شريط الاخبار
إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر

احتفاء ديبلوماسي


  09 فيفري 2017 - 10:55   قرئ 782 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
احتفاء ديبلوماسي

جاءت الاحتفالية التي نظمتها، أول أمس، سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين لإطلاق سراح الديبلوماسيين الأمريكيين المُحتجزين في طهران، بعد أيام طويلة من الحجز، بين نهاية سنة 1980 وبداية عام 1981، لتعيد إلى الذهان الأيام الذهبية للديبلوماسية الجزائرية التي استطاعت أن تفرض نفسها عبر العالم، بواسطة أفكار مستمدة من نضالها الثوري خلال حرب التحرير ضد الاستعمار الفرنسي. ومن هذه الذكريات تعيد إلى الأذهان شخصية مثل وزير الخارجية آنذاك المرحوم محمد الصديق بن يحيى، الذي سطع نجمه خلال مرحلة النضال ضد الاستعمار، كعضو في الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين، ثم كمفاوض في إيفيان، وكوزير للخارجية، حيث لعب دورا كبيرا في مسارها، وخلال لحظة تحرير الرهائن في طهران، من منطلق مرجعي هو الدفاع عن القضايا العادلة عبر العالم، وعدم ترك باعتبارها قضايا حاسمة ومصيرية. هذه الديبلوماسية التي استطاعت أن تفتك إعجاب العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية اليوم، إنما جاءت استنادا لمرجعية ثورية، وسلسلة من المبادئ التي برزت في «باندونغ»، وما برز منها من أفكار حيادية، تنخرط في العالم انطلاقا من الحياد، ومن عدم الدخول في الصراع الذي نشب بين قوتين عظميين آنذاك، هما المعسكرين الشرقي والغربي، ومن احترام حق تقرير المصير بالنسبة لكل شعوب العالم الثالث. هذه الديبلوماسية الحاضرة، حيث توجد معاناة الشعوب المُستضعفة، وحيث يتواجد البشري بعيد عن كل اعتبارات دينية أو إيديولوجية هي التي احتفت بها السفارة الأمريكية في الجزائر. لقد حررت الديبلوماسية الجزائرية اثنين وخمسين رهينة (ديبلوماسي) أمريكي، بين رجال ونساء، ونجحت حيث أخفقت ديبلوماسيات كبيرة وعظيمة. لذلك فهو حدث يستحق الوقفة.  

 

بقلم حميد آيت مزيان



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha