شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

مارين لوبان وأحداث 8 ماي 1945


  10 ماي 2017 - 09:43   قرئ 668 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
مارين لوبان وأحداث  8 ماي 1945

أبقى في أحداث 8 ماي 1945، لا أبرحها نظرا لأهمية الموضوع، ونظرا لحقيقة تاريخية كشفها أمس المؤرخ فؤاد سوفي، وهو من الباحثين الجادين الذي لا ينطقون عن هوى، حيث قال في محاضرة ألقاها أمس بمكتبة «الشايب الدزائر»، التابعة لمؤسسة «آناب»، أن المجازر التي أُرتكبت في حق الجزائريين خلال هذا التاريخ المشؤوم، تعود أسبابها لمناورات سياسية بين الفرنسيين أنفسهم. وبأكثر دقة، فقد دبرها أنصار الماريشال بيتان في الجزائر، لكسر حكومة الجنرال ديغول التي تكونت في المنفى (لندن)، وتحميلها مسؤولية جريمة شنعاء، لا تختلف عن الجرائم ضد اليهود. وهو ما يعني أن ميليشيات الأقدام السوداء التي تكونت منذ 14 أفريل 1945، كانت عملية مُدبرة، وحتى الأحداث كانت مدبرة بدورها، تم الإعداد لها مسبقا. وما يعني مرة أخرى أن «البيتانيين»، ضربوا حكومة الجنرال ديغول بأجساد الجزائريين، أو بخمسة وأربعين ألفا من أبنائهم. وما يهم أكثر في هذا الاكتشاف، هو أن أنصار زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية «مارين لوبان» تعود جذورها لتيار «الماريشال بيتان»، من حيث التمسك بالفكرة الوطنية المعادية للروح الجمهورية. وفي المحصلة كذلك، فإن جرائم 8 ماي يتحمل مسؤولياتها هذا التيار العنصري الذي استمر في قتل الجزائريين طيلة شهرين كاملين، وليس خلال يوم واحد مثلما يعتقد كثير من الناس. ولا يزال إلى اليوم يكن لهم كثير من العداء. المسألة فيها جذور تاريخية إذن. وهي متعلقة بفكر عنصري، وأيديولوجية مقيتة تقوم على الرغبة في القتل والإبادة. 

بقلم: حميد آيت مزيان