شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

بقلم: حميد آيت مزيان

دربُ الإجماع ضمن التنوع


  18 فيفري 2018 - 11:05   قرئ 310 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
دربُ الإجماع ضمن التنوع

حينما تحدث جمال ولد عباس، قائلا بأن الأمازيغية تشكل بعدا مهما وأساسيا من أبعاد الهوية الجزائرية، فمعنى هذا أنه فضل السير على درب الخطاب السياسي الذي يجمع بين مكونات مختلفة، ويتحاشى رفض ما هو أساسي، لتفادي ما يسمى باضطرابات الهوية الناتجة عن سنوات طويلة من التقصير الذي طال هذه المسألة. مهمة رجل السياسة، هي أن يجمع ولا يفرق. بالأخص لما يتعلق الأمر بمسألة الهوية، التي تعتبر بمثابة قضية في غاية الحساسية، والخطورة. فأي خطأ قد يتسبب فيه رجل السياسة، بأي انزلاق كان، بإمكانه أن يخلق اضطرابات هنا، أو هناك؟ بالتالي فإن الظرف الحالي يجب أن يكون لخطابات مثل هذه، تجمع بين مختلف مكونات النسيج الهُوياتي، وتدفع في اتجاه الوحدة ضمن التنوع، الاختلافات والتعدد، وليس ضمن التصور الواحد الأحادي، القائم على الإقصاء والتهميش والرفض. يوجد هناك في أدبيات جبهة التحرير الوطني، وبالأخص الأدبيات المؤسسة التي قامت عليها حرب التحرير، ما يكفي لاعتبار أن الخطاب السياسي له باع طويل في انتهاج خيارات سياسية من هذا النوع. لكن للأسف، رفضت السلطة بعد الاستقلال السير على هذا النهج، فاختارت تصورا أحديا، ضيقا، خلق لنا اضطرابات كثيرة. وخلال السنوات الأخيرة بدأ يبرز الخيار المغاير، أو الخيار الأفضل، فشهدنا سيرا حكيما في اتجاه الحل، بفضل كثير من الشجاعة، والبصيرة، والرؤية الصائبة، والنظرة العقلانية. هذا هو الإجماع ضمن التنوع.