شريط الاخبار
44.60 بالمائة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن قروض «حلال» لمكتتبي «أل بي بي» لتسديد مستحقاتهم المالية والظفر بالسكن الصيرفة الإسلامية لمحاصرة الأموال الموازية وإدخالها في القنوات الرسمية «قضية الطفل يانيس لا علاقة لها بالاختطاف والشعوذة» تراجع محسوس في وفيات كورونا وتسجيل أضعف حصيلة في جانفي تأميم النقل الجامعي.. مراجعة المنحة ورفع تسعيرة الخدمات وتحسين نوعيتها تمديد خطوط النقل بالميترو إلى الشراقة والدرارية ودالي إبراهيم 9154 احتجاج ومسيرات الحراك تراجعت بـ84 بالمائة خلال 2020 ستورا يتشبث بتقريره ويستبعد معالجة الملف بالاعتذار 197 إجراء مستعجل لـ«كناس» على طاولة رئيس الجمهورية حجز قرابة نصف مليون أورو و30 ألف دولار في 2020 جراد يدعو الجمارك للمشاركة بشكل أكبر في جهود مكافحة الفساد تعديل مرتقب في قانون الجمارك لتكيّيفه مع التوجه الجديد للسياسة الخارجية رئيس منظمات المحامين يؤكد وضع تدابير صارمة لضمان «كفاءة» المحامين الصحة العالمية توصي بتشارك اللقاحات بين البلدان إعداد النسخة النهائية للإستراتيجية الوطنية لترقية الصادرات خارج المحروقات معاقبة أزيد من نصف مليون مواطن لعدم ارتدائهم أقنعة واقية من كورونا زيادات مرتقبة تصل إلى 40 بالمائة في تكاليف العمرة بسبب جائحة كورونا «أسترازينيكا» تعلن تأخرا في الإمداد بالجرعات والجزائر ضمن الدول المعنية 10 آلاف مكتتب «أل بي بي» عاجزون عن تسديد مستحقاتهم الشريك الإسباني ينسحب من مشروع مخطط سير العاصمة الدبلوماسية تتحرك لضمان حصة الجزائر من اللقاح في وقتها إسقاط شرط عتبة 4 بالمائة سيفتح سوقا جديدة لبيع القوائم لدى الأحزاب قرابة مليوني تلميذ سيجتازون امتحانات «السانكيام» و»البيام» و»الباك» وزير الطاقة يتوقع استقرار أسعار النفط عند 55 دولارا خلال 2021 إنشاء 30 ألف مؤسسة في الصناعات التقليدية والحرف خلال 2020 قرار تجميد استيراد اللحوم الحمراء سيوفّر 200 مليون دولار سنويا عمال «أنيام» في مسيرة حاشدة بتيزي وزو دفتر شروط جديد لتنظيم نشاط مدارس تعليم السياقة اتفاقية تعاون علمي بين جامعة سطيف 2 والاتحاد الأوروبي انطلاق العطلة الشتوية لـ10 ملايين تلميذ نهاية الأسبوع نطالب فرنسا بالاعتراف بكل جرائمها الاستعمارية في الجزائر منذ 1830 مواصلة التحقيقات مع سلال وعبد القادر والي في قضية رضا كونيناف نحو مراجعة القرار الوزاري المتعلق بفتح مسابقة الكفاءة المهنية للمحاماة تقرير ستوار حول الذاكرة يخص الدولة الفرنسية فقط ولا يعنينا تطبيق جديد للرصد والتبليغ عن ندرة الأدوية بالصيدليات الخارجية تطالب السلطات البلجيكية بتقرير حول وفاة جزائري بمركز للشرطة مجلس الدولة الفرنسي يرفع التجميد عن تأشيرات «لمّ الشمل العائلي» كريم يونس يرافع لدور الوساطة في محاربة البيروقراطية وكالات الأسفار دائنة للمتعاملين السعوديين والجوية الجزائرية

في الديمقراطية الاجتماعية


  25 نوفمبر 2019 - 09:50   قرئ 10209 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
في الديمقراطية الاجتماعية

من بين الأفكار التي راجت مؤخرا، وعرفت قبولا وانتشارا بين الناس، فكرة السياسة الاجتماعية، أو الديمقراطية الاجتماعية، وهي الوسطية بين العمل في صالح الفئات المحرومة، دون إغفال السعي وراء إرضاء الطبقة البرجوازية التي تملك رأس المال. أول ما برزت هذه الفكرة كان في البلدان الاسكندينافية. في السويد وفي غيرها من بلاد الشمال. وحققت نجاحا كبيرا. فلا هي أفكار اشتراكية، تعمل لصالح المحرومين والفقراء دون غيرهم، ولا هي أفكار ليبرالية تعمل لصالح الأثرياء، وتنسى الفقراء من الناس. ومن ينظر اليوم لحال هذه الدول يعرف مدى النجاح الذي حققته هذه الأفكار التي تعتبر في الحقيقة توليفة ناجحة بين الاشتراكية وبين الرأسمالية. وهي تركز على الجوانب الاجتماعية لكل الفئات، دون إغفال أي فئة أخرى. وهذا ما يسمى بالعدل والمساواة في القرارات السياسية. لكن المتفق عليه، أن مثل هذه الأفكار السياسية، تعطي المكانة التي تستحقها للطبقة الوسطى، التي عرفت إجحافا وإفقارا كبيرين خلال السنوات الأخيرة. وقد حان الوقت لإعادة الاعتبار لهذه الفئة الاجتماعية التي تعتبر قاطرة النمو والتطور، وبدون ذلك يصعب أن يصلح حال الدول ويستقيم وضع المجتمع.

بقلم: حميد آيت مزيان