شريط الاخبار
مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء: تكوين خاص بـ»الحروب الحديثة» لسلاح المشاة بالجيش لمواجهة التهديدات بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي العودة إلي مراكز التكوين منتصف نوفمبر ومناقشة المذكرات في ديسمبر مديرو الثانويات يقترحون إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بالعطل الاستثنائية تفكيك عصابة إجرامية تضم رجال أمن وإداريين تحت قيادة لاعب دولي سابق البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية النطق بالأحكام في قضية درارني.. سمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم جمعية التجار والحرفيين تطالب المهنيّين بالتقيّد بإجراءات الوقاية فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية جمعية الأولياء ترفض تحديد عتبة الدروس لتلاميذ «الباك» و»البيام» وزير النقل يؤكد خلوّ موانئ الوطن من سلع خطيرة ومواد متفجرة الجزائريون يعودون «تدريجيا» لحياتهم العادية ابتداء من اليوم تعديل مواقيت الحجر الجزئي ورفع حظر حركة المرور ما بين 29 ولاية 3400 مسجد من أصل 17 ألفا معني بالفتح بداية من السبت المقبل سد بني هارون لا يشكل أيّ خطر وليس سبب زلزال ميلة قوافل «الحراقة» تواصل التدفق على إسبانيا والشرطة تتوقع تزايدها انخفاض نسبة شغل الأسرّة بالمستشفيات بـ45 بالمائة منذ نهاية جوان إعانات مالية للمتضررين من زلزال ميلة المركز الجامعي بغليزان يكشف تاريخ الاستئناف ودورات الاستدراك والمناقشات «مدراء جامعات الوسط وضعوا برتوكولاتهم تحت تصرف مدراء الخدمات تماشيا وقدرات الاستيعاب» السماح لتلاميذ «الباك» «البيام» بالالتحاق بالمؤسسات يوم 23 أوت للمراجعة محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري محكمة الجنايات تفتح ملف قضية أحد رفقاء «عبد الرزاق البارا» وزارة الصحة تعاين مخابر الانتاج لتحديد اللقاح «المثالي»

العملية تشمل أزيد من 400 ألف موظف خلال ثلاث سنوات

الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل


  11 ديسمبر 2019 - 18:28   قرئ 2066 مرة   0 تعليق   الوطني
الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل

أفرجت الحكومة عبر مرسوم تنفيذي عن شروط وكيفيات إدماج الموظفين المستفيدين من جهاز المساعدة على الإدماج المهني، وجهاز الإدماج الاجتماعي للشباب حاملي الشهادات «عقود ما قبل التشغيل» والبالغ عددهم أزيد من 400 ألف موظف، حيث يتم إدماجهم كأول خطوة بصفة متربصين أو متعاقدين لمدة غير محددة في مناصب توافق مؤهلاتهم، وبعد دراسة ملفاتهم يتم ترسيمهم في مناصب عمل قارة، حسب المناصب المالية المخصصة لهذه العملية التي تستمر لمدة ثلاث سنوات.

صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية مرسوما يحدد كيفية إدماجهم في قطاع المؤسسات والإدارات العمومية، حيث يدمج المستفيدون في حالة نشاط في المؤسسات والإدارات العمومية إلى غاية 31 أكتوبر 2019 في رتب الموظفين بصفة متربصين أو متعاقدين لمدة غير محددة في مناصب توافق مؤهلاتهم، كما يتم ترسيم وإعادة ترتيب المستفيدين طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما.

وأوضح المرسوم أن إدماج المستفيدين يتم على مدى السنوات 2019، 2020، 2021، حسب المناصب المالية المخصصة لهذا الغرض، ويجب على المستفيدين أن يستوفوا الشروط القانونية الأساسية المطلوبة للتوظيف في الرتبة أو منصب الشغل المعني، ويتم إدماج المستفيدين من الجهازين لدى الإدارة المعنية بالإدماج في رتبة أو منصب يوافق شهادة أو تأهيل المستفيدين المعنيين عند تنصيبهم، بعد دراسة الملفات وفقا للشروط والكيفيات المنصوص عليها في التنظيم المعمول به في التوظيف عن طريق المسابقة على أساس الشهادة.

وأضاف المصدر أنه في حال عدم توفر الإدارة المعنية بالإدماج على الرتبة أو منصب الشغل الذي يوافق شهادة أو كفاءة المستفيد المعني يدمج هذا الأخير على مستوى هيئة أو إدارة عمومية أخرى، وتؤسس لجنة مركزية ولجان ولائية تكلف بمتابعة تنفيذ عملية الإدماج ودراسة الطعون المحتملة للمستفيدين المعنيين والبت في كل المسائل، كما توضع الاعتمادات المالية اللازمة للتكفل بالمستفيدين تحت تصرف الوزارة المكلفة بالتشغيل. وحدد المصدر كيفيات الإدماج في القطاع العمومي الاقتصادي، حيث يتم إدماجهم حسب الأحكام التشريعية والتنظيمية المنظمة لعلاقات العمل المعمول بها والمتعلقة بشروط وكيفيات التوظيف ضمن هذا القطاع.

وأكد الوزير الأول نور الدين بدوي في تعقيبه على مشروع هذا المرسوم التنفيذي، أنه يأتي تطبيقا لقرارات الحكومة الرامية إلى تسوية وضعية كافة المدمجين ضمن جهاز المساعدة على الإدماج المهني الذين ما زالوا في وضعية إدماج إلى غاية تاريخ 31 أكتوبر 2019، والبالغ عددهم 456791 شخص، على أن تتم هذه العملية وفقا لتسهيلات تم إقرارها قصد تجسيد هذا القرار في أحسن الظروف، كما سيسمح هذا المرسوم بصفة تدريجية بإدماج مجمل الموجودين ضمن هذا الجهاز إلى غاية التاريخ المحدد.

 

كما أشار الوزير الأول إلى أن عملية الإدماج يجب أن تكون على مراحل، وفقا لمعايير موضوعية وشفافة، وحسب الأقدمية في الجهاز، انطلاقا من الفاتح من شهر نوفمبر 2019، وستمتد على مدار ثلاث سنوات، حيث سيتم إدماج 160 ألف مستفيد قبل نهاية سنة 2019 بالنسبة للذين يفوق نشاطهم الفعلي 8 سنوات، و105 ألف خلال سنة 2020،  بالنسبة للذين يتراوح نشاطهم الفعلي بين 3 و8 سنوات، وسيتم إدماج بقية المستفيدين الذين تقل أقدمتيهم عن 3 سنوات والذين يفوق تعدادهم 100 ألف شخص خلال سنة 2021 موعد انتهاء العملية.

نبيل شعبان