شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

غيظ شديد


  19 فيفري 2017 - 10:21   قرئ 662 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
غيظ شديد

أبقى في الزوبعة التي أحدثتها تصريحات المشرح للرئاسيات الفرنسية «ايمانويل ماكرون»، لا أبرحها بسبب غيظ شديد استبد بي، وأنا أستمع لأحد من الأقدام السوداء، يتحدث معه ويعاتبه لأنه قدم محاكمة تاريخية للاستعمار الفرنسي، فسأله قائلا: «ولماذا لم تتحدث عن هجوم الشمال القسنطيني، عندما اعتدى علينا جيش التحرير؟». لقد نسي هذا الرجل، وهو في غمرة الاشتباك مع ماكرون، كل المجازر التي ارتكبها الجيش الفرنسي منذ أن وطأت أقدامه أرض الإيالة، حيث قتل، أباد، شوّه، ونزع الأساور من أيادي النساء بعد قطعها، وبحث في أفواه النساء عن أضراس الفضة وانتزعها. وخلال تواجده في الإيالة آباد قبيلة «العوفية» عن بكرة أبيها، سبع سنوات فقط بعد ان حط الرحال، وخلال انتقاله للغرب آباد قبيلة «أولاد الرياح» بعد أن ملئ مداخل المغارة التي احتمت بها، بالنار، فسقط الأطفال، الرجال، النساء والشيوخ وجميع أفراد القبيلة قتلى في لحظة واحدة. وفي قسنطينة عاث السفاح «سانت آرنو» فساد، وكتب لأخيه رسائل يخبره فيها أن قتل الأهالي عبارة عن فن من الفنون الجميلة راح يمارسها بسعادة وجمالية جعلته يشعر بالسعادة والرضى عن نفسه. حجم هذه الجرائم جعل المؤرخ الفرنسي العادل والجاد «مارك فيرو» يؤلف كتابا ضخما بعنوان «كتاب الاستعمار الأسود»، عدَد من خلاله جرائم الابادة التي طالت الجزائريين، وأدرجها مثلما فعل من قبله المؤرخ «بيار فيدال ناكي»، ضمن جرائم ضد الانسانية. كل هذا لم تخفظه ذاكرة الاستعمار، ولا يعرفه هذا الرجل الذي اعترض «ماكرون» بشدة، مما يثير مزيدا من الغيظ.

بقلم: حميد آيت مزيان

 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha