شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

أوسمة للثقافة المختلفة


  17 أفريل 2017 - 10:11   قرئ 459 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
أوسمة للثقافة المختلفة

قرار تسليم وسام الأثير من مصف الاستحقاق الوطني بعد الوفاة لعدد من المثقفين، وكذا وسام العشير من مصف الاستحقاق الوطني لعدد من الكتاب والأكاديميين والفنانين، من مشارب فكرية وأيديولوجية وحتى لغوية مختلفة، يعني أن الجزائر دخلت رسميا مرحلة التعددية الثقافية، ووضعت حدا نهائيا للتصور الأحادي، الذي برز بعد الاستقلال، فأحدث حالات من التشنج، والاضطراب على المستوى الثقافي، مع انعكاسات سياسية خطيرة (على غرار ما حدث في أفريل 1980، ضمن ما يسمى بالربيع الأمازيغي). فبعد أن كان المثقفين والكتاب النقديين، من أصحاب التصورات والرؤى المغايرة، محل تهميش، وإبعاد وإقصاء، ها هم يدخلون أخيرا حظيرة الاعتراف من قبل السلطة التي تخلصت من الخصومة الأيديولوجية، ومن انكار اسهامات الذين يطرحون الفكر المغاير والمختلف، فسلمهم الوزير الأول أمس وسام الأثير، ووسام العشير، فتساوى المثقف المُعرب، مع المثقف المفرنس، والتقيا عند مسألة الاعتراف بدورهما في انتاج المعرفة مهما كان توجهها الأيديولوجي، مع أخذ بعين الاعتبار فكرة واحدة وهي «حب الجزائر»  . كما برز دور المثقف أو الفنان الأمازيغي، بعد الاعتراف الرسمي باللغة الأمازيغية ضمن هذا السياق الجديد. كل هذا، لا يُظهر فقط حرص الدولة على اقامة جسور التواصل مع رجال الفكر، والثقافة، ويتعدى أهمية الإعتراف، ليصبح بمثابة فعل ستكون له انعكاسات هامة على الصيرورة الثقافية التي سوف تتخلص حتما على تلك الصراعات التقليدية التي ميزت الجزائر منذ الاستقلال، والتي تسبب فيها السياسي حينما فضل مشروع  أيديولوجي أحادي التصور، ضاربا عرض الحائط بالتعددية التاريخية والطبيعة للمجتمع الجزائري.

 

بقلم: حميد آيت مزيان