شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

للاقتصاد الحر أخلاقياته


  11 أفريل 2017 - 10:52   قرئ 301 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
للاقتصاد الحر أخلاقياته

كثرة المضاربة والمضاربين، دفعت الحكومة إلى العودة لبعض ميكانيزمات الاقتصاد المُسير، حيث أوجدت نقاط لبيع البطاطا بسعر معقول حتى تقضي على ظاهرة المضاربة. والعودة إلى مثل هذه الآليات التي تذكرنا بالاقتصاد الاشتراكي، يؤدي إلى طرح أكثر من سؤال بخصوص خيار اقتصاد السوق، كخطوة نحو اقتصاد لبيرالي، سارت عليه الجزائر منذ أكثر من ربع قرن، بعد تجربة طويلة من الاقتصاد الاشتراكي امتازت بهيمنة الدولة، عرفت مرحلة انتقالية في الثمانينات، ثم تم فتح الطريق أمام الأفراد، والمبادرة الخاصة ضمن توجه جديد ينحو نحو اقتصاد السوق. لكن يبدو أننا وضعنا خطوة نحو اقتصاد السوق بدون ثقافة ليبرالية، وبدون رأس مال خاص منتج مُتخلص من ظاهرة المضاربة. فالمضاربة التي انتشرت في المدة الأخيرة، وتسببت في ارتفاع رهيب للأسعار (سعر التفاح المحلي وصل حدود التسعمائة دينار) الأمر الذي أصبح يشكل خطرا على القدرة الشرائية، وعلى المجتمع برمته، ووضع الحكومة في مأزق حقيقي، أوصلها إلى خيار العودة إلى بعض ميكانيزمات الإقتصاد المُسير لوضع حد لهذه الظاهرة التي أرهقت كاهل المواطن، وسببت له متاعب كثيرة. وعليه، يصبح السؤال التالي :»هل الجزائر غير مستعدة للاستمرار في اقتصاد السوق؟»، سؤالا مشروعا، في ظل غياب الثقافة الليبرالية، واختلاط المفهوم لدى أصحاب بعض رؤوس الأموال، وقد تحوّلوا إلى مضاربين، والذين يعتقدون أن الانفتاح الاقتصادي يعني المضاربة، وحرية التصرف التجاري، دون الخضوع لضوابط معينة تحددها الدولة، وأخلاقيات الاقتصاد الحر، حفاظا على الآمن الاجتماعي والاقتصادي في نفس الوقت. لقد فهم كثير من الناس، أن اقتصاد السوق يعني حرية كسب المال، بلا ضوابط،  وبدون أخلاقيات الاقتصاد الحر.

 

بقلم: حميد آيت مزيان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha