شريط الاخبار
توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة بن بوزيد يستبعد العودة للحجر الشامل ويدعو لضبط النفس 30 مليار سنتيم لاقتناء تجهيزات طبية لمحاربة كورونا بوهران حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 84 شخصا منذ بداية جويلية أونيسي يضخ دماءً جديدة بأمن الولايات الكبرى لكسب رهان الحجر الصحي المجلس الوطني للأئمة يدعو الحكومة لفتح المساجد تدريجيا تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و»البيام» بعد غد محرز ثالث أفضل صانع أهداف في « البريميرليغ» وزير التجارة يأمر بضمان التموين في الولايات الخاضعة للحجر ميلاط متهم بإبعاد «كناس» عن حوارات الوزارة للمرة الثالثة سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة»

في الديمقراطية الاجتماعية


  25 نوفمبر 2019 - 09:50   قرئ 425 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
في الديمقراطية الاجتماعية

من بين الأفكار التي راجت مؤخرا، وعرفت قبولا وانتشارا بين الناس، فكرة السياسة الاجتماعية، أو الديمقراطية الاجتماعية، وهي الوسطية بين العمل في صالح الفئات المحرومة، دون إغفال السعي وراء إرضاء الطبقة البرجوازية التي تملك رأس المال. أول ما برزت هذه الفكرة كان في البلدان الاسكندينافية. في السويد وفي غيرها من بلاد الشمال. وحققت نجاحا كبيرا. فلا هي أفكار اشتراكية، تعمل لصالح المحرومين والفقراء دون غيرهم، ولا هي أفكار ليبرالية تعمل لصالح الأثرياء، وتنسى الفقراء من الناس. ومن ينظر اليوم لحال هذه الدول يعرف مدى النجاح الذي حققته هذه الأفكار التي تعتبر في الحقيقة توليفة ناجحة بين الاشتراكية وبين الرأسمالية. وهي تركز على الجوانب الاجتماعية لكل الفئات، دون إغفال أي فئة أخرى. وهذا ما يسمى بالعدل والمساواة في القرارات السياسية. لكن المتفق عليه، أن مثل هذه الأفكار السياسية، تعطي المكانة التي تستحقها للطبقة الوسطى، التي عرفت إجحافا وإفقارا كبيرين خلال السنوات الأخيرة. وقد حان الوقت لإعادة الاعتبار لهذه الفئة الاجتماعية التي تعتبر قاطرة النمو والتطور، وبدون ذلك يصعب أن يصلح حال الدول ويستقيم وضع المجتمع.

بقلم: حميد آيت مزيان