شريط الاخبار
إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار

نصيحــــــة إســــلامـــي للإســــلاميــــــــين


  15 فيفري 2017 - 10:40   قرئ 789 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
نصيحــــــة إســــلامـــي للإســــلاميــــــــين

المهندس ليث شبيلات، ناشط سياسي اسلامي من الأردن. انسحب من العمل السياسي منذ مطلع التسعينات، وأصبح أكثر المنتقدين للتيار الإسلامي، بحكم معرفته العميقة لخطابه. هذه التجربة الطويلة في العمل السياسي، جعلته يقول إن التيار الإسلامي وقع في خطأ رئيسي، عندما جعل السياسة تتقدم على الدعوة، وأصبح يظن أنه لأجل اقامة المجتمع الفاضل يجب أن ينتصر سياسيا، وأن اقامة الدولة  التي يراها هي الفضلى، عبارة عن عمل سياسي أكثر منه عمل دعوي. وبحسب ليث شبيلات، فإن السياسية يجب أن تكون مطية للدعوة، وليس العكس مثلما يحدث. وهو يرى أن الخطأ القاتل الذي وقع فيه التيار الإسلامي،  أن أصبح يتصرف بالدعوة كأنها مطية للسياسة. وهذا خطأ كبير حسبه، فإذا وقع تناقض السياسي مع الدعوي، بمن نضحي؟ هكذا يطرح السؤال. ويجيب: «أضحي بالسياسي. فالعظم الذي تلقيه للوحش هو السياسي طبعا، وأبقي على الدعوي. الدعوي هو العزيز عليّ». ويضيف: «أما أن أتنافس سياسيا بحيث أفقد أخلاقي وكثير ما تتطلبه الدعوى، حتى أعلن انتصاري السياسي، فتلك حماقة كبرى، وتلك معصية مع هدفي الأول كإسلامي. هل يجوز أن نتصرف  بما يتنافى مع الأخلاق، وأتوقح وأنغمس في كل الأخلاقيات التي أنتقدها عند الأخرين، وأزعم، أنني كإسلامي أن الحل عندي، وعلى الجميع أن يلتزم  الأخلاق الفضلى، وما إلى ذلك، ثم أقع من أجل أن أنتصر في الإنتخابات مثلا في المعصية التي تحدثت عنها وأكذب وأفتري على خصمي، وأطعن في عرضه وخلقه، وأبهته؟ طبعا لا». هكذا نسي الإسلاميين -وفق اعتقاد شبيلات- الدعوة، واهتموا أكثر بالسياسة لإقامة الدولة.

 

 حميد آيت مزيان