شريط الاخبار
سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري خبراء يدعون لتوفير خدمات بنكية جديدة وعصرية للمستثمرين ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال توزيع قرابة 11 ألف مسكن «عدل» و860 «أل بي بي» يوم 05 جويلية الحبس لشخصين والرقابة القضائية لـ19 آخرين في الجلفة استخلاف المناصب الشاغرة يكشف عن أكبر عدد من الاستقالات في تاريخ البرلمان جميعي يهاجم المعارضة بسبب إقصاء الموالاة من الندوة الجامعة ويدعو لانتخابات رئاسية أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس طلبة تيزي وزو يغلقون مقر الجامعة ويخرجون في مسيرة زوخ يُحال رسميا على التقاعد ويخرج من الباب الضيق حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال مطلب «الحقيقة والعدالة» يميز الذكرى الـ21 لاغتيال «المتمرد» انتخاب أمين عام بالنيابة لـ «الأرندي» خلفا لأويحيى في 06 جويلية توقيف مهرّب 100 كبسولة من القنب الهندي داخل أحشائه من المغرب إلى الجزائر الأساتذة المكوّنون في الابتدائي يطالبون بالترقية إلى رتبة مدير الطلبة يتمسكون بالوحدة الوطنية من خلال شعار «الشعب خاوة خاوة» جاب الله يطالب بهيئة وطنية مستقلة عن الداخلية والعدل لتنظيم الانتخابات «الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها» سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة رئيس جبهة العدالة والتنمية يطالب بإطلاق سـراحالموقوفين في المسيرة 18 «ندعو شركاءنا بإلحاح للتوافق على رؤية واحدة للخروج من الأزمة» ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة» طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم الخضر بوجهين والاختبار الحقيقي أمام السنغال المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق

بقلم: حميد آيت مزيان

لا مجال للعودة إلى الوراء


  25 فيفري 2018 - 10:47   قرئ 618 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
لا مجال للعودة إلى الوراء

اتضح جليا الآن، بما لا يرقى له الشك، أن المدرسة العصرية هي التي أصبحت في خطر. والغريب، في الأمر هو هذه الأصوات التي تتعالى هذه الأيام، والداعية إلى عودة دكتور معروف بدعوته للتعريب الشامل والمؤدلج، وبنصرته للغة الإنجليزية على حساب اللغة الفرنسية، وكأن الإنجليزية ليست بلغة مستمر، كما هو الحال مع اللغة الفرنسية. هذه الأصوات تعلم جيدا أن هذا الأستاذ يحمل أيديولوجية تعمل لصالحهم، كما تساعد أنصار التيار المحافظ. ويعتبر هؤلاء الداعين لهذه العودة، من أنصار مدرسة محافظة، ومن أنصار أفكار تقوم على تصورات منغلقة، وكأننا في زمن السبعينات. هم يدعون لعودة من لم يفصلوا بعدُ في كثير من القضايا التي تخص الهوية الوطنية، وبالأخص مسألة اللغة الأمازيغية، ومكانتها في المدرسة الجزائرية، وهنا بيت القصيد بالنسبة لهؤلاء. إنهم يسعون للاستنجاد بمن يحقق لهم أهدافا أيديولوجية، لبسط هوية منغلقة من جديد، بعد أن تحققت المكاسب الكثيرة بفضل فطنة السلطة، على مستوى الهوية. ويدرك هؤلاء المحافظين هذه المسألة جيدا، ويعتقدون أن الخلاص موجود بين يدي هذا الأستاذ، صاحب الخطاب المنغلق، الذي لم يتطور، ولم يساير التوجهات الجديدة للمجتمع الجزائري، ورغبته في استعادة كل مكونات ذاته، وتاريخه الذي تعرض للتهميش والطمس بعد سنوات طويلة من الرفض على وقع الحزب الواحد. لقد انتهى هذا الزمن، والمجتمع الجزائري اختار الهوية المنفتحة، ولا مجال للعودة إلى الوراء.