شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

حملة فاشلة ضد اليسار


  05 جوان 2017 - 12:15   قرئ 674 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
حملة فاشلة ضد اليسار

 

الحملة التي يشنها التيار الإسلامي ضد اليسار، وضد كل الذين وقفوا في صف واحد لمساندة الروائي رشيد بوجدرة في قضيته (رغم أنهم ليسوا جميعا من التيار اليساري)، لا يمكن وصفها إلا بالحملة التي تُشبه إطلاق النار في «كونسيرتو». بالتالي فهي حملة مُزعجة، تنبعث منها رائحة تقسيم الناس إلى مؤمنين وإلى علمانيين، وهو دأبُ هذا التيار منذ أن تأسس. هي حملة ترمي إلى تفعيل النزعة الشعبوية لا غير، بهدف اظهار اليساريين في صورة «علمانيين»، كنقيصة تقابلها التمسك بالعقيدة لدى أنصار هذا التيار. لم نخرج بعدُ من زمن اتهام الناس، ورميهم بالخطيئة الكبرى بغية كسب ود ودعم الفئات الشعبية. ولا يوجد تهمة جاهزة وسهلة مثل تُهمة «العلمانية». وهذا انزلاق خطير، لأنه كان حريا على هؤلاء الإسلاميين أن يكسبوا ود الناس بأفكارهم، وليس باتهام الآخرين ورميهم بالعلمانية، أو غيرها من التهم الجاهزة. هذه الانقسامية التي أكل عليها الدهر وشرب، والتي تعود لمرحلة التسعينات، يبدو أنها لا تزال في صلب الخطاب الإسلامي، الذي لا يعترف بالاختلاف، ويتحسس من كل الأفكار التي تناصر قيام حرية المعتقد والمواطنة. نفس هؤلاء الإسلاميون أصبحوا يتحدثون اليوم عن «الرأسمالية العالمية»، ألم يناصروها في حرب أفغانستان؟ ألم يتحالفوا مع أمريكا (رمز هذه الرأسمالية) لضرب الاتحاد السوفييتي؟ يبدو أن التخبط في الأفكار والمواقف أضحى ميزة أساسية لدى كثير من زعماء التيار الإسلامي اليوم، إلى درجة أنهم أضحوا عاجزين عن تقديم أفكار متجانسة. ومن عجز عن تقديم الأفكار، سارع إلى توجيه التُهم، وذلك ضعف وهوان، وتعبير عن العجز لا غير. فالقوي بأفكاره، وليس باتهام للآخرين.

بقلم: حميد آيت مزيان