شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

مـــــدح قبــــول الآخــــــر


  04 نوفمبر 2019 - 11:39   قرئ 422 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
مـــــدح قبــــول الآخــــــر

قراءة التاريخ بلمسات أيديولوجية مثلما نلاحظه هذين اليومين الأخيرين، من خلال النقاش البيزنطي الدائر بشأن تمثال «ماسينيسا»، لا ينفع التاريخ بقدر ما يلحق به الضرر ويضربه في العمق. فالذين يرفضون الاعتراف بالقائد ماسينيسا إنما هم مجموعة من الإقصائيين والمحرفين الذين يعتقدون أنه لا يجب الالتفات لتاريخ ما قبل الإسلام، وتجنّب الحديث عنه، وإخراجه من حظيرة التاريخ. تدور مثل هذه الأفكار بكثير من التشنج والعنف اللفظي أحيانا، وبروح غير مسؤولة، وبلا إدراك بأن التاريخ يقوم أساسا على التعدد، وعلى لحظات مختلفة ومتباينة، وأنه لا يوجد تاريخ موحد بلا هذه اللحظات التي نتحدث عنها. وكم يغيب على هؤلاء المناقشين هذه الأيام، بأن فكرة قبول الآخر سهلة وبسيطة ولا تتطلب كثيرا من الجهد، وأنها ضرورية في مثل هذه الأوقات التاريخية. فالوصول إلى لحظة تاريخية متفق عليها بين الجميع، رغم كل الاختلافات التي تتخللها، عبارة عن حل أمثل، وخيار صائب لا يمكن الابتعاد عنه. ومن ابتعد عن مثل هذه الحلول فقد اقترب من التعقيد ومن الفوضى.   

بقلم: حميد آيت مزيان