شريط الاخبار
اغتيال قيادي أزوادي من الموقّعين على اتفاق الجزائر بمالي الحكومة الفرنسية تجدّد سعيها للتهدئة وتؤكد متانة العلاقات مع الجزائر الجيش يحبط محاولة إغراق الجزائر بـ24 قنطارا من الكيف المغربي تزويد الملبنات الخاصة بكميات إضافية من بودرة الحليب الجزائريون العالقون بمطار «شارل ديغول» يعودون إلى لندن «صيدال» يستعد لتكوين كفاءات متخصصة لإنتاج اللقاح الروسي لا أثر للحوم المبرّدة المستوردة بالأسواق في اليوم الثاني من رمضان مديرية الشبكات وأنظمة الإعلام تحذر من هجمات قرصنة خلال الأشهر المقبلة «صيدال» يستهدف القضاء على ندرة الأدوية بإنشاء مصانع خاصة بها الخارجية تستكمل تطبيق ورقة طريق دعم المتعاملين الاقتصاديين لولوج التصدير صنهاجي يدعو لتسريع تلقيح المواطنين ويستبعد بلوغ المناعة الجماعية 51 إصابة جديدة بكورونا المتحورة في الجزائر مؤسسة بريد الجزائر تفرج عن المنحة التحفيزية لوقف الإضراب شرف الدين عـمارة يتسلم الـيوم قــــيادة الـفاف استكمال التحقيقات مع غول وزعلان في قضية رجل الأعمال «متيجي» «المنحة التحفيزية» مجرد مُسكّن اتحاد التجار ينفي تسجيل ندرة الزيت و5 آلاف طن فائض في الإنتاج اكتظاظ بمراكز البريد يثير استياء المواطنين في اليوم الأول من رمضان عمال الأسلاك المشتركة لقطاع التربية في إضراب وطني يومي 25 و26 أفريل زبدي يدعو لتحيّين المنظومة التشريعية للقضاء على اختلال السوق اللجنة المركزية لحزب العمال تجدد دعمها للمكتب السياسي وأمانته الدائمة بن زيان يجتمع بكونفدرالية أرباب العمل لتقريب الجامعة من المؤسسة الاقتصادية نسبة الاستجابة لإضراب «كنابست» تجاوزت 70 بالمائة في اليوم الثاني دوريات يومية لمصالح الأمن وقمع الغش لمحاربة الندرة والاحتكار بالأسواق فرنســـــا تصــــدم نظــــام المخـــــــزن انطلاق أول رحلة تصدير للمنتجات الجزائرية نحو إفريقيا عبر البحر «كوفاكس» يتجه نحو مضاعفة إمداداتها لـ90 بلدا بدءا من ماي المقبل 29 أفريل آخر أجل للتسجيل على قوائم التأهيل لترقية موظفي التربية مهياوي يؤكد إمكانية أخذ الجرعة الثانية من اللقاح بعد شهرين من الأولى تبون يدعو لاحترام البروتوكول الصحي والابتعاد عن التبذير في رمضان الجزائر تطالب فرنسا بمعالجة ملفات ضحايا التجارب النووية بأكثر جدية الأسعار تواصل الارتفاع في اليوم الأول من رمضان ماكـــــرون يرافــــع مـــن أجـــل تعزيــــز التعــــــاون مـــــع الجزائــــر كريسويل لاعب وست هام يثني على قـدرات مـحرز الاقتصاد الرمضاني في عز الجائحة رضا تير يدعو إلى ترشيد الاستهلاك ووضع حل للتبذير تعليمات صارمة لمدراء التجارة باستحداث أسواق للبيع بالتخفيض والترويجي سونلغاز يتخذ تدابير لمواجهة الطلب على الكهرباء خلال رمضان والصيف بن زيان يدعو الفائزين في مسابقة الدكتوراه إلى إنتاج المعرفة اختبار التربية البدنية لتلاميذ «الباك» و«البيام» ابتداء من 16 ماي

«الأحزاب الوكلاء» وأزمة صناعة السياسيين


  06 أفريل 2021 - 19:51   قرئ 1040 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
«الأحزاب الوكلاء» وأزمة صناعة السياسيين

ماذا يعني تصريح رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش بأن «الهدف من تكفل الدولة بجزء من نفقات المترشحين الشباب هو خلق جيل جديد من السياسيين»؟ هل يعكس هذا القول حجم التصحّر السياسي والحزبي في الجزائر؟ الجواب: «نعم، نعم ونعم». من المفروض أن تلعب الأحزاب السياسية في الساحات التي تتميز بالتعددية دورها الرئيسي المتمثل في صناعة السياسيين من خلال ضمان التنشئة السياسية الجادة والفعلية للمنخرطين تحت لوائها، لكن الواقع شيء آخر تُكشَف خباياه للعلن بالتزامن مع المواعيد الانتخابية، من خلال خروج «قادة» التشكيلات الحزبية بنداءات علنية من أجل استقطاب المترشحين من خارجها لملء قوائمها الانتخابية في ظل غياب كفاءات و»كوادر» من داخلها، ذلك أنها لم تقم بدورها في تنشئة وتكوين إطارات قادرة على خوض التجربة السياسية أو تولي مسؤولية ما في المؤسسات الدستورية والعامة. هذا الواقع المرير يجعل الأحزاب تظهر وكأنها شركات إنتاج تلفزيونية أو سينمائية تستثمر في قوة النجوم الذين تتعاقد معهم بمبالغ ضخمة ولا تكلّف نفسها عناء صناعة النجم تدريجيا، هذا ينطبق تماما على حركة البناء الوطني و»زعيمها» عبد القادر بن قرينة الذي أطلق دعوة لمن يرغبون في الترشح بقوائم حزبه في التشريعيات، المقررة في 12 جوان المقبل، من الفنانين والفلاحين وحتى أعضاء من منتدى رؤساء المؤسسات على غرار مندوب ولاية تيبازة معمر سراندي -حسب ما نقلته وسائل إعلام- ما يعني أنه عرض عليهم أن يكون «حزبا وكيلا» لترشحهم للحصول على مقعد في المجلس الشعبي الوطني.

في ظل عقم الأحزاب وعدم قدرتها على تقديم نخبة سياسية مؤهلة لقيادة المرحلة، وجدت الدولة نفسها مجبرة على العمل بقيادات تكنوقراطية وإطارات متحكّمة في شؤون الإدارة لتتبوأ المناصب والمواقع الحساسة في الجهازين التنفيذي والتشريعي، إلى جانب فتح المجال أمام ممثلي المجتمع المدني لتكوينهم وتحضيرهم لتحمّل مسؤولية المشاركة في صناعة الرأي وتسيير الشأن العام. 

بقلم : فريدة حسين