شريط الاخبار
الجزائريون يديرون ظهورهم للظلاميين تجميد إنجاز قرابة 25400 وحدة سكنية من بينها 8300 بصيغة عدل˜ ولاية ميلة تجني 3.1 مليون قنطار من الحبوب تعديلات عميقة˜ ستمسّ قانون الجمعيات تجار المواشي يضربون بتعليمة السلطات المحلية عرض الحائط سوناطراك تتجند لمنع هجرة˜ الكفاءات الوطنية نحو الخارج الجزائر دولة مؤسسات والمسيرات ممنوعة دون ترخيص وزارة الصحة تحذّر من مخاطر التعرض للإصابة بالكيس المائي 9 جزائريين فقط مبحوث عنهم من طرف أنتربول˜ أسعار برنت دون 72 دولارا للبرميل رونو تروكس˜ الجزائر تعلن عن مضاعفة ساعات العمل بوزيد شافعي يطمئن الطلبة بخصوص الإقامة والنقل إطلاق حملة التبرعات لفائدة سكان الجنوب.. المناطق الحدودية والهضاب التعرف على هوية إرهابيين عثر على جثتيهما في سكيكدة عيسى في السعودية اليوم لمتابعة سير موسم الحج توقعات بانخفاض محصول القمح في منطقة Œالأورو˜ لقاء جزائر - فرنسي مرتقب ومصنعببيجو˜ ضمن المحادثات 70 بالمائة من الفلاحين بتيزي وزو لم يؤمّنوا على ممتلكاتهم زعلان يدعو إلى الاستثمار في الصيانة والتكوين السلطات التشادية توقف المحتال على حجاج جزائريين المجلس الإسلامي الأعلى يدخل على خطّ الحكومة لجلب الاستثمار نزيف حاد وسط الجماعات الإرهابية في الجنوب مصالح الأمن تمنع منتمين لمجموعة Œالمواطنة˜ من تنظيم وقفة احتجاجية توزيع 147 خيمة على المتضررين من الأمطار بعين قزام أمطار شهر أوت... مصدر آخر للخوف! المخزن المغربي يواصل تحامله على الجزائر برلمانيون و˜أميار˜ يقضون عطلهم الصيفية في إسبانيا الـبسي أر بي˜ في مفترق الطرق بسبب سوء التسيير الكباش تنافس السيارات في موقع Œواد كنيس˜ أبواق التطرّف تزرع الرّعب مجدّدا ! الاستثمار الأجنبي في الجزائر ضعيف رغم التحفيزات تكفاريناس يتصالح مع جمهوره بعد سنوات من الغياب مسابقة الالتحاق بمعهد السمعي البصري سبتمبر المقبل إنطلاق مرحلة معالجة الرسوب في الاختبارات والمقابلات غدا لا يكتب لأي إجماع النجاح دون موافقة شعبية طاهر ميسوم يعلن الترشح للرئاسيات فتنة بين الداخلية و التربية بسبب تداخل الصلاحيات في تسيير المدارس الاتفاق الأوروبي-الأمريكي يهدد الصادرات الجزائرية من الغاز سفير المملكة البريطانية يعقد لقاء مع الشركات الجزائرية الناشئة اتحاد الفلاحيين يطالب بتحرير سوق الماشية من السماسرة لاستقرار الأسعار

إسرائيل .. المضي في التعنت


  07 أفريل 2018 - 15:37   قرئ 3308 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا

عودة المواجهات مؤخرا بقطاع عزة، بين الفلسطينيين وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، توحي أن حرب "التفقير"، وحياة العوز والفاقة التي فرضتها إسرائيل على فلسطينيي غزة، بلغت حدتها، مما يوحي أن الوضع لم يعد يطاق، وأن الانفجار القادم سيكون أكثر شدة. ويضاف التفقير المفروض لسياسات الاقتلاع والتشريد والحروب والاحتلال والحرمان من الحقوق الوطنية.  وقد أدى ذلك إلى إفقار دائم لفئات واسعة من الشعب الفلسطيني، ليس في قطاع عزة فقط، بل في فلسطين برمتها. وقد انعكست الإجراءات الإسرائيلية، وسياسة الحصار الشامل، على المستوى المعيشي للأسر الفلسطينية، بحيث ارتفعت معدلات البطالة بصورة لم يسبق لها مثيل، كما ارتفعت معدلات الفقر بين السكان الفلسطينيين.  وتشير نتائج مسح إحصائي أجراه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، إلى أن نسبة الأسر الفلسطينية التي تقع تحت خط الفقر ارتفعت كثيرا، في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ بداية انتفاضة الأقصى، وهذا يعني أن أكثر من مليوني فلسطيني أصبحوا يعيشون تحت خط الفقر. ولا تزال إسرائيل ماضية في مصادرة الأراضي وإقامة المستوطنات وتوسيعها وتهويد مدينة القدس المحتلة، والتنكر للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني. بالتالي فإن عوامل الإفقار والاستلاب للفلسطينيين لا تزال مستمرة، بل وتتفنن قوات الاحتلال الإسرائيلي في ابتداع أساليب وأشكال جديدة للسيطرة والتحكم في الموارد الطبيعية للشعب الفلسطيني. لكن يبدو من خلال ما يجري خلال الأيام الأخيرة، أن الوضع الحالي يهيئ لثورة أعظم.   

 حميد آيت مزيان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha