شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

الشعب يريد مسرحا 


  17 أفريل 2016 - 12:31   قرئ 2919 مرة   0 تعليق   ارفع الستار
الشعب يريد مسرحا 

أيها المسرحيون، يا أهل الثقافة، الجمهور متعطش للمسرح، افتحوا المسارح، وارموا بالمسرح للشعب، سيأتي لكم ويسمعكم ويتفاعل معكم، وما شاهدته شخصيا وما لاحظته عن قرب، أن ما يوجد في المدن الداخلية لا نجده في المدن الكبرى بالجزائر، نجد حبهم للمسرح، تعمقهم في فكرة العرض، شاهدت عشقهم لهذا الفن، عيون جمهور المديّة الذي ينتظر بالساعات ليدخل القاعةَ، ليشاهد عرضا مسرحيا بدار الثقافة «حسن حسني»، والشيء نفسه كان في عيون جمهور العلمة، أين كانت لهفة الفرجة لدى الصغير والكبير. كيف لا والمسرح حكاية، يستمتع الجمهور بها ويتشبع بالفرجة، تحمل الحكاية فكرة مفادها الإنسانية، ويحمل المسرح قضايا اليوم ويناقشها فوق الخشبة، ومن جدران العلبة الايطالية توجه رسائل للمتلقي، أغلبها ذات أبعاد سياسية واجتماعية، فهو المسرح وما أدراك ما المسرح جرأة في الطرح، يعري الواقع من تناقضاته في أشكال مختلفة،  فمهما كان طابعه وقالبه يبقى المسرح للشعب، فارموا المسرح له والتزموا الصمت، فالشعب لا يريد شيئا من المسرح سوى أن يرى نفسه فوق الركح، لا يطمح إلى الكثير فيريد أن يبكي نفسه ويضحك على حاله في الفن الرابع. وعليه، يبقى المسرح عنوانا كبيرا للتحدي وللأمل، للفرجة وللنضال. وبالمسرح الجزائري، كان مسرح الثورة شاهدا عليها «شيغيفارا» عند زيارته الجزائر في 1962، تمتع بعرض مسرحي بقاعة الأطلس، أفاد بقوله بعد انتهاء العرض «لم أكن أعلم أن بالجزائر مسرحا، فاكتشفت أن للجزائر مسرح الثورة» فحقيقة هو مسرح لا يخشى أي شيء، ويقول أي شيء!  

 

صارة.ب