شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

نظموا وقفة إحتجاجية أمس أمام مقر الوكالة المسيرة

مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص


  20 جانفي 2020 - 18:30   قرئ 2340 مرة   0 تعليق   الوطني
مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

نظم مكتتبو الصيغة السكنية البيع بالإيجار لسنة 2013 أو

 ما يطلق عليه بـ «عدل2»، أمس، وقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره، للمطالبة بتمكينهم من شهادات التخصيص، كونهم سددوا الشطر الثالث من المستحقات المالية، كما طالبوا أيضا بإضفاء شفافية أكثر في عملية توجيه المكتتبين إلى المواقع، مستغربين كيفية توجيههم لمواقع بعيدة تفتقر لأدنى شروط الحياة في حين أن شققا كثيرة مغلقة في مواقع أخرى. 

 

أكد المكتتبون -الذي كان أغلبهم من المستفيدين- من السكنات بموقع «سيدي عبد الله»، أن عشرات الشقق الفارغة تتواجد في قلب المدينة، في حين أن الوكالة تعتزم توجيههم -حسب تسريبات قالوا إنها بلغتهم- إلى مواقع بعيدة جدا وتنعدم فيها شروط الحياة الكريم وأدنى المرافق من طرقات، مدراس، أمن وحتى الكهرباء والغاز. وقد احتج الأسبوع الماضي، مكتتبو «عدل2» الذين لم يتمكنوا بعد من إختيار مواقع سكناتهم ولم يتم استدعاؤهم كذلك لتسديد الشطر الثاني من مستحقاتهم المالية، بعد سبع سنوات، مطالبين بتمكينهم من إختيار المواقع السكنية، و منحهم شهادة ما قبل التخصيص وإعلامهم بمقرات سكناتهم.

ورفع المحتجون لافتات خلال وقفتهم، تبرز معاناتهم خلال سبع سنوات من الانتظار، مقابل وعود وهمية، مؤكدين أنهم قاموا بدفع الشطر الأول، لكن المواقع الإلكترونية للإختيار لم تفتح بعد، مطالبين الوزارة لتقديم توضيحات عن سبب التأخر هذا، وقد استقبل نواب عن المجموعة البرلمانية للأحرار، وفدا عن التنسيقية الوطنية لمكتتبي «عدل» بقصد الوقوف على بعض مشاكلهم والاستماع لانشغالاتهم، واغتنم رئيس المجموعة البرلمانية الفرصة لتأكيد اهتمامه بهذه الانشغالات، متعهدا بإعداد تقرير مفصل عن وضعية المكتتبين ورفعه للوزير الأول نور الدين بدوي، ووزير السكن والعمران والمدينة كمال بلجود، باعتماد كل الطرق في إطار اختصاص المجموعة البرلمانية. في السياق ذاته، تم فتح المجال لممثلي المكتتبين لطرح الانشغالات والمشاكل التي اعتبروها وطنية، في مقدمتها قضية غياب الشفافية، التواصل والإعلام، حيث طالبوا بنشر القوائم الإسمية للمكتتبين المستفيدين والمقصيين بالأرقام التسلسلية، كما طالبوا بإعادة النظر في طريقة التوزيع من خلال الأخذ بعين الاعتبار أماكن العمل، ليتطرقوا بعدها إلى نوعية الإنجاز وضرورة تشديد المتابعة بإسنادها لمكاتب دراسات مستقلة عن وكالة عدل، كما طرح ممثلو المكتتبين كذلك مشكل نقص العقار المخصص لإنجاز السكنات في بعض الولايات،إضافة إلى عدم احترام آجال الإنجاز، حيث تعرف المشاريع تأخرا كبيرا في عدة ولايات،علاوة على مطالبتهم بإلغاء تسجيل المكتتب في البطاقية الوطنية للسكن بمجرد تسجيله في هذه الصيغة، وشددوا على ضرورة تأجيله إلى غاية استفادته من مسكن.

نبيل شعبان