شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

احتفاء ديبلوماسي


  09 فيفري 2017 - 10:55   قرئ 887 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
احتفاء ديبلوماسي

جاءت الاحتفالية التي نظمتها، أول أمس، سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين لإطلاق سراح الديبلوماسيين الأمريكيين المُحتجزين في طهران، بعد أيام طويلة من الحجز، بين نهاية سنة 1980 وبداية عام 1981، لتعيد إلى الذهان الأيام الذهبية للديبلوماسية الجزائرية التي استطاعت أن تفرض نفسها عبر العالم، بواسطة أفكار مستمدة من نضالها الثوري خلال حرب التحرير ضد الاستعمار الفرنسي. ومن هذه الذكريات تعيد إلى الأذهان شخصية مثل وزير الخارجية آنذاك المرحوم محمد الصديق بن يحيى، الذي سطع نجمه خلال مرحلة النضال ضد الاستعمار، كعضو في الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين، ثم كمفاوض في إيفيان، وكوزير للخارجية، حيث لعب دورا كبيرا في مسارها، وخلال لحظة تحرير الرهائن في طهران، من منطلق مرجعي هو الدفاع عن القضايا العادلة عبر العالم، وعدم ترك باعتبارها قضايا حاسمة ومصيرية. هذه الديبلوماسية التي استطاعت أن تفتك إعجاب العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية اليوم، إنما جاءت استنادا لمرجعية ثورية، وسلسلة من المبادئ التي برزت في «باندونغ»، وما برز منها من أفكار حيادية، تنخرط في العالم انطلاقا من الحياد، ومن عدم الدخول في الصراع الذي نشب بين قوتين عظميين آنذاك، هما المعسكرين الشرقي والغربي، ومن احترام حق تقرير المصير بالنسبة لكل شعوب العالم الثالث. هذه الديبلوماسية الحاضرة، حيث توجد معاناة الشعوب المُستضعفة، وحيث يتواجد البشري بعيد عن كل اعتبارات دينية أو إيديولوجية هي التي احتفت بها السفارة الأمريكية في الجزائر. لقد حررت الديبلوماسية الجزائرية اثنين وخمسين رهينة (ديبلوماسي) أمريكي، بين رجال ونساء، ونجحت حيث أخفقت ديبلوماسيات كبيرة وعظيمة. لذلك فهو حدث يستحق الوقفة.  

 

بقلم حميد آيت مزيان