شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

كل هذا العنف


  12 فيفري 2019 - 10:44   قرئ 190 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
كل هذا العنف

جريمتان مروعتان حدثتا خلال هذا الأسبوع. جريمة في حق طالب من دولة إفريقية. جاء طالبا، فعاد إلى بلده في تابوت. ثم جريمة أخرى، ذهب ضحيتها طالب في كلية الطب. طالب مليء بالأحلام، حسب ما تبديه صوره التي تداولت على مواقع التواصل الاجتماعي، فمن أين يأتي كل هذا العنف، الذي تحول إلى جريمة؟ كيف وصلنا إلى هذا المستوى المخيف؟ من يتحمل مسؤولية هذا الواقع المتردي؟ يبدو في كثير من الأحيان، أن سهولة القيام بمثل هذه الجرائم مرتبطة بظهور سلوكيات تتصرف بحرية وكأنها في عوالم افتراضية، تفقد الصلة بالواقع، ولا تسير وفق ضوابط معينة، تجعل أصحابها يتحلون بالمسؤولية. فالعالم الافتراضي حسب كثير من الاختصاصيين، نتجت عنه ممارسات في غاية الغرابة. كان علماء الجريمة يتحدثون في السنوات السابقة عن تأثير أفلام الجريمة على سلوكيات الناس، وها هم اليوم يتحدثون عن التأثيرات الافتراضية، ويقولون إن التصرف بمطلق الحرية المطلقة بلا ضوابط معينة في هذه العوالم انعكس على سلوكيات الجيل الذي تربى وفق هذا النمط من العيش، وجعل منه جيلا بلا ضوابط. إضافة إلى كل هذا يقول هؤلاء الخبراء إن الافتراضية تقضي على الضوابط الإنسانية، وعلى الشعور الإنساني، وهذه أراء يجب أخذها بعين الاعتبار. فالعالم القادم هو عالم الافتراض والخوف لا محالة.   

بقلم: حميد آيت مزيان