شريط الاخبار
«الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل بن بوزيد يطمئن بانفراج نسبي في المستشفيات وعودة الاستقرار إلى مصالح كورونا أزيد من 10 آلاف تاجر فتحوا محلاتهم والمداومة بلغت 99 بالمائة خلال العيد أبناء بلوزداد يكسرون هدوء الحجر الصحي 10 فنادق بتيزي وزو لاستقبال 600 جزائري مرحل من أوروبا بلوغ ذروة 66 حريقا يوميا بـ 20 ولاية الاثنين الماضي جميلة بوباشا تنعي عائلة المحامية الراحلة جيزيل حليمي بلمهدي يدعو الجزائريين للحيطة خلال عيد الأضحى بسبب كورونا الصيدلية المركزية توصي باعتماد بروتوكول لاستيراد المواد الاولية والادوية تأجيل قضية الإخوة «كونيناف» والوزراء وإطارات وزارة الصناعة إنطلاق عملية سحب استدعاءت امتحانات «البيام» إطلاق عملية الدفع الإلكتروني لقاطني «عدل» السـابــعـــــــــــة لـــــــــــ «الـــسيــــــــــــــــــاربـي» رخصة واحدة لمدة سنة لوكلاء السيارات والتسليم في أجل أقصاه 7 أيام منفذ مستغانم إلى الطريق السيار «شرق - غرب» يدخل حيز الخدمة «هواوي» تؤكد استعدادها لمصاحبة الجزائر لدعم وتطوير تكنولوجيا الاتصال

أطباء مصطفى باشا يتكفلون بعلاج 1500 حالة عن بعد

البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية


  01 جويلية 2020 - 19:05   قرئ 277 مرة   0 تعليق   الوطني
البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية

مستشفى مصطفى باشا يؤكد كفاية 5 أيام لعلاج كورونا

 أبرز رئيس النشاطات الطبية وشبه الطبية ورئيس مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا بالعاصمة رشيد بلحاج أنّ تنقل الوباء من المدن الكبيرة إلى المناطق الداخلية للوطن ساهم في زيادة عدد حالات العدوى بكورونا في الأيام الأخيرة. وحول  البروتوكول العلاجي «الكلوروكين» فأوضح المسؤول أنه لم يتسبب في أي وفاة، في الوقت الذي أرجع فيه سبب تقليص مدة العلاج به لخمسة أيام إلى ثبوت نجاعته في فترة قصيرة.

أوضح رئيس النشاطات الطبية  وشبه الطبية بمستشفى مصطفى باشا البروفيسور «رشيد بلحاج» أن انتقال وباء كورونا من المدن الكبرى التي تشهد كثافة حركية منذ استئناف النشاطات التجارية إلى المناطق الداخلية للوطن ساهم بصفة مؤثرة في رفع عدد حالات العدوى التي تسجل يوميا، خاصة بعد تسجيل بعض الولايات الداخلية أرقاما مخيفة، على شاكلة الأغواط، الجلفة، البويرة، ورقلة، وسطيف التي سجلت أول أمس لوحدها 64 إصابة، وهي سابقة خطيرة تستلزم تبني إجراءات أكثر صرامة في الولاية وما جاورها.

من جهة أخرى، أكّد «البروفيسور بلحاج» أن بروتوكول «هيدروكسي كلوروكين» ساعد كثيرا المرضى الذين تمّ استشفاؤهم بمستشفى مصطفى باشا على تجاوز مرحلة الخطر، مؤكدا في السياق أن العلاج قدم نتائج إيجابية، أما بخصوص قرار تقليص مدة استشفاء المصابين بكورونا إلى 5 أيام فأكد البروفيسور أن العلاج المقدم عبارة عن مجموعة من الحبوب بما فيها «الكلوروكين» يتم استهلاكها لمدة لا تزيد عادة عن 5 أيام، خاصة بعد ثبوت نجاعتها بعد مدة قصيرة من تناولها من قبل أغلب الحالات، وسيساهم هذا الإجراء في تحرير الأسرّة المخصصة لاستقبال مصابي كورونا بالمستشفى. وأكد المسؤول ذاته أن أطباء المستشفى يتكفلون حاليا بمتابعة أكثر من 1500 حالة عن بعد من خلال تقديم التوجيهات والإرشادات.

وبخصوص عدم استشفاء كثير من الحالات داخل المستشفيات رغم النتائج الإيجابية، أوضح البروفيسور أنه من غير الممكن تخصيص سرير لكل شخص حامل للفيروس وعلاج الجميع داخل المستشفيات، فهذا سيعقد الأمور ويتسبب في ضغط على المصالح الطبية، موضحا أن التكفل يتم بالأشخاص المعقدة وضعيتهم الصحية، أو ممن يظهرون أعراضا خطيرة، داعيا المواطنين إلى تفهم الإجراء الذي يصب في صالح المريض والطبيب معا.

في السياق ذاته، دعا المختص الأطباء والمهنيين في القطاع الخاص إلى عدم التوقف عن النشاط واستكمال واجبهم لتفادي إرهاق الأطباء في القطاع العمومي، معتبرا أن القطاع الخاص مكمّل بشكل كبير للجهود المبذولة في القطاع العمومي، وأن دوره لا يقل أهمية عن الآخر، مؤكدا أهمية التقيد بالإجراءات الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

عبد الغاني بحفير