شريط الاخبار
الجزائر تلقن جيرانها والعرب دروسا في الدبلوماسية عطلة العيد وغياب تموين الأسواق يلهبان أسعار الخضر بوتفليقة يدشن مطار هواري بومدين في الخامس جويلية وزارة التجارة تؤكد ضبط موزعين مخالفين للقانون وزارة التربية تنشر تفاصيل إصلاح المنظومة التربوية إنقاذ 40 حراقا˜ جزائريا كانوا على متن سفينة أكواريوس˜ مشروع قانون الاكاديمية الأمازيغية أمام البرلمان يوم الأربعاء انطلاق التسجيل في الماستر وبالدكتوراه بداية من بعد غد تسليم المسجد الأعظم جاهزا قبل 31 ديسمبر روسيا تدرس إمكانية رفع الإنتاج بـ1.5 مليون في الربع الثالث من 2018 انخفاض محسوس لأسعار النفط في السوق الدولية 100 حاج متطوع ضمن صفوف البعثة لأول مرة رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم توقع إنتاج 43 ألف قنطار من عنب المائدة بغرداية جبهة البوليساريو ترفع طعنا جديدا أمام المحكمة الأوروبية سكان قرية بوسومر يغلقون الطريق الوطني رقم 26 الشروع في تركيب أجهزة التشويش وكاميرات المراقبة بمراكز الإجراء أويحيى يجيب على تساؤلات الرأي العام يوم الخميس 3 سنوات حبسا لقائد فرقة بالدرك طلب رشوة بقيمة مليار سنتيم ت أليانس˜ للتأمينات ترفع رقم أعمالها إلى 4.802 مليار دينار الشؤون الدينية تنظر في التزام المساجد بأداء الجمعة يوم العيد الشرطة الجزائرية في صدارة الأعمال الخيرية خلال رمضان تأجيل محاكمة دمويين تورطا في قضايا اغتيال عناصر الشرطة بالبليدة ارتفاع درجات الحرارة يعجل بتدشين مبكر لموسم الاصطياف 926 حالة تسمم غذائي خلال الأشهر الأولى من 2018 نواب البرلمان يرفضون إسقاط "التي في أ" على مصانع تركيب السيارات غابت الجزائر فضاع شرف العرب ! إحباط تهريب كميات من الوقود والكيف عشية العيد جلاب يؤكد نجاح نظام المناوبة الخاصة بالعيد المثول الفوري .. ورقة مرتكبي الجرائم البسيطة للاستفادة من العفو قبل العيد نسبة الاستجابة للمناوبة بلغت 99.95 بالمائة خلال يومي العيد موقع الكتروني للتبليغ عن الانقطاعات أو نقص التموين بالأدوية "تلقيح 650 ألف مواطن ضد داء البوحمرون عبر الوطن" 94.71 بالمائة من ذوي الإحتياجات الخاصة نجحوا في "السانكيام" تأجيل العفو عن المساجين إلى الخامس جويلية القادم 18 ألف شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا زعلان يؤكد استكمال مشاريع تهيئة الطرقات "سوناطراك" تجدد عقود تخص بيع وشراء الغاز الطبيعي باتجاه إسبانيا إعداد نظام قانوني يسمح للبنوك العمومية دخول الصيرفة الإسلامية ملف المدن الجديدة سيعرض على مجلس وزاري مشترك

إسرائيل .. المضي في التعنت


  07 أفريل 2018 - 15:37   قرئ 2771 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا

عودة المواجهات مؤخرا بقطاع عزة، بين الفلسطينيين وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، توحي أن حرب "التفقير"، وحياة العوز والفاقة التي فرضتها إسرائيل على فلسطينيي غزة، بلغت حدتها، مما يوحي أن الوضع لم يعد يطاق، وأن الانفجار القادم سيكون أكثر شدة. ويضاف التفقير المفروض لسياسات الاقتلاع والتشريد والحروب والاحتلال والحرمان من الحقوق الوطنية.  وقد أدى ذلك إلى إفقار دائم لفئات واسعة من الشعب الفلسطيني، ليس في قطاع عزة فقط، بل في فلسطين برمتها. وقد انعكست الإجراءات الإسرائيلية، وسياسة الحصار الشامل، على المستوى المعيشي للأسر الفلسطينية، بحيث ارتفعت معدلات البطالة بصورة لم يسبق لها مثيل، كما ارتفعت معدلات الفقر بين السكان الفلسطينيين.  وتشير نتائج مسح إحصائي أجراه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، إلى أن نسبة الأسر الفلسطينية التي تقع تحت خط الفقر ارتفعت كثيرا، في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ بداية انتفاضة الأقصى، وهذا يعني أن أكثر من مليوني فلسطيني أصبحوا يعيشون تحت خط الفقر. ولا تزال إسرائيل ماضية في مصادرة الأراضي وإقامة المستوطنات وتوسيعها وتهويد مدينة القدس المحتلة، والتنكر للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني. بالتالي فإن عوامل الإفقار والاستلاب للفلسطينيين لا تزال مستمرة، بل وتتفنن قوات الاحتلال الإسرائيلي في ابتداع أساليب وأشكال جديدة للسيطرة والتحكم في الموارد الطبيعية للشعب الفلسطيني. لكن يبدو من خلال ما يجري خلال الأيام الأخيرة، أن الوضع الحالي يهيئ لثورة أعظم.   

 حميد آيت مزيان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha