شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

في حين تراوح ملفات نواب الغرفة السفلى مكانها

«سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة


  04 سبتمبر 2019 - 19:28   قرئ 923 مرة   0 تعليق   الوطني
«سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة

علي طالبي وشايد حمود سيقدمان التصاريح خلال الأيام القادمة

قرر أعضاء مجلس الأمة في اجتماع اول أمس، بعد افتتاح الدورة البرلمانية التنازل عن الحصانة البرلمانية «تلقائيا» لكن من تطلبه العدالة للتحقيق دون المرور عبر الإجراءات العادية لتسهيل عملها، حيث أكدت مصادر « المحور اليومي » أن هذا القرار جاء مواصلة لما أسمه «مبادرة» سابقيهم على غرار جمال ولد عباس وعمار غول وسعيد بركات.

 

قال المصدر ذاته إن هذا القرار جاء لتفادي ما أسماه «إحراج» أعضاء مجلس الأمة لزملائهم أثناء جلسات المصادقة على رفع الحصانة وكذا إطالة عمر القضايا من خلال استجابة كل «سيناتور» مطلوب للتحقيق لأوامر العدالة من خلال إيداع تصريح خطي بالتنازل الطوعي عن الحصانة البرلمانية، حيث ينتظر أن يقدم كل من علي طالبي عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي بالشلف المتورط فيما صار يعرف بقضية « فيلا موريتي» المتورط فيها وزيرين واللواء عبد الغني هامل، والعضو الثاني بمجلس الأمة السيناتور شايد حمود، المعين ضمن الثلث الرئاسي الذي أكدت مصادر «المحور اليومي» أنه متهم بقضايا فساد متعلقة بـ»مافيا العقار» والاستفادة من مزايا غير مشروعة خلال فترة تولي عبد الغاني زعلان ولاية وهران، واتضاح تفاصيل الملف بعد توقيف شقيق هامل ومدير الأمن الولائي مراقب الشرطة صالح نواصري ومدير وكالة ولاية وهران للضبط والتسيير العقاري سالم مباركي تصاريح خطية بالتنازل الطوعي عن الحصانة البرلمانية خلال الأيام المقبلة استجابة لطلب وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي لرفع الحصانة بعد احالة مجلس الأمة الطلب على لجنة الشؤون القانونية والإدارية طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور حتى يتمكن القضاء من ممارسة مهامه، وعملا بأحكام المادة 125 من النظام الداخلي لمجلس الأمة لتفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية لإعداد تقرير في الموضوع ورفعه إلى المكتب على أن يعرض تقرير اللجنة فيما بعد على الأعضاء للفصل فيه في جلسة مغلقة. من جهة أخرى لا يزال طلب وزارة العدل المتعلق برفع الحصانة عن وزير النقل والأشغال العمومية الأسبق بوجمعة طلعي تراوح مكانها دون احالتها على مكتب الشؤون القانونية أو تنازل طلعي عنها، لتضاف إليها طلبات لرفع الحصالة عن 3 نواب آخرين ويتعلق الأمر بكل من بن حمادي إسماعيل، بري الساكر ومحمد جميعي الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، وحسب بيان للمجلس الشعبي الوطني، فإن هذا الإجراء يأتي طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور، حتى يتمكن القضاء من ممارسة مهامه الدستورية وتفعيل أحكام المادة 573 وما يليها من قانون الإجراءات الجزائية، مضيفا أنه عملا بأحكام المادة 72 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني، أحال المكتب طلبات وزير العدل حافظ الأختام المتعلقة بتفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية على لجنة الشؤون القانونية والإدارية الحريات لإعداد تقرير في الموضوع، ورفعه إلى المكتب على أن يعرض تقرير اللجنة فيما بعد على النواب للبت فيه في جلسة مغلقة، كما وافق مكتب المجلس على تحديد تاريخ لعقد جلسة علنية للمصادقة على تقرير لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات حول إثبات عضوية نواب جدد.

أسامة سبع