شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

بقلم: حميد آيت مزيان

قطعُ دابر التطرف


  20 جوان 2017 - 10:51   قرئ 457 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
قطعُ دابر التطرف

 يأتي الملتقى الذي نظمه مجلس الأمة أمس، حول التطرف والحوار، في وقت اقتنع فيه العالم بأسره بأن ظواهر الغلو، الإرهاب، والتطرف، لا يمكن القضاء عليها نهائيا، وقطع دابرها، إلا بواسطة التعمق الفكري، والذهاب إلى الجانب العقائدي والجهادي الذي أوجد فكرة «ديار الحرب». التطرف عبارة عن غذاء سيء يتغذى عليه الناس في المجتمعات المعاصرة (وليس فقط في المجتمعات العربية الإسلامية كما كان عليه الحال في السنوات الماضية). بواسطته يلجأ بعض الناس إلى الإرهاب وارتكاب الجرائم، تحت غطاء ديني. أصبحت الحرب التي يخوضها العالم بأسره ضد الإرهاب في الوقت الحالي، أمرا مرتبطا كذلك بالجانب الفكري والعقائدي. بعد أن تأكد أن هزم التطرف عسكريا مسألة في غاية الصعوبة، بسبب بقاء وانتشار الفكر المُغالي، التطرف العقائدي، والمرجعيات الهدامة التي تكونت على مدى سنوات طويلة من التاريخ، إلى غاية أفكار سيد قطب الذي كفر المجتمع (المسلم) وهو قابع في سجون نظام عبد الناصر، في كتابه «معالم في الطريق». المقارعة بالفكر أضحت ضرورية، اليوم أكثر من أي وقت مضى. ومن اقتنع بالمغالاة، لا يمكن ارجاعه إلى جادة الصواب، إلا بواسطة العقل والفكر. والنتيجة، هي أن ينابيع القتل والتدمير، التي أصبحت تنتشر هنا وهناك عبر العالم، لا يمكن جعلها تجف، وتخفت، إلا بواسطة غرس النزعة العقلية. فالحرب على التطرف في النهاية، هي كذلك حرب فكرية، وليست عسكرية لوحدها. فهي حرب العقل ضد الجهل. 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha