شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

بقلم: حميد آيت مزيان

السلام لأقباط مصر


  28 ماي 2017 - 11:15   قرئ 844 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
السلام لأقباط مصر

يبدو أن التطرف يريد أن يسير بمصر إلى الهاوية، وإلى فوضى أكثر، ومتاهة لا مخرج منها، بزرع مزيد من الفتنة الطائفية، ومظاهر الشقاق والشروخ، بين الأقباط والمسلمين. فالاعتداء الأخير الذي أودى بحياة خمسة وعشرين قبطيا، في «المينيا»، قبيل شهر رمضان، الذي كان من المفروض، أن يكون بمثابة اشراقة سلام وأخوة بين أهالي مصر، يوحي أن الوضع يسير نحو الخطر، وذلك هو هدف ومشروع التطرف الذي يريد الوصول بمصر إلى مرحلة من الفوضى. وككل الحركات المتطرفة، التي تستغل الدين لأغراض سياسية ضيقة، يريد متطرفو مصر، زعزعة أركان المجتمع المصري، وضرب إرث التعايش بين الديانتين الاسلامية والمسيحية، بغية الوصول لزعزعة أخرى تمس الدولة المصرية باعتبارها الضامن الأساسي لهذا التعايش. وأكثر من هذا، أعتقد أن مثل هذه الهجمات على المسيحيين، تخلق مزيدا من الاحتقان بين الديانتين، وتزيد من عمق الفجوة بينهما، كخطة من خطط الارهاب الأعمى الذي لا يؤمن بالقيم بقدر ما يؤمن بالدمار. فالتطرف الذي يلجئ للإرهاب، هو في النهاية صورة بشعة عن مظهر مخيف يريد أن يسود في العالم اليوم، وينتشر ضاربا عرض الحائط الأخوة البشرية. إن التطرف وهو يلجأ للإرهاب هو نقيض الحياة. بل صورة مدمرة تخلق تصرفات لا انسانية تشكل لحظة أقرب إلى روح الدمار، منه إلى الإسلام كديانة جاءت للحث على التقارب بين البشر. فالسلام لأقباط مصر، الذين يصومون رمضان لقربهم من ثقافة الإسلام.