شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

كارثة المال بلا ضمير


  25 جويلية 2017 - 10:58   قرئ 523 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
كارثة المال بلا ضمير

أصبحت مسألتا الأخلاق والضمير، من بين المسائل الغائبة، في مجتمع تائه، لم يعد يملك البوصلة. وجاءت مساعي الحكومة هذه الأيام، لوضع حد لتصرفات غابت عنها الأخلاق، ونام ضميرها، بل ومات، ولم يعد له وجود. سبق لنا وأن قلنا إن الهم الذي استشرى في أوساط البعض خلال السنوات الأخيرة، تمثل في الجنوح نحو كسب الملايير مهما كان الثمن. ولا يكسبها بتلك السرعة الجنونية، إلا من باع نفسه للشيطان، وتخلى عن أخلاقه وضميره، وتجرد من كل ما يمنحه صفة الإنسان السوي، الذي يعرف كيف يجعل ثروته تتراكم ببطء، بدون أي تجاوزات، ولا تعد على القانون. انتشرت حمى المال بشكل مخيف، في مجتمع يعرف تحوّلا حاسما في مساره. ينتقل نحو مرحلة ليبيرالية، بدون ثقافة ليبرالية. يتصرف وفق الجشع، والتوحش. لا يعير أي اعتبار لمسائل الأخلاق. يتصرف تصرفات خالية من الامتثال للقانون. لهذا جاءت حملة الأيادي النظيفة، التي شرع فيها الوزير الأول في وقتها، وحازت على مساندة شعبية، لأنها ترمي إلى العودة بحال الاقتصاد، الصفقات التجارية، والاستثمار، إلى عهد جديد، يقوم على النزاهة، وعلى التعامل وفق مقتضيات القانون. ما لم يفهمه أنصار الانفتاح الاقتصادي، هو أن الليبرالية هي مسألة أخلاق أولا، وهي ثقافة تقوم على التراكم البطيء، وليس على استعجال كسب المليار، ثم المليار الثاني والثالث، وهكذا. الاقتصاد إن كان خاليا من الأخلاق، ولم يعد الضمير يلعب فيه دورا، فعلى الدنيا السلام. ذلك توحش مخيف، وغول يجب القضاء عليه، قضاء مُبرما، حتى لا تحل الكارثة.

بقلم: حميد آيت مزيان

 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha