شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

حركة السير تنتعش بـ9 ملايين تلميذ في اليوم الأول من الدخول المدرسي

الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق


  04 سبتمبر 2019 - 19:26   قرئ 474 مرة   0 تعليق   الوطني
الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق

استعادت الطرقات السريعة والفرعية وشوارع مختلف الولايات حركتها المعهودة عشية كل دخول اجتماعي، مع تشكيل أولى زحمات السير وهذا بالتحاق اكثر من 9 ملايين متمدرس، ساهموا بدورهم في انتعاش حركة الطرقات المؤدية إلى المؤسسات التربوية خاصة، والتي شهدت بدورها وجودا أمنيا مشددا لإنجاح الجانب الأمني للدخول المدرسي .

 

شهدت مختلف الطرق السيارة ابتداء من الطريق السريع إلى الطرق الفرعية، خاصة المؤدية منها إلى المؤسسات التربوية اختناقا متوقعا في حركة المرور والسير العام، وهو الأول من نوعه بعد 3  أشهر من العطلة، ناهيك عن الأروقة والمساحات العمومية التي استعادت بدورها نشاطها المعهود، كما استثمر أصحاب المحلات التجارية امس في الدخول المدرسي، وعمدوا إلى فتح محلاتهم مبكرا، مستعيدين بدورهم نشاطهم بعد 3 أشهر من النشاط المحتشم، خاصة المحلات التي تعرض الأدوات المدرسية والمكتبية، ومختلف المطاعم التي عرفت اكتظاظا ملحوظا بعد خروج المتمدرسين مباشرة بعد الساعة 12.00. ولإنجاح الدخول الاجتماعي خاصة من الجانب الأمني، عينت مديريات الامن الوطني خليات خاصة للقيام بتغطيات أمنية متجانسة في مختلف الفضاءات العمومية، وخاصة في  شبكة الطرقات التي تشهد حركة كثيفة بما في ذلك المنافذ المؤدية الى المؤسسات التربوية، حيث سجل افراد الأمن الوطني وجودهم عبر مختلف مناطق الوطن وخاصة في الأماكن العمرانية التي تحتوي على عدد معتبر من المؤسسات التربوية، بهدف تكييف وضمان التنقل والامن، وتعزيز إجراءات المراقبة، خاصة في الطرقات السريعة للحد من إمكانية السرعة التي يلجأ إليها الآباء بداية كل موسم دراسي، نظرا لعودة الضغط لهم، خاصة الآباء الذين يدرس أبناؤهم في مدارس بعيدة، وإلى جانب ذلك شهدت حركة سير المشاة انتعاشا كبيرا خاصة بالمساحات  العمومية، والتي خصصت من اجلها  الدوريات الراجلة والراكبة، خاصة في  أوقات الذروة، والتي حددت من طرف مديريات الامن الوطني من الساعة السابعة إلى الثامنة صباحا، ومن الساعة  الحادية عشرة الى الساعة الثانية مساء، ومن الساعة الرابعة الى الخامسة والنصف مساء، وهذا بهدف تسهيل الإنسيابية المرورية، وتنظيم شبكات الطرق، خاصة وأنها لم تشهد مثل هذه الحركة المرورية منذ نهاية السنة الدراسية الفارطة، وفي ذات السياق نشطت مصالح الامن الوطني ضمن عملية الشراكة والتنسيق مع كل الفاعلين من وزارة التربية عشية الدخول الاجتماعي والمدرسي برنامجا  يصب كله لضمان دخول أمن للأطفال الذين يجوبون الشوارع والطرقات يوميا للوصول الى مقاعدهم الدراسية، ومن اجل ذلك أعدّت أغلب المؤسسات التربوية بتوصيات من وزارة التربية الوطنية درسا نموذجيا لفائدة الأطفال المتمدرسين، خصّت من خلاله تلاميذ الطورين المتوسط والابتدائي، لإحاطتهم بالتوجيهات والنصائح التي تمكنهم من بلوغ مدارسهم او منازلهم بشكل يومي في أمان تام، ويأتي هذا العمل في اطار تعزيز النشاط الاتصالي بين أولياء التلاميذ و وزارة التربية الوطنية وكذا كافة وسائل الإعلام، على شاكلة الإذاعة الوطنية التي برمجت بدورها حصصا إذاعية خاصة لفائدة مستعملي الطريق العام، من اجل ضمان دخول اجتماعي ومدرسي آمن.

عبد الغاني بحفير