شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

بقلم: حميد آيت مزيان

لماذا هذه الحملة؟


  31 جويلية 2017 - 09:57   قرئ 517 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
لماذا هذه الحملة؟

أسف شديد يشعر به المرء وهو يتابع هذه الحملة الشعواء التي شنها متشددون على المرحوم رضا مالك. فقد تحولت مواقع التواصل الاجتماعي فجأة، وخاصة «فايس بوك» طيلة يوم أمس، إلى فضاء ضد المجاهد والمناضل رضا مالك. هذا الرجل الذي دافع عن الإسلام حينما أسس الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين، وعرض حياته للخطر الاستعماري الذي اشتد مع قيام الثورة حينما كان من أنصار إضافة «الميم» في تسمية الاتحاد ليُعبر عن ارتباط الوطنيين الجزائريين بالإسلام، في مواجهة أطروحات الشيوعيين التي كانت تنظر إلى الأمة الجزائرية كأمة قيد التأسيس. كما دافع الرجل في جل مؤلفاته عن الإسلام المُستنير، وكان شديد التأثر بأفكار المصلح محمد عبده. والأفكار التي عبر عنها في التسعينات، كانت ضد التطرف والغلو، وليس ضد الدين الإسلامي أبدا. لكن الذي لا يقرأ ويكتفي بالتعليقات المجانية المليئة بالحقد والضغينة، تختفي عنه كل مواقف رضا مالك من أجل إسلام مستنير، متفتح، يرفض التعصب، ويستنكر الغلو، ويقول لا للإرهاب. إن الجهل بمواقف الرجال يجعل عامة الناس ينظرون إليهم نظرة غير صائبة. ومرة أخرى نجد كثيرا من المتطرفين يرفضون ذكر محاسن موتاهم. ويتشبثون بالضغينة، ويروجون لكلام خطير عن رجل قضى شبابه في مواجهة الاستعمار، وساهم في الرفع من شأن الإسلام والثورة. وكان من بين المروجين لفكرة الثورة المستمرة التي تحقق العدالة الاجتماعية بين الناس عقب الاستقلال، وغيرها من المواقف الكبيرة التي وقفها الراحل. 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha