شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

أوسمة للثقافة المختلفة


  17 أفريل 2017 - 10:11   قرئ 375 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
أوسمة للثقافة المختلفة

قرار تسليم وسام الأثير من مصف الاستحقاق الوطني بعد الوفاة لعدد من المثقفين، وكذا وسام العشير من مصف الاستحقاق الوطني لعدد من الكتاب والأكاديميين والفنانين، من مشارب فكرية وأيديولوجية وحتى لغوية مختلفة، يعني أن الجزائر دخلت رسميا مرحلة التعددية الثقافية، ووضعت حدا نهائيا للتصور الأحادي، الذي برز بعد الاستقلال، فأحدث حالات من التشنج، والاضطراب على المستوى الثقافي، مع انعكاسات سياسية خطيرة (على غرار ما حدث في أفريل 1980، ضمن ما يسمى بالربيع الأمازيغي). فبعد أن كان المثقفين والكتاب النقديين، من أصحاب التصورات والرؤى المغايرة، محل تهميش، وإبعاد وإقصاء، ها هم يدخلون أخيرا حظيرة الاعتراف من قبل السلطة التي تخلصت من الخصومة الأيديولوجية، ومن انكار اسهامات الذين يطرحون الفكر المغاير والمختلف، فسلمهم الوزير الأول أمس وسام الأثير، ووسام العشير، فتساوى المثقف المُعرب، مع المثقف المفرنس، والتقيا عند مسألة الاعتراف بدورهما في انتاج المعرفة مهما كان توجهها الأيديولوجي، مع أخذ بعين الاعتبار فكرة واحدة وهي «حب الجزائر»  . كما برز دور المثقف أو الفنان الأمازيغي، بعد الاعتراف الرسمي باللغة الأمازيغية ضمن هذا السياق الجديد. كل هذا، لا يُظهر فقط حرص الدولة على اقامة جسور التواصل مع رجال الفكر، والثقافة، ويتعدى أهمية الإعتراف، ليصبح بمثابة فعل ستكون له انعكاسات هامة على الصيرورة الثقافية التي سوف تتخلص حتما على تلك الصراعات التقليدية التي ميزت الجزائر منذ الاستقلال، والتي تسبب فيها السياسي حينما فضل مشروع  أيديولوجي أحادي التصور، ضاربا عرض الحائط بالتعددية التاريخية والطبيعة للمجتمع الجزائري.

 

بقلم: حميد آيت مزيان

 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha