شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

حجار يقرّ بتفشي الظاهرة

تنصيب مجلس أخلاقيات المهنة لمحاربة السرقات العلمية في الجامعات


  18 سبتمبر 2016 - 22:19   قرئ 536 مرة   1 تعليق   الوطني
تنصيب مجلس أخلاقيات المهنة لمحاربة السرقات العلمية في الجامعات

أكد وزير التّعليم العالي والبحث العلمي طاهر حجّار، أن قطاعه سارع إلى وضع إجراءات تنظيمية صارمة، للتصدي لظاهرة السرقات العلمية، من خلال تفعيل الأحكام الواردة في القانون الأساسي للباحث، وتنصيب مجلس أخلاقيات المهنة الجامعية وآدابها، وتنصيب خلايا تابعة لهذا المجلس على مستوى كل المؤسسات الجامعية، لتفعيل أداء هذا المجلس، إلى جانب ميثاق الأطروحة الذي تم إصداره العام الماضي.

 

أضاف الوزير، أن موضوع السرقات العلمية في التعليم العالي الذي تشير إليه من حين لآخر وسائل إعلام وطنية، شد انتباه القطاع مع العلم أن هذه الظاهرة عالمية ولا تقتصر على الجزائر، وهي ليست سوى بعض السرقات التي  لا تكاد تذكر إذا قارناها بما يحدث في العالم. وأضاف أن معظم السرقات المعلن عنها، تم الكشف عنها قبل مناقشة الأطروحة، و بالتالي لا تعتبر سرقة بالنظر إلى أن المجلس العلمي يرفض مناقشة أطروحة مشبوهة. وذكر الوزير لدى حضوره لتقديم درس شرفي حول أخلاقيات المهنة في الجامعة، احتضنته جامعة محمد خيضر ببسكرة، أن القطاع سارع إلى وضع عدة تنظيمية متكاملة، للتصدي لهذه الظاهرة، منها الأحكام الواردة في القانون الأساسي للباحث وتنصيب مجلس أخلاقيات المهنة الجامعية وآدابها وتنصيب خلايا تابعة لهذا المجلس على مستوى كل المؤسسات الجامعية، لتفعيل أداء هذا المجلس إلى جانب ميثاق الأطروحة الذي تم إصداره العام الماضي، ليحدد واجبات وحقوق الطلبة المسجلين في الدكتوراه. 

كما تم تعزيز هذه الإجراءات حسبما أضاف الوزير في شهر جويلية 2016 بالتوقيع على قرار يحدد القواعد المتعلقة بالوقاية من السرقة العلمية ومكافحتها، ويقترح جملة من التدابير التي من شأنها المساهمة في محاربة مظاهر السرقة العلمية والغش في الأعمال العلمية الجامعية. وأشار في هذا السياق إلى أن هذا القرار يمنح الأولوية لتدابير الوقاية، من خلال التوعية قبل اللجوء إلي التدابير العقابية، التي ليست هي الغاية الأولى من هذا القرار، وإنما الغاية منه -كما أضاف- منع حدوث هذه الظواهر، والحد من انتشارها وتكريس سلوكيات ترتكز على الجدية واحترام أداة البحث العلمي وأخلاقياته. وخلص الوزير إلى أنه ضمن هذا التوجه، فقد تم اختيار موضوع  أخلاقيات البحث الجامعي  ليكون الدرس الافتتاحي للسنة الجامعية 2016-2017 من ولاية بسكرة، ليبث عبر مؤسسات التعليم العالي الأخرى، وتضمن الدرس النموذجي الذي قدمه الأستاذ عبد الله فرحي من قسم الهندسة المعمارية بجامعة بسكرة بعنوان  أخلاقيات المهنة الجامعية  التأكيد على أن الفعل الجامعي يرتكز على الأمانة العلمية والتقيد بالحقيقة العلمية والموضوعية الأكاديمية. مشيرا إلى أن الباحث الجامعي من واجبه احترام أعمال البحث الخاصة بزملائه.

نبيل شعبان

 


تعليقات (1 منشور)


جحا 19/09/2016 23:00:40
عفا الله عما سلف! و هل سيعاقب من قم بسرقات علمية و تحصل على شهادة بروفيسور مزيفة و بعدها التقاعد بعدما تلاعب بخيرة شباب الجزائر و المجتمع برمته.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha