شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

احتفاء ديبلوماسي


  09 فيفري 2017 - 10:55   قرئ 731 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
احتفاء ديبلوماسي

جاءت الاحتفالية التي نظمتها، أول أمس، سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين لإطلاق سراح الديبلوماسيين الأمريكيين المُحتجزين في طهران، بعد أيام طويلة من الحجز، بين نهاية سنة 1980 وبداية عام 1981، لتعيد إلى الذهان الأيام الذهبية للديبلوماسية الجزائرية التي استطاعت أن تفرض نفسها عبر العالم، بواسطة أفكار مستمدة من نضالها الثوري خلال حرب التحرير ضد الاستعمار الفرنسي. ومن هذه الذكريات تعيد إلى الأذهان شخصية مثل وزير الخارجية آنذاك المرحوم محمد الصديق بن يحيى، الذي سطع نجمه خلال مرحلة النضال ضد الاستعمار، كعضو في الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين، ثم كمفاوض في إيفيان، وكوزير للخارجية، حيث لعب دورا كبيرا في مسارها، وخلال لحظة تحرير الرهائن في طهران، من منطلق مرجعي هو الدفاع عن القضايا العادلة عبر العالم، وعدم ترك باعتبارها قضايا حاسمة ومصيرية. هذه الديبلوماسية التي استطاعت أن تفتك إعجاب العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية اليوم، إنما جاءت استنادا لمرجعية ثورية، وسلسلة من المبادئ التي برزت في «باندونغ»، وما برز منها من أفكار حيادية، تنخرط في العالم انطلاقا من الحياد، ومن عدم الدخول في الصراع الذي نشب بين قوتين عظميين آنذاك، هما المعسكرين الشرقي والغربي، ومن احترام حق تقرير المصير بالنسبة لكل شعوب العالم الثالث. هذه الديبلوماسية الحاضرة، حيث توجد معاناة الشعوب المُستضعفة، وحيث يتواجد البشري بعيد عن كل اعتبارات دينية أو إيديولوجية هي التي احتفت بها السفارة الأمريكية في الجزائر. لقد حررت الديبلوماسية الجزائرية اثنين وخمسين رهينة (ديبلوماسي) أمريكي، بين رجال ونساء، ونجحت حيث أخفقت ديبلوماسيات كبيرة وعظيمة. لذلك فهو حدث يستحق الوقفة.  

 

بقلم حميد آيت مزيان



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha