شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

للتطرف نهاية في الأخير


  12 جويلية 2017 - 11:28   قرئ 810 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
للتطرف نهاية  في الأخير

انتهت معركة الموصل، وتمكنت القوات العراقية من استعادة جامع النوري الذي كان رمزا لبداية دولة الخلافة. تحقق النصر الكبير. في الموصل، خسر تنظيم داعش  كل شيء، أو هو قاب قوسين أو أدنى. بعض جنوده ألقوا أنفسهم في النهر. تركوا ملابسهم العسكرية، ولاذوا بالفرار. انتهت مأساة بدأت سنة 2014، عندما تم إعلان دولة الخلافة، فتم تحطيم تراث إنساني يعود لآلاف السنين. فعلوا ما فعله «طالبان» في أفغانستان. بلغ عدد القتلى المدنيين أكثر من ستة عشر ألف قتيل، ونحو ثلاثين ألف جريح، يشكل الأطفال والنساء واحدا وستين بالمائة منهم. وصل عدد النازحين إلى ثلاثة ملايين ومائة ألف نسمة من بينهم مليون ومائتان وثلاثون ألفا. دُمرت مساجد ومعابد عتيقة. إرث إنساني بكامله تعرض للتحطيم والدمار. «هولاكو» مر من هناك. ترك خرابا، ودمارا لم تشهد الإنسانية مثيلا لهما، يقترب من الخراب الذي أوجدته النازية والفاشية. قضاء كامل على روح الإنسان، وإحلال ممارسات منافية للحضارة محلها. هي صورة الإنسان، وهو على وجه غير صحيح. إنسان يتغول. يتوحش. يفترس إنسانا مختلفا عنه، اختلافا دينيا وحضاريا. بنى تنظيم «داعش» دولته على نقيض الحضارة. نقيض الإنسان. بل حتى على نقيض الدين، فالتهمته إرادة البشر في العيش السوي، في المضي نحو التطور، ونبذ الارتداد إلى الوراء. «داعش» كان منافيا للإنسانية، فانتهى. ولكل تطرف نهاية في الأخير.

بقلم: حميد آيت مزيان