شريط الاخبار
نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام

آيت أحمد لم يكن «بربريست»


  17 ماي 2017 - 10:52   قرئ 761 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
آيت أحمد لم يكن «بربريست»

خرج رئيس الحكومة الأسبق، وزير الاقتصاد في عهد الرئيس بومدين، بلعيد عبد اسلام، عن صمت لزمه طويلا، وقال أمس في حوار مع صحيفة وطنية، إن المرحوم حسين آيت أحمد كان له ضلع في الأزمة البربرية، وقد تورط فيها. وهذا الرأي مناف للحقيقة التاريخية، وليس صحيحا، ليس فقط لأن حسين آيت أحمد نفى ذلك في مذكراته، وفي التصريحات التي أدلى بها خلال حياته النضالية التي امتدت طويلا، بل لأن كتب التاريخ وأبحاث المؤرخين ودراستهم أكدت ذلك، ونفت أن يكون لـ «الدا حسين» أي علاقة بالمسألة البربرية. ثم أعتقد أنه حان الوقت لكي ننزع هذه الهالة السلبية التي تلصق بالمسألة البربرية، التي يخرجها بعض الفاعلين التاريخيين للإنقاص من قيمة ونضال فاعلين تاريخيين آخرين، فالحقيقة تقول إن التوجه البربري داخل الحركة الوطنية لم يكن موجودا أبدا، بل كان يوجد توجه ديمقراطي داخل حزب الشعب – انتصار الحريات الديمقراطية، وهذا التوجه البربري المزعوم لم يكن يوجد سوى في مخيلة زعيم الحزب مصالي الحاج، الذي لفق هذه التهمة بخصومه السياسيين بغية وضع حد لطموحاتهم، ولأفكارهم ورؤاهم. ففي مقابل «زعامة» مصالي وسيطرته على الحزب الوطني، كانوا من أطلقت عليهم تسمية التيار البربري يسعون لإدراج النزعة الديمقراطية والاعتماد على تصور «جزائري» يقوم على هوية متعددة، وليس على هوية أحادية تقوم على اللغة العربية والدين كما كان يريد مصالي. وأعتقد أن جزائر اليوم، فصلت في المسألة، واختارت الهوية المتعددة، وأدرجت ضمنها ما كان يرفضه مصالي الحاج. 

بقلم: حميد آيت مزيان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha