شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

جريمة وتساؤلات


  13 مارس 2017 - 10:19   قرئ 308 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
جريمة وتساؤلات

حادثة الشاب الذي قتل زميله أمس بالعاصمة مُخيفة. شاب في مقتبل العمر (خمسة عشرة عاما) برزت لديه دوافع القتل يعدُ أمرا مُقلقا. وتستدعي الحادثة التفكير جديا في ايجاد مخارج لهذا العنف الذي أصبح منتشرا بشكل مريع، ونسمع عنه من حين لأخر، هنا وهناك. والخطير، والمخيف في آن واحد، في هذه الحادثة التي وقعت منذ بضعة أيام، والتي شهدت مناوشة بين شابين-حسب شهود عيان-أنها وقعت لأسباب واهية، عديمة القيمة، مجرد نزوة شباب تافهة لا قيمة لها. فما هو الشيء الخطير الذي قد يختلف حوله شابين اثنين في مقتبل العمر، لكي يصل أحدهما لهذه الدرجة من الوحشية، إن لم يكن شيئا تافها؟ فالوضع الطبيعي يعني أن شابين في مقتبل العمر، لا يعرفان مشاكل عميقة، وخطيرة، كي يتصرف أحدهما هذا التصرف الجنوني، الذي هو القتل. فحتى لو اختلفا، فإن خلافهما يكون طفيفا، لا يتعدى درجة المناوشة التي تذوب بسرعة، ولا تصل إلى هذه الدرجة المخيفة التي تثير الرعب. هذا الخروج عن المألوف، في حادثة مروعة، هو الذي يثير التساؤلات، حول هذه النزعة المُدمرة والعنيفة لدى شاب لا يتعدى سن الخامسة عشرة...كيف وصل به الأمر لهذه الدرجة؟ ما هي الأسباب التي تخلق مثل هذا الانحراف؟ كيف أصبح المجتمع ينتج مثل هذا السلوك؟ هذه الأسئلة وغيرها أصبحت ضرورية ولازمة في هذا الوضع المخيف.

 

بقلم: حميد آيت مزيان

 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha