شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

غيظ شديد


  19 فيفري 2017 - 10:21   قرئ 713 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
غيظ شديد

أبقى في الزوبعة التي أحدثتها تصريحات المشرح للرئاسيات الفرنسية «ايمانويل ماكرون»، لا أبرحها بسبب غيظ شديد استبد بي، وأنا أستمع لأحد من الأقدام السوداء، يتحدث معه ويعاتبه لأنه قدم محاكمة تاريخية للاستعمار الفرنسي، فسأله قائلا: «ولماذا لم تتحدث عن هجوم الشمال القسنطيني، عندما اعتدى علينا جيش التحرير؟». لقد نسي هذا الرجل، وهو في غمرة الاشتباك مع ماكرون، كل المجازر التي ارتكبها الجيش الفرنسي منذ أن وطأت أقدامه أرض الإيالة، حيث قتل، أباد، شوّه، ونزع الأساور من أيادي النساء بعد قطعها، وبحث في أفواه النساء عن أضراس الفضة وانتزعها. وخلال تواجده في الإيالة آباد قبيلة «العوفية» عن بكرة أبيها، سبع سنوات فقط بعد ان حط الرحال، وخلال انتقاله للغرب آباد قبيلة «أولاد الرياح» بعد أن ملئ مداخل المغارة التي احتمت بها، بالنار، فسقط الأطفال، الرجال، النساء والشيوخ وجميع أفراد القبيلة قتلى في لحظة واحدة. وفي قسنطينة عاث السفاح «سانت آرنو» فساد، وكتب لأخيه رسائل يخبره فيها أن قتل الأهالي عبارة عن فن من الفنون الجميلة راح يمارسها بسعادة وجمالية جعلته يشعر بالسعادة والرضى عن نفسه. حجم هذه الجرائم جعل المؤرخ الفرنسي العادل والجاد «مارك فيرو» يؤلف كتابا ضخما بعنوان «كتاب الاستعمار الأسود»، عدَد من خلاله جرائم الابادة التي طالت الجزائريين، وأدرجها مثلما فعل من قبله المؤرخ «بيار فيدال ناكي»، ضمن جرائم ضد الانسانية. كل هذا لم تخفظه ذاكرة الاستعمار، ولا يعرفه هذا الرجل الذي اعترض «ماكرون» بشدة، مما يثير مزيدا من الغيظ.

بقلم: حميد آيت مزيان

 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha