شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

براق.. أول بطل إسلامي خارق على الشاشة


  22 جوان 2016 - 14:17   قرئ 680 مرة   1 تعليق   أخبار بالفيديو

دائماً ما يصور المسلمون في السينما الأميركية والغربية على أنهم أشرار وإرهابيون يودون إلحاق الأذى والدمار بالآخرين.

 

ذا إذا كنت سئمت من مشاهدة هذه الصورة النمطية، فربما تود إلقاء نظرة على البطل الخارق الجديد "براق".

وبراق هو بطل خارق مسلم الديانة، اسمه الحقيقي يوسف عبدالله، وُلد وترعرع في ولاية أريزونا الأميركية، لأبٍ مهاجر وأم أميركية، وتم إنشاء سلسلة كوميكس خاصة به منذ عام 2011، فيما ينوي الفريق المسؤول عنه تحويله إلى فيلم أنيماشن.

وكمثل كل قصص الأبطال الخارقين، كان يوسف شخصاً عادياً حتى تعرض لآثار انفجار ناجم عن اصطدام نيزك بالأرض الذي أعطاه بعد ذلك قوة خارقة، تمكنه لاحقاً من مواجهة أهل الشر، إلا أن المختلف هذه المرة هو أن البطل مسلم ومتمسك بهويته الإسلامية.

قول كمال امتياز، المسؤول عن مشروع الفيلم: "إن العالم الإسلامي تم غزوه بالثقافة والصور والأفكار الغربية والفلسفة العلمانية خلال السنوات الأخيرة، حتى أصبح نسخة طبق الأصل من العالم الغربي".

ويضيف امتياز: "إن الهدف من براق هو تقديم بطل واثق وثابت على هويته وجذوره لشبابنا، بجانب محتوى ممتع وملهم".

ويبدو أن الشركة تحاول إلقاء الضوء على مشاكل المسلمين في أميركا من خلال البطل الخارق، فبراق كابن لأب مهاجر تعرّض لضغوط ومشاكل أثناء الثانوية وفترة المراهقة، بينما كافح في سبيل إيجاد التوازن بين الحياة الاجتماعية المعقدة وتحقيق أحلام والديه.

وبحسب صفحة المشروع، فإن براق في بادئ الأمر انبهر ببريق وملذات الحياة المادية وانجرف في هذا الطريق، حتى تغيرت حياته تماماً عندما فقد والديه بسبب جريمة كراهية، ومن ثمة تتغير حياته تماماً.

ويحاول فريق "SplitMoonArts" القائم على المشروع، جمع تبرعات تقدر بـ65 ألف دولار لبدء المشروع، وإذا وصلت لمبلغ 100 ألف، ستقوم الشركة بإنتاج مقطع مصور عالي الجودة، يتراوح زمنه بين 30 إلى 60 ثانية، بحسب ما جاء على موقع "LaunchGood"، وهو عبارة عن منصة للتمويل الجماعي خاصة بالمسلمين حول العالم.

وكانت الشركة أصدرت فيلماً3D قصيراً عن براق العام الماضي، بلغت نسب مشاهدته حوالي مليوني، إلا أنه لم يكن بالجودة التي يطمح الفريق إلى الوصول لها حالياً، والتي تستطيع منافسة الشركات العالمية كديزني وبيكسار.