شريط الاخبار
عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى

يوم أرض دامي في فلسطين


  01 أفريل 2018 - 16:24   قرئ 512 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا

لم يمر "يوم الأرض" هذا العام بسلام في فلسطين. ويعتبر حدثا محوريا في الصراع على الأرض الفلسطينية، وفي علاقة المواطنين العرب بالجسم السياسي الإسرائيلي المنغرس مثل الخنجر، حيث أن هذه هي المرة الأولى (سنة 1976)  التي ينظم فيها العرب في فلسطين منذ عام 1948 احتجاجات رداً على السياسات الإسرائيلية بصفة جماعية وطنية فلسطينية. وقد شارك أمس، الآلاف في غزة في مسيرات تشييع جثامين متظاهرين استشهدوا في مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي على الحدود بين قطاع غزة والأراضي المحتلة أسفرت عن استشهاد 16 فلسطينياً وجرح أكثر من 1400 آخرين في واحد من أكثر الأيام دموية منذ العدوان الإسرائيلي على القطاع في 2014، فأقام الفلسطينيون يوم حداد وطني على شهداء ذكرى "يوم الأرض" في غزة. وقد راح العالم، يفند لادعاءات الإسرائيلية بارتكاب بعض المتظاهرين أعمال عنف، علما أن القانون الدولي يحظر استخدام القوة الفتاكة إلا في حال وجود خطر داهم. لكن مرة أخرى إسرائيل تتعنت، ولجأت للقوة. فهي لا تستمع لصوت العالم، بل فقط لصوتها، ولعنفها، وجبروتها. وحسب ملاحظين، فإن القرارات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية بنقل السفارة إلى القدس، وسعيها لفرض سياسة الأمر الواقع، هو الذي فتح شهية اليمين المتطرف لاتخاذ جملة من الإجراءات الوحشية بحق الشعب الفلسطيني في عموم  فلسطين، مما أدى إلى سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا. 

 حميد آيت مزيان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha