شريط الاخبار
مئات الآلاف من المتظاهرين يواصلون الاحتجاج للمطالبة بالتغيير الراية الوطنية ترفرف عاليا في سماء بجاية والمواطنون يصرون على التغيير رايات الوحدة الوطنية تعلو خلال مسيرة الآلاف بتيزي وزو أطباق وحلويات تقليدية في مسيرات أمس انتشـار كثيف للشرطة بالساحات والشوارع الرئيسية للعاصمة حشود ملتحفة الرايات الوطنية في مظاهرات سلمية ببومرداس وفاة شخص وإصابة العشرات بسبب الاضطراب الجوي أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها وتبلغ 67 دولاراً للبرميل تخفيضات تصل إلى 150 ألف دينار على مركبات "إيفال" الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر

الحـــــــــــــذر  


  20 مارس 2017 - 10:29   قرئ 340 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
الحـــــــــــــذر  

 مسألة المرجعية الدينية قضية في غاية الحساسية والأهمية ولا يمكن أخذها بسهولة. لا يمكن البث فيها ببساطة تؤدي بنا إلى الدخول في المتاهات التي دخلناها مطلع التسعينات. حينما تحذر شخصيات سياسية من هذه الظاهرة، فذلك أمر يجب أخذه بكل الجدية التي تستحقها المسألة. من تساهل في قضايا مثل هذه وجد بيته ينهار على رأسه. نحن هنا أمام مسألة المعتقدات. والمعتقدات قضية خطيرة. فهي تتصف بالدوغمائية والتشدد. هي ليست مثل الأفكار العادية. هي في الحقيقة أفكار يؤمن بها الشخص وهو معصوب العينين. تدخله بعاطفة وبلا عقل. خطورة التخلي عن المرجعية المحلية مسألة يجب أخذها بعين الاعتبار. يجب التنبيه أن ما بعد العولمة التي تحكم العالم اليوم، تقوم على خلق توترات دينية وطائفية في بلدان الجنوب، حتى تتفكك، ويسهل اختراقها. الأمر ليس بهذه السهولة حتى نترك الأمور لحرية الرأي والتعبير تتسرب إلى هذا الفضاء (فضاء المرجعية)، ونترك مرجعيات دخيلة تخترق النسيج الاجتماعي وتتغلغل باسم «حرية المعتقد». التعامل مع المرجعيات المغايرة والدخيلة والمختلفة، وغير تلك التي تعود عليها المجتمع الجزائري، لا يمكن أن يتم وفق مبادئ حرية الرأي والمعتقد والتعبير، لأن هذه المعتقدات الدخيلة تسعى في الأساس لخلق أوضاع متطرفة في مجتمعات تعودت على الاعتدال وعلى الوسطية. أجدادنا اعتدلوا في تدينهم، اختاروا الوسطية، وهم من ينير لنا الطريق، فيما يتعلق بالمرجعية الدينية، وإن اجتهدنا نحن، فضمن هذا الإرث، وليس خارجه. أعتقد أنه يجب الانتباه لمساعي ما بعد العولمة. يجب قطع الطريق أمام ما هو دخيل، فهذا الدخيل والفكر الطائفي الغريب عنا، هو الذي أوصلنا إلى الكارثة في التسعينات. 

 

بقلم: حميد آيت مزيان