شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

بقلم: حميد آيت مزيان

زهير إحدادن.. رجل التعايش


  22 جانفي 2018 - 11:45   قرئ 423 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
زهير إحدادن.. رجل التعايش

كان المرحوم زهير إحدادن عملة نادرة فعلا. ورحيله خسارة كبيرة. جمع بين الوطنية والعلم ولم يفرط في كل ما يجمع بينهما. وقلة هم الرجال الذين ابتعدوا عن الأيدلوجيات القاتلة مثلما فعل هو، مفضلا الانحياز للصرامة العلمية لوحدها ودون غيرها. فمن عرف الرجل عن قرب إلا وكان شاهدا على قدرته على تقديم خطاب عقلاني يجمع ولا يُفرق أبدا. يلم الشمل ويضع الجميع على درب الروح الوطنية. وهذا هو دأبُ جيل زهير إحدادن، الذي تربى في صفوف الحركة الوطنية الجزائرية، وبالضبط في صفوف حزب الشعب – انتصار الحريات الديمقراطية. فهو جيل نادر، علينا أن نعتبره مرجعية يُقتدى بها، قابلة لأن تكون بئرا ترتوي منها الأجيال، وتكتسب بواسطتها هذه الرغبة في السير على دروب العيش المشترك. ينتمي زهير إحدادن للجيل الذي خدم الثورة أولا ثم الجامعة ثانيا. وظل وفيا لهذه الجامعة طيلة سنوات عمره، لم يتركها ولم يُفرط فيها. جمع المرحوم بين اللغات العربية والفرنسية، وحتى الأمازيغية. لم يكن من هؤلاء المثقفين الذين ينحازون للغة على حساب لغة أخرى. وقد أظهر هذا التعايش الذي اختاره عن وعي في كتاباته وفي مواقفه المعتدلة التي تنم عن شخصية قوية لا تعرف الصدام بقدر ما تعرف التعايش.