شريط الاخبار
20 مصدّرا للأخذ بالتجربة العالمية خلال المعرض الدولي ببرلين اتفاقية شراكة بين مصدّري الخضر والفواكه مع غلوبال غاب العالمية كلافكس يستهدف السوق الأوربية نظرا للطلب الهائل على المنتوج الجزائري قايد صالح يتعهد بتأمين الانتخابات ويهاجم منتقدي تصويت أفــــــــــراد الجيش إنتاج 120 مليون متر مربع من الخزف الجزائري خلال 2018 أول سروال جينز جزائري في السوق الوطنية مارس المقبل نطالب بتضافر الجهود لدفع عجلة تصدير المنتوجات الفلاحية سيارات فيات و ألفا روميو بقاعة عرض طحكوت! إضراب الأساتذة غير شرعي والخصم من الأجور وارد الحكومة تصرف 2 مليار دولار في الكهرباء خــلال فصل الصيف مرحلة التحالفات ودعم المترشحين تنطلق هذاالأسبوع برلماني إيطالي يكذب بدوي ويؤكد فقدان أكثر من 200 جزائري في عرض البحر مراجعة الاختصاص الإقلـيمي للمحافظات العقارية الجيش يكشف مخابئ تحتوي 07 صواريخ غراد˜ و06 قذائف هاون تراجع التضخم في الجزائر إلى 2.9 بالمائة مطلع 2019 تاجر ذهب يستخرج سجلا تجاريا بوثائق مزوّرة في برج الكيفان الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية

بقلم: حميد آيت مزيان

لماذا هذه الحملة؟


  31 جويلية 2017 - 09:57   قرئ 617 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
لماذا هذه الحملة؟

أسف شديد يشعر به المرء وهو يتابع هذه الحملة الشعواء التي شنها متشددون على المرحوم رضا مالك. فقد تحولت مواقع التواصل الاجتماعي فجأة، وخاصة «فايس بوك» طيلة يوم أمس، إلى فضاء ضد المجاهد والمناضل رضا مالك. هذا الرجل الذي دافع عن الإسلام حينما أسس الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين، وعرض حياته للخطر الاستعماري الذي اشتد مع قيام الثورة حينما كان من أنصار إضافة «الميم» في تسمية الاتحاد ليُعبر عن ارتباط الوطنيين الجزائريين بالإسلام، في مواجهة أطروحات الشيوعيين التي كانت تنظر إلى الأمة الجزائرية كأمة قيد التأسيس. كما دافع الرجل في جل مؤلفاته عن الإسلام المُستنير، وكان شديد التأثر بأفكار المصلح محمد عبده. والأفكار التي عبر عنها في التسعينات، كانت ضد التطرف والغلو، وليس ضد الدين الإسلامي أبدا. لكن الذي لا يقرأ ويكتفي بالتعليقات المجانية المليئة بالحقد والضغينة، تختفي عنه كل مواقف رضا مالك من أجل إسلام مستنير، متفتح، يرفض التعصب، ويستنكر الغلو، ويقول لا للإرهاب. إن الجهل بمواقف الرجال يجعل عامة الناس ينظرون إليهم نظرة غير صائبة. ومرة أخرى نجد كثيرا من المتطرفين يرفضون ذكر محاسن موتاهم. ويتشبثون بالضغينة، ويروجون لكلام خطير عن رجل قضى شبابه في مواجهة الاستعمار، وساهم في الرفع من شأن الإسلام والثورة. وكان من بين المروجين لفكرة الثورة المستمرة التي تحقق العدالة الاجتماعية بين الناس عقب الاستقلال، وغيرها من المواقف الكبيرة التي وقفها الراحل. 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha