شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

حالة ترقب بالهيئة التشريعية والتحقيقات تطال نواب و " سيناتورات"

نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية»


  04 سبتمبر 2019 - 19:29   قرئ 737 مرة   0 تعليق   الوطني
نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية»

انتهى عهد تهَرب نواب المجلس الشعبي الوطني و»سيناتورات» مجلس الأمة من المتابعات القضائية، تحت غطاء الحصانة البرلمانية، التي شكلت خلال السنوات الماضية عقبة أمام جهاز العدالة لممارسة مهامه، بخصوص تجاوزات تورط فيها نواب بهذه الهيئة التشريعية يعاقب عليها القانون.

 تَسود حالة من الترقب بالمجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة بسبب التحقيقات في تجاوزات يعاقب عليها القانون، التي طالت وستطال نواب وسيناتورات بالغرفتين السفلى والعليا، تقدمت العدالة بطلبات رفع الحصانة البرلمانية عنهم، ولم تكن افتتاح الدورة البرلمانية العادية، كغيرها من الدورات السابقة، خاصة وأن وزير العدل حافظ الأختام، بلقسام زغماتي، الذي حضر أشغال افتتاح هذه الأخيرة، كان في نفس القاعة التي يتواجد بها نواب وسيناتورات طلبت العدالة رفع الحصانة عنهم ساعات بعد هذا الحدث، ولم تَعد طلبات رفع الحصانة عن نواب و«سيناتورات» خلال الفترة الأخيرة عائقا للتحقيق مع المتورطين منهم في تجاوزات يعاقب عليها القانون، وخير مثال على ذلك، الوزير السابق للنقل، عمار غول، الذي كان إلى وقت قريب «سيناتور» عن الثلث الرئاسي بمجلس الأمة، غير أنه اضطر للتنازل عن الحصانة، بعد توجيه طلب للغرفة العليا في هذا الصدد، وتسود حالة من الترقب بعد أن افتتحت الدورة العادية للبرلمان بثلاثة طلبات رفع الحصانة عن نواب بالإضافة الى سيناتور آخر، ومن المحتمل أن تطال حملة المحاسبة التي بُوشر فيها منذ أشهر ومرت بمراحل، نوابا آخرين يشتبه تورطهم في تجاوزات يعاقب عليها القانون، على غرار الحصول على امتيازات في مجالات مختلفة كالعقار. وتعامل المجلس الشعبي الوطني مع طلبات رفع الحصانة عن النواب، التي وجهت له في أول يوم من افتتاح الدورة العادية، آنيا، حيث ترأس في هذا الصدد، رئيس الغرفة السفلى للبرلمان، سليمان شنين، أول أمس، اجتماعا لمكتب المجلس، للنظر في طلبات وزير العدل، المتعلقة بتفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن ثلاثة نواب، وهم بن حمادي اسماعيل، بري الساكر ومحمد جميعي، طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور، حتى يتمكن القضاء من ممارسة مهامه الدستورية وتفعيل أحكام المادة 573 وما يليها من قانون الإجراءات الجزائية، وأحال المكتب طلبات وزير العدل، على لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات لإعداد تقرير في الموضوع، ورفعه إلى المكتب، على أن يعرض تقرير اللجنة فيما بعد على النواب للبت فيه في جلسة مغلقة، وأحالت أيضا وزارة العدل طلبا لمجلس الأمة لرفع الحصانة البرلمانية عن السيناتور أحمد أوراغي، وهو منتخب عن حزب «الأفلان» في ولاية تلمسان.

زين الدين زديغة