدت على تشكيل جدران بشرية مكونة من 10 الى 15 شرطي مدججين بالهراوات والدروع عند تلك المداخل، فيما تم تقليل العدد في بعض المداخل لصغرها الى عنصرين أو 5 عناصر فقط.

الطلبة يغيرون المسار ويبلغون البرلمان  

استغل الطلبة وصولهم إلى ساحة الأمير عبد القادر، أين غابت قوات مكافحة الشغب بالمكان من أجل التوجه مباشرة الى قبة البرمان لتزامنهم مع افتتاح الدورة البرلمانية، وهو ما كان بالفعل، حيث استطاع الطلبة الوصل الى مقر الولاية كخطوة أولى لكن سرعان ما تفطنت مصالح الامن لتقوم بوضع جدار بشري بالمكان وهو ما جعل الطلبة ينقسمون الى مجموعات بالمكان أدت الى وقوع بعض المناوشات بين الطرفين، بالمقابل فرضت طوق امني كبير بكل مداخل ومخارج البرلمان ومجلس الامة وحتى مقر الولاية، لمدة لم تتجاوز الربع ساعة لتقوم بإبعاد تلك الجدران البشرية من قوات مكافحة الشغب تاركة المجال من اجل السير نحو البريد المركزي ومنثم عميروش الى غاية ساحة أودان ومن ثم نهاية المسيرة، غير أن الطبلة استغلوا للمرة الثانية وجود مدخل الولاية مفتوحا لينتقلوا مباشرة نحو المدخل الرئيسي للبرلمان ويتجمعون مطالبين بالانسحاب كونهم «خانوا الأمانة»، كما نددوا واستهجنوا ما يحدث بقبة البرلمان، ودعوا إلى منح المشعل للشباب، ربع ساعة أيضا كانت كافية لتدخل مصالح الأمن وبإعادة الطلبة من المكان وإعادتهم نحو ساحة البريد المركزي من أجل إكمال مسيرتهم وهو ما حدث بالفعل.

أمينة صحراوي