شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

التاريـــــخ ليـــس مسألـــة عائــــلات


  16 فيفري 2017 - 09:15   قرئ 696 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
التاريـــــخ ليـــس  مسألـــة عائــــلات

 كثير من أفراد عائلات الفاعلين التاريخيين، أصبحوا يؤلفون وينشرون كتبا تاريخية عن أقاربهم. فحوّلوا التاريخ لمسألة عائلية. وهذا خطأ كبير، وانزلاق حقيقي، يُعبر عن وجود خطأ في تصورنا للتاريخ، حينما تحول من أيادي المؤرخين إلى أيادي العائلات. وتكمن مسألة الغرابة في ما يحدث، أن الابن وهو يكتب عن والده مثلا، نجده قد تحوّل إلى مناصر له، أي إلى طرف معه، همه الوحيد ليس الحقيقة التاريخية، بل ابراز مناقب المعني، وهنا نجده لا يتحلى بموضوعية المؤرخ، ولا بصرامته العلمية، فيتحوّل الأب في أعين الابن وهو يكتب إلى زعيم حقيقي، يقدمه لنا في صورة زعيم منزه من الخطأ، في وقت يتفق فيه الجميع بأن التاريخ ومساره يحمل لحظات الصواب، لكنه في الوقت نفسه قد يحمل لحظات الخطأ. وهذا ليس عيبا في مسار الرجال، فالعظيم يبقى عظيما، رغم أنه وقع في الخطأ في بعض الأحيان. وبينما يكتب المؤرخون التاريخ كتابة موضوعية، صارمة، وعلمية، نجد الأبناء يكتبون كتابة تقوم على التمجيد، وعلى التعظيم، ودون ذكر السلبيات الموجودة في الانسان. وبينما يعتمد المؤرخ على الوثيقة، والشهادة، نجد الأقارب حينما يكتبون عن أقاربهم يعتمدون على الآراء السياسية، دون مقابلتها بالرأي المخالف والمغاير مثلما يفعل المؤرخ. ثم أن هؤلاء وهم يكتبون تاريخ أقاربهم، نجدهم يستندون لآراء سياسية، صادرة عن فاعلين ليس همهم البحث عن الحقيقة، بل البحث عن تموقع ما. كل هذا يجعلنا نقول، إن التاريخ مهمة المؤرخين، وليس مهمة عائلية.

بقلم: حميد آيت مزيان



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha