شريط الاخبار
الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات

فـي حـــال اللغـة العربيــــــة


  08 جانفي 2019 - 11:40   قرئ 108 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
فـي حـــال اللغـة العربيــــــة

عودة الحديث عن إصلاح المنظومة التربوية تؤدي بنا إلى الحديث عن حال اللغة العربية، وهو حال لا يقل تدهورا عن اللغة الفرنسية. والملاحظ بخصوص اللغة العربية أن عملية اختيار النصوص الأدبية المعتمد للقراءة، هو الذي يجب إعادة النظر فيه. فكيف يتسنى لتلميذ في الثانوي أن يتمكن من إدراك مغزى نص شعري في غاية التعقيد، مثل تلك النصوص المستمدة من الشعر الجاهلي، ولشعراء أمثال  عنتر ابن شداد˜، ولغته العربية الصعبة التي لا يمكن فهمها وإدراك معانيا إلا في مرحلة متقدمة من التعليم. والملاحظ أن هذه الصعوبة التي تواجه الطالب الثانوي وهو يسعى لتعلم أسرار اللغة العربية بقصائد شعرية في غاية التعقيد، هو الذي يخلق النفور من اللغة العربية، ويؤدي للأسف الشديد إلى تدني المستوى. كان على المشرفين على الكتب المدرسية اختيار نصوص أدبية أقل صعوبة من نصوص عنتر ابن شداد، الذي يصف حياة اجتماعية غابرة. فنصوص السهل الممتنع، أو نصوص العصر الحالي هي التي تعطي لهذا التلميذ قدرة على الاستيعاب والفهم، وحب اللغة العربية وإتقانها، وكل تعقيد في النصوص المختارة سيؤدي حتما إلى مزيد من النفور من هذه اللغة التي كتب بها طه حسين وتوفيق الحكيم ومفدي زكريا وعبد الحميد بن هدوقة نصوصا جميلة بلغة سهلة يفهما الجميع. إن العصر الحالي هو عصر النثر، وليس عصر الشعر. 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha